الفهرس خزانة الاستشارات استشارات اجتماعية اجتماعية أخرى

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

كيف أملأ الفراغ في حياة زوجتي؟

المجيب
مستشار اجتماعي
التاريخ الاربعاء 05 جمادى الآخرة 1428 الموافق 20 يونيو 2007
السؤال

أنا موظف وعملي على صفة دائمة، حيث إن ساعات العمل ست ساعات، وساعات الراحة أربع وعشرون ساعة، على سبيل المثال الدوام من الساعة السادسة صباحا و حتى الثانية عشرة ظهرا، وأستلم في اليوم التالي عند الساعة الثانية عشرة ظهراً وحتى السادسة مساء وهكذا، وأعمل في مدينة بعيدة عن مدينتنا، و متزوج ولي ولد، وزوجتي معي، ولا أعرف أحداً بالمدينة التي أعمل فيها، فكيف أقضي هذا الفراغ الذي في حياتي وحياة زوجتي، وكيف أعوضها حرمانها وبعدها عن أهلها؟ أريد طريقة لترتيب وقتي.

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
أخي الكريم... بالنسبة لوقت الفراغ الذي لديك فهو نعمة من الله. قال النبي صلى الله عليه وسلم:"نعمتان مغبون فيهما كثير من الناس: الصحة والفراغ" لذلك فتلك النعمة تستوجب الشكر بالعمل الصالح، والإخلاص بالعمل وتحمّل أمانة المسؤولية في عملك، ولكن قبل ذلك لابد من أخذ قسط من الراحة بعد ساعات عملك ليرتاح جسمك وذهنك, حتى تعود لعملك نشيطاً مرتاح البال.
أما كيف تقضي وقت الفراغ, فإن هناك عدة أمور يمكن أن تستفيد منها في وقت فراغك: 1- القراءة وتنمية هذه العادة، خاصة حين تقرأ في مجال عملك ستجد فائدتها مستقبلاً إن شاء الله.
2- تكوين أصدقاء صالحين، سواء من زملائك في العمل أو من خارج العمل لتقضوا وقت الفراغ فيما ينفع, خاصة إذا اجتمعت عائلاتكم معاً.
3- البحث عن عمل إضافي ومصدر للرزق، بشرط أن لا يكون على حساب عملك الرسمي..
4- بالنسبة لزوجتك يمكنها التعرف على بعض الجيران بعد التأكد من مناسبتهم لها .. وتتعرف أنت على نفس الجيران لتعرف الآباء والأبناء الكبار, حتى تعرف الصالح المناسب، فيكون هناك برنامج زيارة لهم، وتبادل الزيارة.
5- يوجد دور نساء متخصصة بتعليم القرآن وتجويده، وهي صباحية ومسائية ومجانية وخيرية, فيمكن لزوجتك الالتحاق بأقرب دار نسائية, وهي تابعة لجمعيات تحفيظ القرآن، وتشرف عليها وزارة الشؤون الإسلامية.. فتعوّض على زوجتك بعدها عن أهلها بما هو خير, وهو تعلّم القرآن الكريم وحفظه وتجويدة.
حيث لازلت شاباً وكذا زوجتك وغداً عندما ترزقان بأبناء وبنات , سيكون وقت الفراغ بالنسبة لزوجتك تقضية بأعمال المنزل, خاصة أثناء غيابك للعمل .. وحتى الآن يمكن لزوجتك بدل انتظارك لتعود من العمل أو النوم, يمكنها أن تقوم بالأعمال المنزلية , حتى إذا رجعت من عملك وجدتها صاحية ومتفرغة لك.
يمكن لزوجتك القيام ببعض الهوايات المنزلية, من التطريز والخياطة والزخرفة. تتعلمها كهواية،
ثم إذا أتقنتها يمكن بيع بعض المنتوجات للجيران... وهذه الهواية سهلة التعلم , وتقضي على وقت الفراغ وهي ممتعة ومفيدة، فبإمكانك شراء بعض اللوازم من المحلات المتخصصة أو المكتبات الكبيرة لأعمال النسيج والخياطة والحياكة والتطريز, واسأل الله أن يحفظك ويحفظ لك ابنك، و زوجتك وييسر لك أعمالك.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.