الفهرس خزانة الاستشارات استشارات دعوية وإيمانية أساليب الدعوة الصحيحة دعوة الأخوة والأخوات

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

أخي لا يصلي!

المجيب
باحث بموقع الإسلام اليوم
التاريخ السبت 01 ربيع الثاني 1427 الموافق 29 إبريل 2006
السؤال

لدي أخ في الخامسة عشرة من عمره متهاون في الصلاة، وخاصة صلاة الفجر، ويتطاول عليَّ وعلى والدي بالكلام، ولا يحترمني، فما نصيحتكم له؟

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
فأنت تقول: إن أخاك يبلغ من العمر خمس عشرة سنة، ولا يخفى عليك ما قد يصاحب هذا السن من تغيرات نفسية وسلوكية، يتوجب عليك وعلى أبيك مراعاتها، ومنح الفرصة اللازمة لأخيك ليصحح سلوكه، وأنتم تملكون لمساعدته على ذلك الشيء الكثير، فعليكم بإسداء النصح له، مع إظهار الاحترام وعبارات التكريم، فهو لم يعد طفلاً كما كان قبل زمن قريب، وهذه حقيقة يجب أن يستوعبها كل بيت فيه شاب في مثل سن أخيك.
وعلى أية حال فالأمر -بحمد الله- ما زال في بدايته ويمكن علاجه بكثير من الوسائل والطرق المختلفة منها ما أسلفت لك، ومنها تذكيره بواجباته الشرعية، وأنه أصبح مكلفاً ومطالباً بمثل ما يطالب به الرجال من وجوب الصلاة جماعة، وبر الوالدين وإكرام الأهل والإخوان...
وينبغي في مثل هذه الحالة البعد كل البعد عن أساليب التشهير، ونشر الأمر بين الأهل والإخوان، بل الواجب معالجة هذه السلوكيات في أضيق نطاق ممكن، ثم إن ربط الشاب بحلقات تحفيظ القرآن الكريم له الأثر الجيد في نشر الوعي الديني، والسمو الأخلاقي، والانشغال بمعالي الأمور من طلب للعلم، وحفظ للقرآن، ومواظبة على الواجبات الشرعية.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.