الفهرس خزانة الاستشارات استشارات اجتماعية العلاقات الزوجية المشكلات الزوجية أهل الزوج

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

أمي تكره زوجتي

المجيب
مشرف تربوي - الإدارة العامة للتربية والتعليم بمنطقة القصيم
التاريخ الاثنين 28 ربيع الأول 1428 الموافق 16 إبريل 2007
السؤال

واجهتني مشكلة بعد أن تزوجت، حيث إنني بدأت ألحظ أن والدتي تكره زوجتي، وتقوم بمضايقتها، وعدم الرضا عنها وعن أي عمل تقوم به، وقد حاولت أن أقرب زوجتي من أمي لكني لا أقدر، والله يعلم أنني دائما أصر على زوجتي بأن تعامل أهلي أحسن معاملة، وأن تقوم بواجبها وأكثر، ومع كل هذا فإن والدتي تتحين الفرص للنيل منها؛ لتسمعها كلاماً يؤذيها، وبالتالي يؤذيني، لأني أعرف أن هذه الغيرة تؤدي إلى عمل لا يرضي الله، وفيه ظلم، وأنني عاهدت أهلها بأن أصونها، ولا أجعلها تتأذى، لكنني الآن عاجز عن عمل أي شي مع أمي، وقد حاولت معها بالنصيحة، وأذكرها بأن الله سوف يرضى عنها إذا عاملتها معاملة جيدة، وأن زوجتي مثل ابنتها، لكن ما هي إلا ساعات ويعود الأمر كما كان عليه.
والآن زوجتي تطالبني بأن نسكن في بيت مستقل؛ لكي نعيش بسلام، لأننا تأذينا كثيرا، لكن والدتي ترفض ذلك، وتصر على أن أبقى في نفس المنزل، وتقول لي: إن تركت المنزل فسوف لن أرضى عنك. وأنا الآن محتار في أمري. فأرشدوني ماذا أفعل؟

