الفهرس خزانة الاستشارات استشارات نفسية السحر والمس

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

علاج المس

المجيب
التاريخ الثلاثاء 24 جمادى الآخرة 1433 الموافق 15 مايو 2012
السؤال

ما هو علاج المس؟

الجواب

الحمد لله حمداً كثيراً طيباً مباركاً فيه، والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد:

فكيفية العلاج من المس الشيطاني، بداية يجب أن يعلم بأن العلاج من المس الشيطاني لا تختص به فئة دون غيرها من الناس، كما هو منتشر اليوم في شتى بقاع العالم، ولكن الأصل في العلاج أن يعالج المرء نفسه، وذلك بالرقية الشرعية الثابتة بالأدلة من الكتاب والسنة، وإن عجز الإنسان عن معالجة نفسه فلا يمنع أن يستعين بغيره من أهل العلم والصلاح في علاجه، وهذا كله ثابت عن النبي – صلى الله عليه وسلم- فقد كان النبي – صلى الله عليه وسلم- يحصن الحسن والحسين بالمعوذات. صحيح البخاري (3371). وكذلك كان جبريل يرقى النبي –صلى الله عليه وسلم-. صحيح مسلم (2186). وكذلك ثبت -كما عند أبي داود (3885) وغيره- رقية النبي –صلى الله عليه وسلم- لثابت بن قيس بن شماس – رضي الله عنه-.

المهم العلاج لا يخرج عن الكتاب والسنة جملة وتفصيلاً، ومن وسائل العلاج أن يتحصَّن المريض بالأشياء التي سبق وأن قد ذكرناها في البند الثالث من هذا الجواب.

ولكني أود أن ألفت نظر القارئ الكريم إلى الشروط التي ينبغي أن يتحلى بها المعالج بالقرآن الكريم، ومنها:

(1) أن يكون معتقداً عقيدة السلف الصالح أهل السنة والجماعة، تلك العقيدة الصافية البيضاء النقية.

(2) أن يكون محققاً التوحيد الخالص في قوله وعمله وفعله.

(3) أن يكون نيته في العلاج بالرقية الشرعية الشفاء، وليس مقصده تحضير الجن والكلام معه، وغير ذلك مما يقع فيه كثير من المعالجين إلا من رحم ربي سواء بقصد أو بدون قصد.

(4) أن يكون معتقداً أن لكلام الله تأثيراً على الجن والشياطين.

(5) أن يكون عالماً بأحوال الجن والشياطين.

(6) أن يكون عالماً بمداخل الشيطان في إفساد القلوب، وإفساد الأعمال حتى يكون على حذر من ذلك ويحذر منه.

(7) يستحب أن يكون المعالج متزوجاً، وهذا أدعى لأن يكون عفيفاً.

(8) أن يكون مجتنباً للمحرمات التي يستطيل بها الشيطان على الإنسان.

(9) أن يكون مواظباً على الطاعات والتي يرغم بها أنف الشيطان.

(10) أن يكون ملازماً للذكر والاستغفار والتكبير وغير ذلك من الأذكار والتي هي الحصن الحصين من الشيطان الرجيم.

وهذه الأذكار تجعله قريباً من الله تعالى، وكلما كان العبد قريباً من الله كان الشيطان منه أبعد والعكس صحيح، انظر وقاية الإنسان من الجن والشيطان، ص(78-79) مع التصرف والزيادة.

