إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان صـلاة النافلـة
المجيب
د. الشريف حمزة بن حسين الفعر
عضو هيئة التدريس بجامعة أم القرى
التاريخ السبت 04 شعبان 1422 الموافق 20 أكتوبر 2001
السؤال

أنا إنسان محافظ على الصلاة (الفرائض) لكني أقصر كثيراً في أداء النوافل، بل بصدق لا أصليها، والسبب عدم علمي بكيفية صلاتها مثل السنن الرواتب، كم عددها؟ وما هي أوقاتها؟ والشفع والوتر كم عددها؟ ومتى يكون وقت صلاتها؟
وأرجو أن تفتيني في ذلك حسب ما قام النبي -صلى الله عليه وسلم- وأرجو عدم التأخر في الإجابة.

الجواب

سؤالك دليل على رغبتك في الخير زادك الله من توفيقه .
السنن الرواتب لها فضل عظيم ينبغي للمسلم أن يحرص على اكتسابه؛ لأنها سبب لتكميل النقص الحاصل في صلاة الفريضة يوم أن يحاسب العبد على صلاته يوم القيامة، كما ورد ذلك عن الرسول صلى الله عليه وسلم أنه قال : (( أول ما يحاسب به العبد يوم القيامة صلاته، فإن كان أتمّها كتبت له تامة، وإن لم يكن أتمّها قال الله عزّ وجلّ : انظروا هل تجدون لعبدي من تطوّع فتكملون به فريضته، ثم الزكاة كذلك ، ثم تؤخذ الأعمال على حساب ذلك )) أخرجه الإمام أحمد (16949) . ولأنها مع غيرها من النوافل سبب يجلب محبة الله كما جاء في الحديث القدسي فيما يرويه النبي -صلى الله عليه وسلم- عن ربه أنه قال " ما تقرب إليّ عبدي بشيء أحب إليّ مما افترضته عليه وما يزال عبدي يتقرب إلي بالنوافل حتى أحبه ... " الحديث أخرجه البخاري (6502) .
وقد وردت أحاديث كثيرة في بيان أعداد صلوات النافلة المرتبة، وهي التي شرعت في ديننا قبل الصلوات المفروضة أو بعدها، وآكد ما في هذه الأعداد أنها عشر ركعات كما ثبت في الحديث الصحيح المتفق عليه عن الصحابي الجليل عبد الله بن عمر -رضي الله عنهما- أنه قال: "حفظت عن النبي -صلى الله عليه وسلم- عشر ركعات : ركعتين قبل الظهر وركعتين بعدهما وركعتين بعد المغرب في بيته، وركعتين بعد العشاء في بيته، وركعتين قبل الصبح " البخاري ( 937) ومسلم (729) . وكونها في البيت أفضل إلا إذا خشي التهاون فيها وتركها فإنه يصليها في المسجد.
ومن السنن الراتبة التي ينبغي الحرص عليها الوتر بعد صلاة العشاء لحث النبي -صلى الله عليه وسلم- عليها بقوله وفعله، وأقلها ثلاث ركعات يصلي ركعتين ويسلم منهما ثم يصلي الثالثة ويتشهد ويسلم، ويسن القنوت فيها بعد الرفع من الركوع في الثالثة، والقنوت هنا الدعاء، ولكنه ليس بواجب وإن زاد في وتره عن ثلاث فهو أفضل وأرجى عند الله، لكن يصلي ركعتين ركعتين ويختم بركعة، والوتر والركعتان قبل الفجر أكثر النوافل تأكداً لأن النبي -عليه الصلاة والسلام- ما تركهما في حضر ولا سفر .


إرسال إلى صديق طباعة حفظ