إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان علامة الطهر من الحيض
المجيب
البندري بنت عبد العزيز العمر
عضو هيئة التدريس بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية.
التاريخ السبت 19 محرم 1427 الموافق 18 فبراير 2006
السؤال

كيف تعرف المرأة أنها قد طهرت من الحيض؟ وهل للحيض مدَّة معينة؟

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
فليس للحيض مدة معينة، لكن الغالب في العادة ستة أيام إلى سبعة، وقد ينقص إلى خمسة، وقد يزيد إلى عشرة أيام فأكثر، لكن على المرأة أن تعمل بالتمييز، فإذا كان لون الدم يميل إلى السواد وكان ثخيناً (غليظًا) ورائحته منتنة فهو حيض، وإن كان أحمر رقيقاً لا رائحة له فهو دم فساد، تصلي وتصوم وجوباً، ويتبع الحيض –غالباً- قبل الطهر صفرة أو كدرة فهذا حيض؛ لأنه تبع له.
- أما الطهر فله علامتان:
الأولى: القصَّة البيضاء، وهي ماء أبيض غير شفاف يدفعه الرحم دلالة على نقائه من دم الحيض، ويكون يسيراً غالباً، وتعرفه النساء.
العلامة الثانية: الجفاف لمن لا ترى القصة البيضاء، وذلك بأن تتمسح بمنديل أبيض، فإذا خرج أبيض نقياً لا أثر فيه من نقط صفراء أو حمرة ونحوها فقد طهرت، إذا كان هذا في عادتها، ولم يخرج بعده شيء من الكدرة والصفرة.
- فإن مضت عادتها ورأت الجفاف، ثم رأت بعد أيام كدرة أو صفرة فلا تعتبر شيئاً، وتصلي وتصوم، لقول أم عطية –رضي الله عنها-: (كنا لا نعد الكدرة والصفرة بعد الطهر شيئاً). أخرجه البخاري (326).


إرسال إلى صديق طباعة حفظ