هذا والله أعلم، ونسأل الله للجميع العفو والعافية، والتوفيق في الدنيا والآخرة، وصل اللهم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - ائمة الله | مساءً 07:53:00 2009/11/30
تقدم لخطبيتى عرسان كثيرة ولكن الموضوع بتفشكل وبيتعطل ولكنى لحظت ان كل موضوع مرتبط بالدورة الشهرية كل ميعاد دورتى يجى العريس يفضل يتاخر لحد ميعاد الدورة
2 - لأ عادي صدفه | مساءً 04:15:00 2009/12/16
أنا يوم زفافي جتني الدوره الشهريه عاااادي لاتخافين طبعآ أول مخرجت من الحمام كنت مبطوحه على الارض ميته ضحك وبنات الاهل قالوا فلانه تهسترت وابي واخواني هههههه انا ماكلمت حد إلا أعز أعز صديقاتي اللي راحت معي للكوافيره
3 - أيوه من صدق والله | مساءً 04:19:00 2009/12/16
والله حتى كانوا يقولون لي يلا نطلع من القاعه خلاص يابنت الحلال أقولهم لأ ماشبعت من القاعه حقة العرس وأعز صديقاتي تضحك لدرجة إن كحل عيونها سال من دموع الضحك ههههه ذكرتوني بأيام وش كانت صحبه حلوه الان تفرقنا صارت كل وحده منهم معاها اربعه وخمسه اطفال وانشغلوا بحياتهم
4 - mohammed | مساءً 05:32:00 2009/12/16
اسف لكن المفترض ان تزيدوا المزيد وزيادة شرح علاج المس مش الليى قولتوه
5 - محمد رفيق العربي الجزائري | ًصباحا 10:22:00 2009/12/17
ان الجن لاحول له ولاقوة على الانسان اي انسان مسلم او كافر وليس له الا الوسوسة ولذلك مخطئ من يظن ان الجن يمس الانسان وانما هي في الحقيقة امراض نفسية يعالجها الطب الحديث ولاباس بعلاجها بطرائق تقليدية لكن يجب ان نعتقد ان الجن لايمس الانسان
6 - مسلم فلسطيني_اسرائيل | مساءً 11:06:00 2009/12/17
مشكور بس المعلومات قليله ياريت لو حطيت بالمقال الرقيه الشرعيه كامله مع السور (سورةالبقره)(اية الكرسي)......وادعيه مهما ويمكن للانسان ان يتوضأ ويرقي نفسه بنفسه ويضع يده محل الالم ويقرأ والله يحمي كل المسلمين بالعالم امين
7 - محمد- ليبيا | مساءً 11:09:00 2009/12/18
يا أمـــــــــة ضحكت من جهلة الأمم
8 - رامي | ًصباحا 08:41:00 2009/12/31
انا ملموس وكل ما اقدم علي اي جواز يفشل ولم يتم بالرغم اني بقدم شبكه واعمل فرح واستمر اسبوع او اسيوعين وتفشل يا مني يا منها وما يكنش في اي خطا
9 - غاده | ًصباحا 08:47:00 2009/12/31
انا علي طول متنرفزه من اولادي وانا عندي 4 اولاد كلهم صبيان ماذا افعل
10 - ابوسالم | ًصباحا 08:37:00 2010/01/02
محمد من ليبيا رقم 7 ماله داعى تستهزئ أخي المعلق / تم حذف جزء من التعليق لمخالفته ضوابط النشر / الاداره
11 - ابوسالم | ًصباحا 08:48:00 2010/01/02
أخي المعلق / تم حذف التعليق لمخالفته ضوابط النشر / الاداره
12 - ابوسالم | ًصباحا 08:56:00 2010/01/02
5 - محمد رفيق العربي الجزائري على اى اساس قلت كلامك هذا فيه ايات كثيره واحاديث توضح ان الشياطين تمس الانسان
13 - عن أي مس تتحدثون؟ | مساءً 07:53:00 2012/01/24
المس نوعان: الأول ثابت في القرآن و السنة الصحيحة كما في قوله تعالى "إن الذين اتقوا إذا مسهم طائف من الشيطان تذكروا فإذا هم مبصرون ". و النوع الثاني وهمٌ لا حقيقة له الا في نفوس الذين يؤمنون به و يعملون على تثبيته عند الناس الذين يسيطر عليهم الرعب من الاعتقاد الفاسد بأن الجن و الشياطين لهم سلطان عليهم غير الوسوسة و التشويش مما يؤدي بهم الى الخوف من الشياطين أكثر من خشيتهم لله فيعيشون في ضنك و قلق متواصل تستغله الجن في تكثيف وساوسها لتزيدهم رهقا كما في قوله تعالى "وأنَّهُ كَانَ رِجَالٌ مِنَ الْإِنْسِ يَعُوذُونَ بِرِجَالٍ مِنَ الْجِنِّ فَزَادُوهُمْ رَهَقًا"...و لا استغرب ان يستدل المستشار بالأحاديث التي تؤيد النوع الأول الثابت لتأكيد النوع الوهمي على قاعدة اتباع القائلين به خشية مخالفتهم في هذا الفهم المبني على الظن الذي يعتمد على كثير من الاحاديث الضعيفة و الاجتهادات الحثيثة لشرح الآيات و الأحاديث الصحيحة على أنها تقصد هذا النوع من الأوهام ...و الله المستعان
