الفهرس خزانة الاستشارات استشارات اجتماعية العلاقات الزوجية قبل الزواج اختيار الزوج أو الزوجة

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

أحببتها ولا قدرة لي على مؤنة الزواج

المجيب
عضو هيئة التدريس بجامعة الملك عبدالعزيز - قسم الدراسات الإسلامية
التاريخ السبت 04 رجب 1427 الموافق 29 يوليو 2006
السؤال

أنا شاب أحببت فتاة وأريد أن أتزوجها على سنة الله ورسوله ولكن أنا لا أستطيع الزواج بسبب ظروفي المادية، علماً أني استخرت وأحسست بارتياح للإقدام على الزواج. أرشدوني ماذا أفعل؟

الجواب

الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وبعد:
فأسأل الله لك التوفيق لما يحبه ويرضاه، وأرجو أن تكون معرفتك بالفتاة التي ذكرت كانت صحيحة شرعاً لأنه بناءً على ذلك يترتب صحة ما أنت مقدم عليه.فإن الإحصائيات تدل على أن العلاقات الصحيحة شرعاً قبل الزواج، يكتب لها الدوام، والعكس بالعكس. وعلى كل حال فإني أرى إن كنت صادقاً في نيتك وعزمك وطلبك للعفاف والحلال فثق تماماً بأن الله سبحانه سيعينك، ويحقق لك ما تصبو إليه. ودليل ذلك قول النبي -صلى الله عليه وسلم-: "ثلاثة حق على الله عونهم... وذكر منهم الناكح (أو الشاب) يريد العفاف". أخرجه الترمذي (1655)، وابن ماجه (2518)، وغيرهما فأقدم على الخطبة، وتوكل على الله، واشرح ظروفك لأولياء الفتاة لعل الله يقدر لك الخير، ويحقق لك أمنيتك. فإن كان الأمر على خلاف ما ترجو فلا تتكدر، ولا تجعل المسألة مسألة حياة أو موت أو سعادة وتعاسة. فما دمت قد استخرت الله فثق بتقدير الله، وحسن قضائه لك ولا نعلم نحن ولا أنت الغيب. ولا أين يكون الخير "وَلَوْ كُنْتُ أَعْلَمُ الْغَيْبَ لَاسْتَكْثَرْتُ مِنَ الْخَيْرِ وَمَا مَسَّنِيَ السُّوءُ" [الأعراف:188]. وبناء عليه فإن الله سيهيء لك خيراً منها. وأرجو لك التوفيق في جميع أمورك وأحوالك. وفقك الله وسدد على الحق والهدى خطاك. وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه والحمد لله رب العالمين.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - قطريه وافتخر | ًصباحا 01:00:00 2009/06/24
والله كلام معقول ووفقك الله ....كل مافكرت بالحلال ربي بيسر ها لك ..واذا ماصار نصيب معناته خيره لان يمكن يصير شي فالمستقبل يكون شر لكم ..ولكن الحمدلله ان ربي يعلب الغيب
2 - بكاني ذنبي | ًصباحا 01:05:00 2009/06/24
تقدم على هالخطوه ..!! وان شاء الله ربي بيفتحها عليك ..بس حط في بالك ان الموت والرزق والنصيب كله بيد الله ..!!! اما الاشياء الثانيه لبني ادم ..؟؟ استخير وادعي واســـتغـــفــــررر مايجيب الخير الا هوو اسال مجرب (( بالتوفيق )) وعقبال مانسمع اخبار حلوه