إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان تقبلوا خالص تحياتي
المجيب
العلامة/ عبد الرحمن بن ناصر البراك
عضو هيئة التدريس بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية
التاريخ السبت 05 ذو القعدة 1430 الموافق 24 أكتوبر 2009
السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

ما حكم قول (تحياتي) في نهاية الموضوع أو الرسالة؟ علماً أني قد سمعت بأن كتابتها محرمة، فالتحيات فقط لله.. أفتونا مأجورين..

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

لا تنبغي المبالغة في الحفاوة والتكريم بالعبارات، ينبغي الاقتصاد، فمثل هذه العبارة فيها مبالغة، وكثيراً ما تكون كاذبة، فيجتمع فيها الكذب والغلو، فينبغي أن يحيي بتحية الإسلام ويقول: بعد التحية، التحية الشرعية بالسلام، يقول: السلام عليكم ورحمة الله، ويقول: بعد التحية، أو تقبلوا التحية، ومعنى تقبلوا التحية: رد السلام، هذا معنى قبول التحية، كما قال –تعالى-: "وإذا حييتم بتحية فحيوا بأحسن منها أو ردوها"، أما خالص تحياتي، فالتحيات التي هي التعظيم هي لله كما في دعاء التشهد، التحيات لله، يعني: التعظيمات لله –تعالى- وحده لا شريك له.

فمثل هذا التعبير هو من ألفاظ المبالغة، فينبغي للمسلم أن يكون معتدلاً في كلامه لا إفراط ولا تفريط، بل يكون قوله قولاً معروفاً، ليس فيه تعدٍ ولا تقصير، نسأل الله أن يهدينا سواء السبيل. والله أعلم.


إرسال إلى صديق طباعة حفظ