14 - عبير | مساءً 02:18:00 2012/01/25
الى رقم 13: ما قولك في السحر إذاً؟ هل هو خرافةٌ ايضاً!!؟
15 - إلى 14: ويؤمنون بالغيب | ًصباحا 05:48:00 2012/01/26
صفة المؤمن انه يؤمن بالغيب يا اخت عبير...و لكن اي غيب هو الذي نؤمن به؟ إنه الغيب المبني على نصوص قطعية الدلالة والثبوت و ليس على الظن و التخمين الذي يجعل الناس أسرى لأوهامهم...السحر ورد بنص القرآن و السنة و المس ورد بنص القرآن و السنة. و لكن عن أي سحر نتحدث؟ عن السحر الذي يحول الناس الى مخلوقات أخرى كما يقول به المشعوذون أم السحر الذي يخدع أعين الناس كما في سحرة فرعون؟ أهو السحر الذي يدّعي المخادعون أنهم يملكون القدرة على السيطرة به على الناس أم انه السحر الذي يجندون به الشياطين ليرموا قلوبهم بوابل من الوساوس التي قد تكون سببا للتفريق بين المرء و زوجه أو أن يتخيل المرء أنه يفعل شيء و هو لا يفعله كما حدث مع النبي صلى الله عليه و سلم مع إيماننا "و ما هم بضارين به من أحد الا بإذن الله"؟ إن الذي ننكره يا اختي الكريمة هو الخرافات و الأوهام و الآراء و الاجتهادات في أمور غيبية لم يثبت فيها نص صحيح الثبوت و الدلالة...هذا هو منهج أهل السنة و الجماعة و إن كان بعض الأجلاء يخالفونه لاجتهاد يرونه فهذا لا يقدح من شأنهم و لا ينزل من مكانتهم كما أنه لا يلزمنا بالإيمان فيما يقولون به...إبحثي أختي الكريمة في كل كتب السنة عن حديث صحيح ثابت قطعي الدلالة يجعلني أؤمن بأن المس المقصود هو أن يتلبس الجني بالانسان و يتحكم به فيتكلم على لسانه و لا يمكن شفاء الممسوس بهذا المعنى المرعب لضعاف القلوب الا بعد العمل على إخراج الشيطان او الجني من جسده كما يقول به اصحاب المعنى الوهمي للمس!...ثم اذهبي و اجمعي آيات المس لتجدي أنه لا دليل على ما ذهب اليه القائلون بالمعنى الوهمي سوى تقليدهم لمن قال به، مع كامل احترامنا لمن قال به ممن نجل و نحترم. القضية قضية إيمان بالغيب يا اخت عبير، ولولا اننا آمنا بالقرآن أنه حق من عند الله و أن السنة الصحيحة وحي مثله لما آمنا بوجود الجن اصلا و لا الملائكة و لا جنة و لا نار فكيف تريدين من المسلمين أن يؤمنوا بغيب لم يصح فيه شيئا سوى الظن "و ان الظن لا يغني من الحق شيئا"؟ أم انها التبعية للآباء و الاجداد و المتعارف عليه و الخوف من مخالفته لتفادي الأحكام الجاهزة أن المخالفين خارجون عن المنهج الحق بزعم من يقول بالمس الوهمي؟ ابحثي و تذكري بأن "كل نفس بما كسبت رهينة" ثم احكمي بنفسك إن كان ينبغي لك الإيمان بهذا الوهم او تركه...و الله الهادي الى سبيل الرشاد
16 - عبير | مساءً 01:23:00 2012/01/26
فما قولك في العَين إذاً؟
17 - عبير | مساءً 05:03:00 2012/01/26
المس ليس امراً غيبياً يحتاج الى نص قطعي الدلالة قطعي الثبوت.. بدليل ان الله تعالى شبه لنا تخبط آكل الربا حال قيامه من قبره بحال من به مس تقريباً للأذهان.. اضيف ايضاً ان ممارسات المشعوذين ليست حجة لنفي أمر أقره علماؤنا.. وليس في هذا دعوة الى التقليد..
18 - الى 16-17: العين حق... | مساءً 09:15:00 2012/01/26
