الفهرس خزانة الاستشارات استشارات اجتماعية العلاقات الزوجية المشكلات الزوجية أهل الزوجة

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

خالها أبرص... فهل أطلقها!

المجيب
مستشار أسري - وزارة الشؤون الإسلامية بالرياض
التاريخ الاثنين 01 صفر 1428 الموافق 19 فبراير 2007
السؤال

قبل زواجي سألت أهل الزوجة: هل توجد أمراض وراثية في عائلتكم؟ قالوا: لا. هل في عائلتكم من هو مصاب بمرض البرص؟ قالوا: لا. وبعد زواجي بثلاث سنوات رأيت البرص في خال زوجتي, ومن هذه اللحظة وأنا في أتعس حال؛ حيث إننا في مجتمعنا نكره هذا المرض بشدة. علماً أنني لم أنجب منها حتى الآن. فأرشدوني ماذا أفعل؟

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين، نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:
الجواب كما يأتي:
1- الأمراض الوراثية الواجب السؤال عنها أهل الاختصاص من الأطباء الحاذقين، والذين يبينون لك هذا الأمر؛ حتى تستريح من الهم الذي ألم بك.
2- تذكر أن زواجك بهذه الفتاة دام ثلاث سنوات، وبعد ما رأيت خلقها كنت في أنفس حال –أقول كان الأفضل لك أن لا تُشقي نفسك بكثرة الأوهام والوساوس التي تكدر صفوك وحياتك، وأن تحمد الله على ما يسر لك من هذه الزوجة التي عشت معها تلك الفترة، وبدون مشكلات ولا تعب.
3- البرص من الأمراض المقززة أجارنا الله وإياك منه، والواجب علي المسلم أن يحمد الله على حسن الخلق، ويتعوذ بالله من البرص والجذام وسيئ الأخلاق.
4- من المعلوم أن هناك عائلات يوجد فيها أب مصاب بهذا المرض، ولا يوجد في العائلة غيره، وقد يصاب به أحد الأبناء، ولا يعرف أحد من أفراد العائلة مصاب به. والله أعلم.
5- أوصيك بأن تتوكل على الله، وتكثر الدعاء، ولا تطلق هذه الفتاة، وترضى بما قدر الله لك.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.