الفهرس خزانة الاستشارات استشارات اجتماعية العلاقات الأسرية مشكلات أسرية

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

أبي والطمع في راتبي!

المجيب
مكتب الإشراف التربوي بأبها
التاريخ الاحد 26 ذو القعدة 1427 الموافق 17 ديسمبر 2006
السؤال

العلاقة بيني وبين أبي ليست جيدة ووصلت إلى عدم المواصلة. ما الحل معه وأنا محتاجة له كثيراً؟ خصوصاً أني لم أتزوج وهو يرفض كل من يتقدم لي؛ ليتمتع بمعاشي ولا يبقي لي إلا القليل,, تعبت كثيراً. وهناك أمور يفعلها مع أمي وإخوتي وأنا أكبر إخواتي. أتمنى أن تراسلوني؛ لأن هناك أموراً عدة يصعب علي التكلم عنها.

الجواب

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
الأخت: التي تريد الحل في مشكلتها مع أبيها.
مشكلتك ينظر لها من ناحيتين:
1- أنها من أبيك.
2- أنك تريدين الاستقلال في حياتك بعيداً عن والدك الذي تشعرين بظلمه لك.
الأمر الأول: أنه أبوك. ليس كأي شخص تستطيعين التخلص منه أو التذمر منه أو دفعه أو مجابهته بسهولة كبقية الناس، بل ينظر في أمره من نواح عدة وهي:
أنه سبب وجودك في الحياة.
أن الله عز وجل أمرنا ببرّ الوالدين والإحسان إليهما قال تعالى: "وبالوالدين إحساناً". وإن ظلما عن ابن عباس رضي الله عنه قال: ما من مسلم له والدان مسلمان يصبح إليهما محتسباً إلا فتح الله له بابين –يعني من الجنة- وإن كان واحداً فواحداً. وإن أغضب أحدهما لم يرض الله عنه حتى يرضى عنه. قيل وإن ظلماه؟ قال: وإن ظلماه.
أن الله أمرنا بشكرهما قال تعالى: "أن اشكر لي ولوالديك" وعلام نشكرهما؟ على كل ما بذلاه لنا من نفقة وجهد وعناء وتعب منذ وجدنا في هذه الحياة، وحتى بلغنا ما بلغنا من مراحل العمر معهما. فجهدهما كبير ولا يقارن بأي جهد آخر. وإلا لما أمرنا الله بشكرهما بعد شكره.
أنت ومالك لأبيك؛ تحتسبين المال الذي تعطينه لوالدك أنه رد للجميل وإحسان وبر ومساعدة له على النفقة على الأسرة ولك الأجر والثواب في ذلك، وإن كنت تشعرين أنك لم تتمتعي بمالك الذي تأخذينه بجهدك.
أما من ناحية منعه لك من الزواج. فاعلمي كل العلم، وتيقني بأن الله عز وجل إذا كتب نصيبك فلن يمنعك أحد؛ لأن كل شيء بأمر الله عز وجل. وإن كان لا يحق لأبيك أن يمنع من يتقدم لك وهو كفء وإثمه على نفسه، ويلقى الله غداً فيحاسبه على ما يفعله معك ومع أمك وإخواتك.
ثم حاولي أن يكلمه أحد ممن يتقبل منهم من قريب أو بعيد؛ يرشده وينصحه ويعظه حتى يكف عن ما هو فيه، وحاولي أن تذهبي ما بينك وبينه من القطيعة؛ لأن هجر المسلم فوق ثلاث لا يجوز، فكيف إذا كان أباك الذي أمرك الله ببره والإحسان إليه.
الأمر الثاني: منعه لك من الزواج حتى يتمتع بمالك -إن صدقت في ذلك- ظلم والله عز وجل لا يرضى بالظلم. والظلم ظلمات يوم القيامة، وسيحاسبه الله على ما يفعل كما ذكرت لك سابقاً.
الأمر الثالث: اعلمي أنك في دار البلاء. ولابد أن يبتلى فيها الإنسان؛ يختبر الله عز وجل إيمانه وصبره، ويخفف عنه ذنوبه بتلك المصائب. فعليك بالأمور التالية:
كثرة الاستغفار فهو يجلب الرزق من مال وولد وغيره وفوائده جمة.
دعاء الله عز وجل أن يصلح ما بينك وبين أبيك، وأن يهديه سبيل الرشاد، وأن يصلح ذات بينكم، ويؤلف بين أفراد أسرتك. وأن يرزقك الله الرجل الصالح الذي يحبك ويكرمك.
والله سبحانه وتعالى يقول: "ادعوني أستجب لكم" [غافر:60].
اللجوء إلى الله في كل أمرك والتضرع إليه، ومحاسبة النفس على الذنوب والخطايا؛ فقد تكون المصائب والبلايا بسبب تلك الذنوب والخطايا.
وأختم لك بقول الله عز وجل: "أَمْ مَنْ يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ وَيَكْشِفُ السُّوءَ وَيَجْعَلُكُمْ خُلَفَاءَ الْأَرْضِ أَئِلَهٌ مَعَ اللَّهِ قَلِيلًا مَا تَذَكَّرُونَ" [النمل:62].
وأسأل الله أن يفرج كربك ويسهل أمرك.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - غريبة | مساءً 01:09:00 2010/02/02
ان كنتي لاتزالين هنا , سأقول لك شيئا حتى لا تندمي على ما تقومين به تجاه والدك , رفض ابي تزويجي لمدة ثلاث سنين بحجة ان الشخص المناسب لي لم ياتي بعد , وكان ياخد ثلثي راتبي ويقبى لي الثلث الاخير , وحتى بعد زواجي بقي ياخد من راتبي لكن تقلصت النسبة , وانا كنت غاضبة جدا منه , وواجتهه مرارا بهذا الامر , احيانا كان بغضب علي و يسبني رغم حبي له الكبير وحبه لي , واحيانا كان بصمت , لحين قبيل وفاته رحمه الله بخمس شهور , اعترف لي انه كان يجد مالي احب واجمل اليه من مال الدنيا , وانه كان يعرف انني متضايقة من اخده لمالي , فما كان مني الا ان اعطيته جزء كبيرا من راتبي فقط لاني شعرت بقلبه ينزف , رغم انه شديد الصلابة , بعد خمس اشهر توفي والدي , وتمنيت لو انني اعطيته عمري وليس مالي فقط !!! لا تحزني من تصرفاته , فوجود والدك امام ناظريك اغلى من كل المال التافه ,