المس ليس أمرا غيبيا فهو ثابت في القرآن و قد ذكرت هذا سابقا...فمعنى المس الواضح الذي جاء في الآية أنه "طائف" إذا اصاب المؤمن فإنه يتذكر فيتوب بينما لا يفعل ذلك المصر على معصيته و الكافر مما يجعل الشيطان يتخبطه بمسه من طائفه و وساوسه و إيحاءاته التي جاء بها القرآن والسنة. أما صرف هذا المعنى الجلي الى أنه تلبس الشيطان بالانسان و تحكمه بأعضائه هو الأمر الغيبي الذي يحتاج الى دليل قطعي...فأعمال الجن و الشياطين غيب مثل وجودها لا نعلم و لا نؤمن بشيء منها إلا بنص صحيح من الكتاب و السنة...فأين النص على أنه من أعمال الشياطين انها تتلبس بالانسان و تتحكم به كما يدعيه المفسرون للمعنى االوهمي للمس؟...و للتأكيد أقول أنه لولا نصوص الكتاب و السنة أن الشياطين يوسوسون و يوحون للناس لما آمنا بأفعالهم هذه مطلقا و لذهبنا نفسر ما يجول في أنفسنا على أنه حديث نفس لا أكثر و لا أقل...و بمثل هذا نقول في العين...فلولا أن النص الصحيح الثابت بأن "العين حق" لما آمنا بأنها تؤثر بالانسان و لذهبنا نفسر ما يحدث باتجاه آخر... فليست ممارسات المشعوذين التي تدفعنا لنفي او اثبات أمر أقره او نفاه علماؤنا إنما هي مبادئ الإيمان بالغيب و المخلوقات التي غابت عنا و لا نعرف عن أعمالها و تصرفاتها شيئا من دون نص ثابت وصحيح قطعي الدلالة و الثبوت بما فيها الملائكة..."وإن الظن لا يغني من الحق شيئا"
19 - عبير | مساءً 11:49:00 2012/01/26
عذراً اعتقد انك تضرب النصوص بعضها ببعض وتحاول من خلال كلامك إخضاع النص للعقل.. وهذا بحد ذاته منهجية خاطئة ستوصل حتماً الى نتائج خاطئة.. واضح من الآية الكريمة أن التخبط المقصود فيها تخبطٌ مادي لا معنوي.. وقصور العقل البشري عن إدراك الاشياء لا يعني عدم وجودها.. نؤمن بالعين فهل جاء نص قطعي الدلالة والثبوت بأعراض المصاب بها!!!!
20 - عبير | مساءً 11:50:00 2012/01/26
نؤمن بالعين فهل جاء نص قطعي الدلالة والثبوت بأعراض المصاب بها!!!! نؤمن بالسحر ودعني احدد اكثر واقول نؤمن بسحر الصرف والتفريق الوارد في الآية فأين النص قطعي الثبوت والدلالة الذي يخبرنا بأعراض المسحور بهذا النوع من السحر!!! وعليه فإن تشخيص الاصابة بالعين والسحر تعتمد على الادلة المشاهدة التي تناقلتها الاجيال وأقرها العلماء الثقات.. وقس هذا على المس الوارد في قوله تعالى: "الذين يأكلون الربا لا يقومون الاّ كما يقوم الذي يتخبطه الشيطان من المس"
21 - احد ما | ًصباحا 12:34:00 2012/01/27
المس الذي يصاب به الانسان انما هو من امور الدين والدين علم لا يتكلم فيه الا من درسه وطلبه, وبذلك فان اشكل على احد امر المس فالعلماء هم المرجع والذين يرجعون بدورهم الى القران والسنة. الاجماع من اهل العلم السنة هو امكانية تلبس الجن للانسان وامكانية السيطرة عليه, اما من ذهب الى عدم امكنية حصول هم على الاغلب المتكلمة وقلة من اهل السنة.
22 - احد ما | ًصباحا 12:45:00 2012/01/27
اما الادلة فعدة: اية الربى وقيام الانسان كالذي يتخبطه الشيطان من المس, حديث عثمان بن ابي العاص حينا ضرب النبي "صلى الله عليه وسلم" صدره وقال لشيطانه:(اخرج عدو الله). وهذه تعتبر رقية كما صرح العلماء. رقية الصحابي عم خارجة بن ابي الصلت التميمي للولد المجنون بالفاتحة وشفائه بعد 3 ايام. امتداد فترة الحيض انما هي ركضة من الشيطان كما اخبر رسول الله اذا فللشيطان تاثير فيزيائي, والشيطان يجري مجرى الدم.
23 - احد ما | ًصباحا 12:51:00 2012/01/27
