إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان نبشوا القبور وأقاموا مكانها مسجداً
المجيب
عبد العزيز بن أحمد الدريهم
كاتب العدل بكتابة عدل الرياض الأولى
التاريخ الاحد 27 محرم 1427 الموافق 26 فبراير 2006
السؤال

منذ ثلاثين سنة قام بعض الأهالي بإزالة عدد من القبور، ثم بنوا مكانها مسجداً، فهل يجوز هذا العمل؟ وهل تجوز الصلاة في هذا المسجد؟

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
فلا يجوز نبش القبور لإقامة بناء مكانها سواء كان مسجداً أو غيره؛ لأن هذا المكان حق لهؤلاء الأموات، وحرمة الميت كحرمة الحي، إلا إذا صدرت موافقة جهة الإفتاء أو الجهة المسؤولة عن صيانة القبور إذا تبين لها أن هناك مصلحة عامة يتعين بها تحويل القبور إلى مكان آخر، وإلا فلا يجوز التعدي عليها.
أما الصلاة في هذا المسجد المقام على المكان الخاص بالقبور، فإن كان هذا المسجد أقيم في مكان موقوف على المقابر، أو مكان معلوم أنه خصَّص لقبور الميتين، ولم يصدر إذن بتحويل القبور فإني أرى عدم جواز الصلاة في هذا المسجد؛ لأنه أصبح مغصوباً. وبالله التوفيق.


إرسال إلى صديق طباعة حفظ