إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان كلب الحراسة
المجيب
العلامة/ عبد الرحمن بن عبد الله العجلان
المدرس بالحرم المكي
التاريخ الجمعة 10 ربيع الثاني 1423 الموافق 21 يونيو 2002
السؤال
نحن في منطقة قروية وفيها يقل الأمن، ولدينا من الأغنام والمزارع –ولله الحمد-، ولدينا كلاب لغرض الحراسة ليلاً، فهل علينا إثم؟ وجزاكم الله خيراً.
الجواب
لا إثم عليك باتخاذ الكلب لذلك؛ لقوله –صلى الله عليه وسلم-:"من اقتنى كلباً إلا كلب صيد أو ماشية فإنه ينقص من أجره كل يوم قيراطان" متفق عليه البخاري (5481) ومسلم (1574) واللفظ له من حديث عبدالله بن عمر –رضي الله عنهما-، وفي رواية:"قيراط"، وعن أبي هريرة –رضي الله عنه- قال: قال رسول الله –صلى الله عليه وسلم-:"من أمسك كلباً فإنه ينقص من عمله كل يوم قيراط إلا كلب حرث أو ماشية" متفق عليه البخاري (2322)، وفي رواية لمسلم (1575):"من اقتنى كلباً ليس بكلب صيد ولا ماشية ولا أرض فإنه ينقص من أجره قيراطان كل يوم"، فدلت هذه الأحاديث على إباحة اقتناء الكلب للحراسة والصيد، وغير ذلك من الأمور التي يحتاج إليها المسلم.

إرسال إلى صديق طباعة حفظ