حديث رسول الله بان العين تدخل الرجل القبر والجمل القدر, اي ان العين تقتل فما بالك بما هو ادنى من الموت من نسيان للمتعلم وفشل للناجح ومرض للصحيح والطلاق للمتزوج, ولا ننسى حديث الصحابي سهل بن حنيف الذي كان يغتسل فعانه احد الصحابة وهو عامر بن ربيعة فسقط مغشيا عليه حتى امر رسول الله باخذ اثر من العائن وهو غسله ورشه على المعيون. وهناك المشاهد من الواقع ايضا ولعدم القدرة على الكتابة اكثر لتوسعت.
24 - الى 19-20: نعم قد جاء | ًصباحا 01:33:00 2012/01/27
من الواضح اختي الكريمة انك تخلطين بين الأعراض و بين الأسباب. فالأعراض تختلف من شخص لآخر و لذلك جاءت الأحاديث و الآيات بعموم اللفظ "يتخبطه الشيطان" و "شر النفاثات" و "من شر حاسد" و في رقيا جبريل في صحيح مسلم" من شر كل نفس او عين حاسد". أما الأسباب فهي "من المس" و "مسهم طائف من الشيطان" و "حاسد" و " يتعلمون منهما السحر" و قول النبي صلى الله عليه وسلم "العين حق"...و الخلاف معك هو فيما اذا كان السبب في التخبط هو تلبس الشيطان بالانسان ام وسوسته. فالآيات و الاحاديث تدل على ان المس هو وسوسة و إيحاء دون ان يكون للشيطان اي سلطان على الانسان. و اما تخبطه فهو سببه العمى الذي هو مقابل الابصار الذي ذكره الله في حق المؤمنين "إن الذين اتقوا إذا مسهم طائف من الشيطان تذكروا فإذا هم مبصرون" و لذلك فالذين لا يذكرون يتخبطون لعدم إبصراهم و اتباعهم الهوى والعيش في الضنك جراء استسلامهم لوساوس الشيطان و اتباع سبيله....أما قولك عن إخضاع النص للعقل فقد جانبك الصواب في إدراجه هنا لأني لم أقل اني رفضت معنى التلبس لأني لا أعقله بل لأنه لا نص في التلبس الذي ذهب القائلين به..فمن الذي أخضع النص للعقل بفهمه الظني و جعل يضرب الآيات ببعضها البعض؟ الذي يجمع الآيات التي تفسر بعضها البعض بأن المس معناه الوسوسة و الإيحاء وان الشيطان لا سلطان له على الانسان و أن تخبطه هو من العمى الذي يقابل الابصار المذكور بحق المتقين أم الذي أقحم عقله و راح يتحدث عن الغيب و يتخيل أن هناك شيطانا يتلبس الانسان دون نص صحيح و من ثم يجزم ان هذا حق من عند الله و ما هو من عندالله إنما هو من عند عقله و نفسه؟ و أختم معك بأن أفعال الشيطان غيبية مثله و تلبس الشيطان بالانسان أمرٌ غيبي لم يأت به نص و لذلك فما هو الا وهم من صنع عقول البشر الذين اخضعوا النصوص لعقولهم لتثبيت مفهوم خاطئ عند الناس بأن الشيطان له سلطان على الناس...و الله الهدي الى سواء السبيل
25 - عبير | مساءً 08:23:00 2012/01/27
عزيزي اراك تخضع النصوص كلها لآية واحدة هي قوله تعالى: "الذين اتقوا اذا مسهم طائف من الشيطان..." الآية.. ثم ما معنى ان الاعراض هي "شر النفاثات" "شر حاسد"!!! ممكن لو سمحت تذكر لي مصدر معلوماتك حتى اطلع عليه بشكل أوسع؟ جزاك الله خيرا
26 - الى 21-23: استوثق اولا | مساءً 11:05:00 2012/01/27
يا اخي الكريم لقد اسهبت في تعليقاتي كثيراً في تفصيل ما ينبغي لي قوله عن المس و العين و السحر. لست أخالف نصاً في أي منها و لا في مؤثراتها النفسية التي لا تنفك غالبا أن تتزامن مع اعراض فيزيائية، و هذه من طبيعة الانسان التي لا يختلف عليها اثنان. إنما الخلاف فيما اذا كان معنى "المس" هو فعل "التلبس" الذي يجعل الشيطان يتحكم بالانسان و أعضائه حتى يجعله يتكلم بلسانه و الذي لم يأت دليل عليه و لن أزيد هنا سوى دعوتك و الجميع للبحث بتجرد و عدم الاستشهاد بأي أثر إلا بعد أن تتأكد من صحته. لديكم انترنت لا يكلفكم البحث فيه كثيرا من الوقت لتقفوا على ما صح نسبته من الأحاديث و ما لم يصح، و أرجو ان يكون حولكم علماء ثقات منفتحون على السؤال ايضا يسمحوا لكم بمناقشتهم و لا يحرموكم التفكر و التدبر خشية الخروج عن تقليدهم. ابحث عن الحديث الذي ذكرته في تعليقلك "اخرج عدو الله" و انظر كيف أنه لايصح...