الجواب

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين، نبينا محمد وعلى آله وصحبة أجمعين. وبعد:
أولاً: أشكرك على اهتمامك بأمك، وحرصك على إرضائها، أسأل الله أن يجعلك موفقا، وأن يبر بك أولادك، كما أشكرك على ما بذلته في تقريب وجهات النظر بين أمك وزوجتك، وهذا هو ديدن النبلاء والفضلاء، لذا عليك المواصلة والمثابرة، وفي حالة عدم توصلك إلى حل أنصحك باتباع ما يلي في حل مشكلك:
أولاً: لا تظهر حبك لزوجتك أمام أمك.
ثانياً: انقل لأمك ثناء زوجتك عليها، ودائماً أشعر والدتك بأن زوجتك تثني عليها.
ثالثاً: لا تهدِ لزوجتك، أو تعطيها المشتريات الخاصة بها أمام أمك.
رابعاً: لا تتبعل زوجتك، أو تمازحك أمام أمك.
خامساً: شجع زوجتك على أن تهدي لأمك هدايا تحبها وتناسبها، لقول الرسول صلى
الله عليه وسلم: "تهادوا تحابوا".
سادساً: إن استطعت أن تخصص جزءًا من البيت يكون لزوجتك، وله باب لأمك، ليكون
لأمك استقلالها؛ ولزوجتك خصوصيتها.
سابعاً: أدخل والدك في المشكلة، وليكن له دور بارز في ذلك إن كان موجوداً، وإن
كان غير موجود فقد تكون والدتك تتطلع أو تغار، فابحث عن حل لذلك.
ثامناًً: والدتك لديها شيء يجعلها تتصرف هذا التصرف، ولا تستطيع أن تبوح به،
فبحصافتك تستطيع أن تصل إلى ذلك، ومن خلاله تستطيع أن تحل مشكلتك، وأن تتعايش مع هذه المشكلة.
تاسعاً: في حالة وصولك إلى طريق مسدود، ولم تتمكن من حل المشكلة، فابحث عن منزل
قريب جدا لأمك، وأسكِن زوجتك فيه، واقض أكثر الوقت مع والدتك، وكن قريبا منها، وحسسها بقيمتها ولاطفها، وأشعرها بعدم الراحة، وأنك متشتت حتى تعطف عليك، والأيام كفيلة بأن تصفي النفوس، وتحل المشكلة.
وختاماً: أتوجه إلى الله العلي القدير أن يجمع شملكم ويوفقكم، وأن يرزقك بر
والدتك، وأن يجعلكم تعيشون حياة مستقرة ملؤها الوفاق والتواؤم، وأن لا يريكم
سوءاً ولا مكروها. وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه أجمعين.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - مى ن. | مساءً 08:14:00 2009/07/20
افضل حل لهذه المشكله هو البعد عن المشاكل والبحث عن سكن اخر_وما العيب فى ذلك؟؟؟؟من اجل المحافظه على الاسره وعدم هدم البيت_مع الحرص على بر الام وودها وزيارتها_شخص بيته ممكن ان يهدم ويظلم انسانه تزوجها والمفترض ان يحافظ عليها وعلى كرامتها-وليس هناك حل سوى مسكن اخر ما المشكله فى ذلك؟ يا رب تهدى كل زوج قبل ما يهدم بيته_وتبعد من يريد الشر بحياة ابنئه او يغار منهم امين يا رب
2 - خالد | ًصباحا 04:12:00 2009/09/02
والله يكون في عوننا أعاني نفس المشكلة بالضبط وأنام الليل كله وزوجتي (وابنتي) أخذتها لبيت أبوها وأنا في انتظار الحل
3 - خ ف | ًصباحا 04:22:00 2009/09/02
الرجاء من الاخوة العلماء الانتباه لهاته المشاكل والبث في حلها من خلال البرامج التلفزيونية لأنها من أكثر المشاكل تفشيا وشكرا
4 - من الشام | مساءً 06:31:00 2010/03/14
يا أخي لازم تفهم الأم أي أم في العالم الأسلامي والعربي أن لا تتدخل في كنتها وأن كنتها لها حريتها وأن زوجها له راس وبيعرف يتصرف وإذا كان غير ذلك لماذا هذه الأم المصون زوجت أبنها ,والسؤال هل هذه الأم تطلب من إبنتها نفس الطلبات التي تطلبها منزوجة إبنها وهل وهل وهل ............الخ ولكن في ظل هذه الظروف طبعاً بر الأم مقدم على محبة الزوجة و الله لا يبلينا ويعافي المبتلى
5 - همى في قلبي مدفون | مساءً 11:30:00 2010/03/25
انا اعانى من نفس المشكلة مب بسمن حماتى لا وخوات زوجى بعد ادعولى الله يوفق كل من يدعيلي جزاكم الله الف خير
6 - مجنونs | ًصباحا 02:48:00 2010/04/22
انا عن نفسي اقولكم المفروض من البدايه تستقلون في بيت اوشقه قريب من سكن اهلك او نفس الحي اوالمنطقه.............؟لانه اذا ماجات المشاكل من الام تكون من اخوات الزوج والعكس صحيح فالابتعاد عن المشاكل من البدايه افضل
7 - أبو أحمد | مساءً 07:44:00 2010/06/10
الله يعينك ويفرج عنك أسأل الله العظيم أن يفرج عنك عاجلا غير آجلا ، أنا والله أعاني من نفس المشكلة وبكن بشكل أضخم بكثير ، حتى وصل الامر بنا الى القطيعة والتحريض من قبل الطرفين أسأل الله أن يعافينا جميعا
8 - ابو على | مساءً 05:34:00 2010/09/09
بصراحة هذه فعلامشكلة العصر وكثير من الناس تشكو نفس المشكلة اقول لك ان تبر امك مهما حدث منها حتى لا تغضبعليك ونصيحتى ان تسكن بمنزل مجاور لوالدتك فى هذه الحالة رضيت الطرفين اكيد والدتك ستزعل يومين او ثلاثة ولكن ان قم على برها دائما
9 - عبدالعزيز | مساءً 01:49:00 2010/10/04
كل المشاكل لي تحكون عنها ولاشي امام مشاكلنا انا واحوتي فامي لاتحب زوجاتنا وهن5نسوي دائما تتهمنا باننا لسنا رجال وعندما تدهب احدي الصبايا الي بية اهلها للزياره تتهمها بانها لاتريد البقا فالمنزل وانبقية لاترا احسان خاصه اذ اتتة الي المنزل احدى اخواتي المتزوجات لاتحترم زوجاتنا بالكلام الفض الله المستعان والله معرف ويش اسوي افيدوني اغاثكم الله