الفهرس خزانة الاستشارات استشارات اجتماعية اجتماعية أخرى

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

إخبار الخاطب بسيرة مخطوبته السابقة!

المجيب
مستشار أسري - وزارة الشؤون الإسلامية بالرياض
التاريخ السبت 29 محرم 1428 الموافق 17 فبراير 2007
السؤال

لدينا قريب كان يتردد علينا كثيراً، وقد اتضح أن له علاقة بأختين لنا، ومع الإصرار على الأختين اتضح أنه مارس معهما الجنس، والأغلب إنه من الدبر. وقد جاء أحد الخطاب لخطبة أختنا التي حصل لها الموقف. علماً بأن أختي كانت صغيرة عندما فعل هذا الشاب ما فعل، والأخرى لا زالت صغيرة. فأرشدونا ماذا نفعل؟

الجواب

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين، نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:
أخي الكريم الجواب كما يأتي:
1- الواجب علينا جميعاً الحرص على أعراض بناتنا وإخواننا ومن حولنا، وذلك بتطبيق حديث رسول الله –صلى الله عليه وسلم- الذي قال فيه: "إياكم والدخول على النساء..." الحديث صحيح البخاري (5232)، وصحيح مسلم (2172). وكثير من المشاكل سببها التساهل من الأولياء في ذلك، وينتج عنه ما يصعب رقعه.
2- أثبتت الدراسات أن الاغتصاب له آثار سلبية على المغتصبة في مستقبل حياتها وحاضرها، وعليكم وفقكم الله مراعاة ذلك والاهتمام به، وتقدير ما أصاب هذه الفتاة المسكينة بسبب إهمالكم وتضييعكم، واستغلال هذا الشاب هذه الفعلة منكم، وعدم تحميل هذه المسكينة تبعات هذا الأمر كله.
3- توضحون لهذه الفتاة المسكينة أن باب التوبة مفتوح لها، ورحمة الله واسعة، وأنها سوف تتخطى هذه المشكلة بإذن الله تعالى إذا صدقت في توبتها ورجوعها إلى الله.
4- كتمان ما حصل لهما، وعدم إشاعته بين الناس والأقارب وغيرهم؛ لأن مثل هذه الأمور المتعلقة بالشرف والعرض أثرها لا ينسى، ولا يغتفر عند المجتمع، فتزيد المعاناة بذلك.
5- ما دام أنها خطبت فالذي أراه الموافقة وتزويجها، وخاصة إذا كان الخاطب بعيداً عنكم وليس من بلدكم، فهو أولى ستراً لها وعليها، وبعد زواجها توصى بأن تنسى الموضوع، ولا تحدث به أحداً مهما كان الأمر، حتى ولو وثقت به، واطمأنت لقوله. والله أعلم.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.