تقول باجماع اهل السنة ثم تقول ان قلة من اهل السنة خالفوا...تعارض و تناقض في بضعة اسطر و لا اجد له سببا سوى التقليد و التبعية دو ن تجرد و استقلالية في البحث. و "التلبس" امرٌ تحدث فيه من قبلنا و سيتحدث فيه من بعدنا و لن يكون عليه اجماع مطلقا لأنه لم يصح فيه نص من كتاب و لا سنة. و لكل ان يؤمن بما يتناهى اليه علمه و أو يقلد من شاء من العلماء إن لم يكن أهلا للبحث و من يستفتي بعد ذلك قلبه و لو أفتاه الناس و افتوه كما جاء في الحديث إذ "كل نفس بما كسبت رهينة"...فمن شاء ان يعيش في وهم تلبس الشياطين للإنسان و ينشر ثقافة الرعب منهم على هذا النحو في مجتمعه فهذا شأنه و لكن عليه أن يتحمل تبعات هذه الثقافة و لا يحمل مسؤوليتها أحدا من الناس غيره....و الله الهادي الى سوء السبيل.
27 - عبير | ًصباحا 03:17:00 2012/01/28
اين تعليقي islamtoday؟؟؟
28 - عبير | مساءً 12:13:00 2012/01/28
الى رقم 26: لقد آتاك الله تعالى بياناً لكن للأسف دون حجة.. تكتب كلاما وراءه كلام ثم كلام آخر وتدخلنا في أمور جدلية عقلية بحتة لا طائل منها.. عندما قلت لك أعراض المس والعين والسحر كنت أعني الآثار الظاهرة على البدن نتيجة لوجود هذه الامور فأخذتَ تدعي انني اخلط بي الاسباب والاعراض!! سيدي هناك رسالة دكتوراة قُدمت في السودان تناصر رأيك كنت قد اطلعت عليها منذ زمن لم اجد فيها ما يرقى لأن يكون دليلا على نفي آثار المس التي يشاهدها من له دراية بالموضوع.. على كل حال الامور الخلافية في ديننا تبقى امورا تحتمل الصواب والخطأ ولكلٍ منا ان يأخذ بما شاء لكن دون نكير على الآخرين.. المس والتلبس امر تحدث به كبار العلماء الثقات.. سيدي خالِف الرأي دون اساءة لمن يخالفك..
29 - عبير | مساءً 01:13:00 2012/01/28
الى رقم 22 : دعك من النصوص فواضح ان الاخ لا يلتفت اليها.. حتى انه لَيَلي عنق الآية لتوافق الأقيسة المزدحمة في عقله..
30 - عبير | مساءً 01:41:00 2012/01/28
اخي نحن جماعةٌ نؤمن بوجود المس من خلال الآثار الظاهرة على المصاب به.. لا تهمنا الكيفية (أعني كيفية سيطرة الجن على البدن).. ما يهمنا حقيقةً ان العلاج هو في الرقية الشرعية المجربة.. ودعني ازدك فأقول: إن المس هو من "الزيادة في الرَّهق" الذي اخبرنا به رب العزة.. فالماهية التي خُلق منها الجن تجعله قادراً على امور قد لا ندركها بعقلنا المحدود.. وادعوك الى القراءة في موضوع التنويم المغناطيسي.. فإذا كان الانسان قادراً على السيطرة على عقل انسان آخر فما بالك بمن آتاه الله القدرة على التشكل ومن كانت اجسامهم اطياف!! اشكرك لسعة صدرك.
31 - احد ما | مساءً 06:07:00 2012/01/28
الاجماع لا يكون بالضرورة "الكل" فاذا شذ قول اقلية ضئيلة فان هذا لا يقدح بالاجماع, فقول مثلا ان الاجماع بتحريم العادة السرية لا يعني ان الكل حرمها فهناك اقلية حللوها وهو قول شاذ , وقد تحدث اكابر علماء السنة بان المس هو تلبس الشيطان للانسان والسيطرة عليه باذن الله باخذ الظاهر من الايات والاحاديث والمشاهد من احوال الناس واغلب من عارض التلبس هم المتكلمة من علماء السنة.
32 - احد ما | مساءً 06:16:00 2012/01/28
اما حديث اخرج عدو الله فهو صحيح كما صرح الالباني في السلسلة الصحيحة, وقد استفاض شيخ الاسلام ابن تيمية في هذا الموضوع وكان هو نفسه يعالج الممسوسين, واغلب الظن بمن ينفي المس هم ممن يتكلمون بالعقل دون النقل و الرجوع الى اقوال العلماء الثقات من السلف, والمشاهد يثبت كل هذا فكم من امراة كانت تسقط الجنين قبرات بعد الرقية, وكم من مصروع شفي ومجنون شفي , وتقيؤ اسحار واخلاط غريبة, ورجوع الذاكرة والعقل.
