الفهرس خزانة الاستشارات استشارات اجتماعية العلاقات الزوجية المشكلات الزوجية مشكلات التعدد

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

تزوج عليها فحاولت قتله!

المجيب
مدير إدارة الخدمة بمشروع بن باز الخيري لمساعدة الشباب على الزواج بالرياض
التاريخ الاربعاء 22 صفر 1427 الموافق 22 مارس 2006
السؤال

لدي صديق عزيز، مشكلته أنه قرَّر أن يتزوج امرأة ثانية، رغم اعتراضي على هذا القرار؛ وذلك لعدم وجود مبرر له؛ فزوجته الأولى امرأة طيبة، لكنه ذكر لي أنها لا ترفض أن يتزوج بأخرى، فلم أصدقه، فكلمتها هاتفيًّا وأجابت بالقبول، وبعد عقد النكاح جنّ جنونها، وحاولت الانتقام منه ومن زوجته، فأصابتهما بأضرار بالغة، وأذى جسيم. فبماذا تنصحون هذا الرجل؟

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
فقد تم لصديقك الزواج من الثانية، وله الحق الشرعي في ذلك، ودليل على خيرية الرجل الذي يريد أن يحصن نفسه، حتى لو لم يكن لزواجه من الثانية سبب ظاهر. فتصرف هذه الزوجة بهذا الفعل المشين الخاطئ ينم عن أسباب نذكر منها على سبيل الافتراض. - إما أن يكون الزوج ضعيف الشخصية، غير قادر على إدارة المنزل. - أو تكون الزوجة قوية الشخصية شديدة الطباع مسيطرة على المنزل.
- أو أن تكون الزوجة مريضة مرضاً نفسياً يحدث معها تصرفات سلبية كبيرة. ولهذه الافتراضات نقول: - حتى لا يقع الزوج في مشكلات دائمة ومستمرة في حياته، وحتى مع زوجته الثانية، فلابد أن يراجع نفسه، وأن يعرف شخصيته ويقويها ويعدلها، فتكون تصرفاته وتعامله متوازياً يستشعر من القوامة الشرعية وإعطاء الحقوق وترسيخ هذا الأمر في نفسه، ثم العمل به مع زوجاته ومن هو مسؤول منهم. - وإن كانت المرأة مريضة أو شديدة الغضب أو الغيرة، فعليه السعي في علاجها والصبر عليها، مع البعد الوقتي عنها حتى تهدأ الأمور، ثم يسعى في إصلاح الوضع بالحكمة والعدل، فلعل ذلك -بإذن الله- يكون طريقاً لإصلاح الوضع. إما إذا خشي أذيتها واستمرارها على ذلك، فله الحق في إيقافها عند حدها؛ سلامة على نفسه وعليها. والله الموفق.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - سيد عبيد مصر | مساءً 02:48:00 2010/04/07
متى يعرفن النسوة أن الزواج من ثانية حلال حلله الله تعالى في كتابه وبينه في سورة النساء وأن هذا الزواج له اجابيات كثيرة لزوجة نفسها اول هذه الأجابيات الحد من العنوسة وعدم زوغان عين الرجل للحرام والزوجة نفسها أحيانا تعتريها أشياء مثل لحيض وغيرها فالرجل يريد في هذا الوقت زوجه آخري المهم ياليت النسوة يعرفن أن هذا من الله وانه حلال ولكن اقول المرأة ممكن توافق على الزوجة الثانيه ولكن عندما يأخذ الأمر مأخذ الجد يجن جنونها لأنه طبيعة فيها
2 - بلجيكي مسلم | مساءً 12:24:00 2010/05/10
أنت لا يحق لك التكلم مع زوجته(فكلمتها هاتفيًّا وأجابت بالقبول، وبعد عقد النكاح جنّ جنونها) أنت الذي سببت الفتنة بين الزوجين،هي وافقت ولكن عندما كلمتها انت اعترضت هذا واضح انك انت السبب،توب إلى الله وأترك الناس وشأنهم(من تدخل في ما لا يعنيه سمع ما لا يغنيه)
3 - بلجيكي من بلجيكا | ًصباحا 01:38:00 2010/09/25
كان على الزوجة الاولى ان تبدي رأيها بصراحه قبل الزواج بالثانية فواضح انها استخفت بقرار زوجها و لكن وقع الفأس بالراس و على العموم أقول للزوج ولكل المعددين الله يكون في عونكم و يشفيكوا و بيضحك على حاله اللي بيفكر انه بيقدر يعدل او يعيش في هناء و حب بل العكس سوف يذوق المرار و العذاب و الغيرة و الحسد و تقلب الامزجة و راح يكرهن كلهن في النهاية و التجارب تثبت هذا............و اقول للزوج تعيش و تاكل غيرها لسة ما شفت اشي