الفهرس خزانة الاستشارات استشارات نفسية الخوف والرهاب
الفهرس

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

عزلة شبه تامة.. ألم كبير ..!!..

المجيب
استشاري صحة نفسية
التاريخ الثلاثاء 04 محرم 1436 الموافق 28 أكتوبر 2014
السؤال

أعيش في عزلة شبه تامة من الأصدقاء والأقارب وأعاني من بعض الحالات المرضية مثل أحس أني كلما ذهبت إلى أي مكان أو لبست شيء جديد أو أتكلم أمام جمهور أو تكلمت أمام شخص كبير ومرموق أني ....؟؟؟ مراقب والكل ينظر إلي وأنهم يدققون في كل كلمة تخرج مني ، ويأتيني بعض الأفكار التي لا معنى لها مثل : أني لا أملك أي قدرات واستحقر نفسي في كل شيء حتى في فكرة الزواج ، وتحمل أي مسؤولية وكلما أقوم بشيء مثل لعب الكرة أو السباحة أفكر كثيرا بأني لا اعرف السباحة وشكلي الجسمي ( غلط ) و..و..و..و..و حتى تنعدم الثقة بالنفس تماما ثم لا أعرف أفعل أي شيء مع أني إذا صرت إنسان عادي أكون غير ذلك الإنسان المريض هذا نادر ما يحدث لي ، مع أني والله أحب الحياة الاجتماعية والأسرية ولكن أخاف من هذه الأفكار الخبيثة التي حطمت حياتي ، نسأل الله العافية والسلامة من كل شر ، فكم كان لي من أصدقاء ولكن بعد فترة من الزمن انقطعت عنهم فصار حالي حال وحيد لا أدري لماذا ولكن الحمد لله على كل حال وما كتبت هذا السؤال إلا لفعل السبب ، وأرجو أن تكون رسالتي هذه محط اهتمام المختصين والرد علي في أقرب وقت ممكن ، واعتذر على طول هذه الرسالة ولكن نرجو من الله أن يشفينا 0

الجواب

عزيزي صاحب السؤال : تقول أنك تعيش في عزلة شبه تامة كنا نود أن نعرف منذ متى هذه العزلة ؟ ولكنك قلت عزلة من الأصدقاء والأقارب وهذا يعني أن العزلة فرضت عليك قريباً .. وكذلك كنا نود أن نعرف الكثير عن تاريخك السابق بمعنى هل أنت منعزل عن الأقارب والأصدقاء من الطفولة ؟ أم حديثاً ؟
فإذا كانت العزلة حديثا فإن ذلك يعني أن هناك شيء حديث في حياتك أو موقف جعلك تبتعد عن هؤلاء .. خاصة الأصدقاء والأقارب .. أما بشأن إرتداءك ملبسا جديدا أو عندما تتحدث أمام الجمهور أو أمام شخص كبير أو مرموق تشعر أنك مراقب ويدققون إلى ما تقوله فهذا يعني شعورك بعدم ثقتك في نفسك والدليل على ذلك أنك قلت أنك تستحقر نفسك حتى من فكرة الزواج .. كيف يا عزيزي وأنت في مرحلة تبلغ من العمر كما تقول 23 عام وهو السن الذي يحاول فيه الشاب أن تكتمل هويته الإيجابية والنضج بالارتباط من شريكة الحياة وليشعر بأن له دور في المجتمع وهذا الدور من وجهة نظر الشباب يأتي بتحمل المسؤولية بالارتباط بشريكة الحياة 00 ولقد قلت انك تشعر بان شكل جسمك خطأ فهذا يدل على أن صورة الذات مهزوزة لديك وفي أمس الحاجة إلى أن تشعر بهويتك المفقودة والتي لم تستطع إيجادها من خلال الأصدقاء ، والأقارب نتيجة شعورك بعدم ثقتك في نفسك والتي فرضت عليك العزلة لذلك أقول لك .. واجه الحياة بشجاعة وحاول أن تجد الأصدقاء الذين يشعرونك بالراحة والذين ترتاح إليهم كلما واجهتهم أو جلست معهم .. كذلك اذهب وزر الأقارب بصحبة والدك أو أخوك أو والدتك وحاول أن تندمج معهم في الحديث ولا تنسحب من اجتماعاتهم وأحاديثهم لعلك تشترك معهم في الحديث مرة بعد الأخرى وتصبح عادة أصيلة في حياتك وتكتمل هويتك المفقودة وبالنسبة للناس المرموقين عندما تجلس معهم ضع في اعتبارك أنهم ناس عاديين ولا تضع في ذهنك أنك مراقب لأن الشعور بأن الشخص مراقب من الآخرين سيفرض عليك أن تغير من حقيقتك وحقيقة كلامك .. بل كن عاديا وتحدث وكأنك تتحدث مع العاديين حتى لا تهتز ثقتك بذاتك والله يرعاك ..

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.