33 - احد ما | مساءً 06:18:00 2012/01/28
لماذا متاح لي فقط 400 حرف في تعليقي بينما غيري يكتب اكثر :( ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
34 - ما هذا يا 27-31؟ | مساءً 09:40:00 2012/01/28
ما هذا؟ كيف تقرأون؟ تعليقاتي لا تزال موجودة. لم أنكر المس و لا العين و لا الحسد و لا السحر و لم اتطرق الى الرقية. وحاشا لمؤمن أن ينكر الرقية الشرعية من كلام الله و سنة رسوله صلى الله عليه و سلم في علاج ما يصيب المسلم من شرور أو أمراض أيا كان مصدرها. تصرون على تفسير المس "بالسيطرة" فتعطون للشيطان "سلطانا" نفاه القرآن عنه. تصرون على تفسيره بـ"تلبس" و ذلك بإٌقحام عقولكم في أمور غيبية لم يأت بها دليل و تتهمون غيركم بذلك. و ما هذا الا انتصارا لاجتهادات علماء أفاضل تخشون مخالفتهم و الله احق ان نخشاه. لن أجيبك يا "احد ما" على كلامك حول الاجماع فقد نقضته بنفسك مرة أخرى و ليس هو موضوعنا هنا. يا أخوة لو تمعنتم قليلا لوجدتم أني أقف عند نصوص الشرع الثابتة دون إقحام عقلي فيما غاب عنه لأن الغيب يحتاج لدليل قطعي وليس لدليل مختلف عليه. ثم إني لا اتوقع ان أغير قناعات أحد من خلال صفحة التعليقات و لا من غيرها لأن تغيير القناعات ليس أمرا سهلا. ولكن اتمنى ان تجعلوا في نفوسكم هامشا صغيرا بأن الحق قد يكون خلاف ما لديكم. فكم من الأفكار و الآراء يحملها الانسان لسنين و هو يدافع عنها و من ثم يغيرها بعد أن تتبين له امورا لم تكن ظاهرة له من قبل. و أخيرا أترككم مع قوله تعالى "وأيوب إذ نادى ربه أني مسني الضر وأنت أرحم الراحمين "..فهل "تلبس" الشيطان بأيوب أيضا؟ أم أنه ينبغي علينا التكلف و تقسيم المس الى نوعان؟ و لو فعلنا هذا فما الدليل عليهما؟ الجواب: المس الأول الذي تحدثت عنه أدلته واضحة ثابتة في القرآن و السنة، أما الثاني فهو المس الوهمي التي جاءت أدلته من خلال إقحام عقول القائلين به في أمور غيبية لم يأت فيها شيء من كتاب و لا سنة. و الله الهادي الى سواء السبيل.
35 - عبير | مساءً 11:20:00 2012/01/28
write on word then make copy paste.. I think this is it :)II
36 - عبير | مساءً 11:42:00 2012/01/28
المس في القرآن مسّان.. ما أضيف الى شئ معنوي كان معنوياً مثل قوله تعالى في الآية التي ذكرت فقد اضيف المس الى الضر والضر شئ معنوي وكما جاء في آية "مسهم طائف" فالطائف ايضا معنوي.. اما ما اضيف الى شئ مادي فهو مس حقيقي كما في قوله تعالى على لسان مريم "ولم يمسسني بشر" فقد أضيف المس الى شئ مادي وهو البشر فالمس هنا على حقيقته لا يصرف الاّ بقرينة.. وقوله تعالى: "يتخبطه الشيطان من المس" فقد اضيف المس الى الشيطان والشيطان شئ مادي فالمس هنا ايضا على الحقيقة لا يصرف الاّ بقرينة.. وهذه قاعدة لغوية يعرفها اللغويون.. والسلام
37 - الى 36: الشيطان مادي؟؟ | ًصباحا 01:22:00 2012/01/29
