إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان العمل في مقاهي الإنترنت
المجيب
د. الشريف حمزة بن حسين الفعر
عضو هيئة التدريس بجامعة أم القرى
التاريخ السبت 04 شعبان 1422 الموافق 20 أكتوبر 2001
السؤال
أنا أعمل في مقهى إنترنت، وإن أكثر المستخدمين في هذا المقهى أجانب ويستخدمون الاتصال للدردشة مع البنات والنساء، وفي بعض الأحيان يدخلون إلى مواقع العري، هل في ذلك شيء عليَّ مع إني أنكر ذلك في قلبي، وأن صاحب المقهى يعلم ذلك ولا يتكلم .
الجواب
إذا كان الحال كما ذكرت فالعمل في هذا المكان إعانة على المعصية ، وعليك أن تسعى للبحث عن عمل آخر، أعانك الله .

إرسال إلى صديق طباعة حفظ