حقا؟ هل لديك أثارة من علم انه مادي؟ و حتى لا نخرج عن النقاش أقول لنسلّم جدلا أنه ماديا كما تقولين و أنه يمس الانسان على الحقيقة كما يمس الانسان إنسانا مثله، فأين الدليل أنه يتلبس فيه ويسيطر عليه و يكون له عليه سلطانا نفاه الله في القرآن؟ إن قلت يكون بالقياس فقد أقحمتي العقل فيما ليس له فيه. و إن أصريتي على ان المس معناه التلبس فقد تكلفتي بإثبات فعل وصفة لمخلوق غيبي من غير دليل...و لتكن هذه آخر كلمة أعلق بها على هذا الموضوع فأقول باختصار: إنه مخلوق غاب عنا ما كنا لنؤمن به لولا النصوص القطعية و إنه يرانا و قبيله من حيث لا نراهم كما جاء في القرآن الكريم و له خصائصه التي لا نعلم عنها سوى ما ثبت في القرآن و السنة لا نزيد و لاننقص و لا نتكلم عن الغيب دون وحي ثابت إذ ليس للعقل في هذا المجال مكانا. يمس الانسان على النحو المذكور في القرآن و يؤثر مسه عليه و يؤذيه من شره الذي يمكن درؤه وشفاؤه بالرقية الشرعية دون أن يكون له سلطان على أحد و لا يتلبس فيه و لا يسيطر عليه كما تحاولين جاهدة أن تثبتينه بتكرار عبارات ليس لها دليل سوى إقحام العقل في أمر غيبي لا مجال للعقل الى معرفته فتعتمدين اتباع الظن و التمسك بأقوال من قال بهذا الظن "و ان الظن لا يغني من الحق شيئا" ....و عليكم السلام و جزاك الله خيرا.
38 - عبير | ًصباحا 04:09:00 2012/01/29
وعلى فكرة لم يتهمك احد بأنك تنكر هذه الامور.. غاية ما في الأمر أنك تُخضع النصوص الثابتة لقواعد العقل القاصر وتبني الأحكام انطلاقاً منها وليس من دلالة النص الشرعي.. واستغرب من كلامك التالي:"و لم اتطرق الى الرقية. وحاشا لمؤمن أن ينكر الرقية الشرعية من كلام الله و سنة رسوله صلى الله عليه و سلم في علاج ما يصيب المسلم من شرور أو أمراض أيا كان مصدرها." سيدي هل في كلامي ما يوحي الى اتهامك بإنكار الرقية الشرعية!!! أم هو مجرد الحشو الفارغ للكلام!!! اقول مرة أخرى: الكيفية هي المغيّبة عنا والآثار واضحة وضوح الشمس في كبد السماء.. والذي يدفعني للتمسك بهذا الرأي ليس التعصب ولا الخشية من مخالفة العلماء الأفاضل كما ادّعَيت أنت.. بل أولاً: فهم النص الشرعي لمعنى التخبط.. فهل يليق بالله تعالى ان يضرب لنا مثلاً لشئ لا ندركه!! أليس هذا من العبث!! ثانياً: جمع النصوص وتفسيرها بحيث لا يضرب بعضها بعضاً.. ثالثاً: الواقع المُشاهد.. ورابعاً: أقول "نعم" أقوال العلماء الثقات.. نصيحة اخي عند تعارض العقل مع النقل إتّهم عقلك ثم اتهم عقلك ثم اتهم عقلك.. بوركت.
39 - إلى 38:تعارض و حشو؟!! | مساءً 12:46:00 2012/01/29
سأترك للقراء أن يقرروا من هو صاحب "الحشو الفارغ من الكلام". ذكرتُ في تعليقاتي كلاما واضحا فيما أؤمن به من معاني الآيات و لم أذكر قط أن هناك تعارضا فيما بينها و لا بينها و بين العقل حتى أتهم عقلي إنما هو ظنك و كلامك الذي تحاولين إلصاقه بي. تكررين الكلام على أن "المس" معناه "تلبس" و "سيطرة" يجعل للشيطان على الانسان "سلطانا" نفاه القرآن بصريح الكلام لأن عقلك فهم أن ما يراه من آثار التخبط على الممسوس ليس له معنى عندك غير هذا دون أن تأتي بنص صحيح يؤكد هذا المعنى الذي لا تؤيده اللغة سوى اصرارك على التمسك بأقوال العلماء الذين شرحوه على أنه كذلك. أعيدي قراءة التعليقات بهدوء و اتركي لنفسك هامشا من التفكير على أن الحق قد يكون خلاف ما تقولين به...جزاك الله خيرا، و السلام
40 - ام عبد الله | مساءً 01:59:00 2012/05/15
اخواني يقال ان الانسان اللي يصيبه مس او سحر عليه بقراءة سورة البقرة على الماء و من ثم الاغتسال به لمدة عشرة ايام متتالية ..يقيه الله شر التوابع و الجن و السحر ...و الله اعلم
41 - صدى القوافي | ًصباحا 07:23:00 2012/05/16
الخلاصه من الكلام : ان وجود المس .وغيره .نحو السحر العين والحسن (اي وجود الجني لاي سبب من المذكور .في جسم الانسان ) ثابته بالقران الكريم وبالسنه وعلمائهم .(وهذا شيء لا مريه فيه ولا شك ) ومن انكر :فهذا لا يغير شيء البته . لانه هذا مثبت ولا مجال للنكران . شفاء الله جميع المبتلين .اللهم آمين . ......