الفهرس خزانة الاستشارات استشارات دعوية وإيمانية أساليب الدعوة الصحيحة دعوة الوالدين

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

هل أنا عاق؟

المجيب
مدير إدارة التدريب وورش العمل بمركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني
التاريخ الخميس 03 ذو القعدة 1430 الموافق 22 أكتوبر 2009
السؤال

والدي ذو صفات سيئة، فهو لا يصلي، ويغتاب الناس، ويحب النميمة، ومع هذا يتظاهر للآخرين بأنه شخص يصلي ويفعل الخير، ولا أحد يستطيع نصحه، فكل أهلي مثله في هذه الصفات. وأنا لا أستطيع أن أتحدث معه في هذا الأمر، رغم ضيقي الشديد منذلك. كما أن علاقتي معه محدودة في نطاق ضيِّق. فهل أنا عاق لوالدي والحالة هذه؟

الجواب

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
فقد اطلعت على رسالتك التي تنم عن شخصية هادئة وحساسة وذات ضمير حي، والله أسأل أن يوفقك لكل خير في الدنيا والآخرة، وإليك بعض الإرشادات آمل أن تكون مفيدة.
أولا: قال سبحانه وتعالى: "وَقَضَى رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِنْدَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلاهُمَا فَلا تَقُل لَهُمَا أُفٍّ وَلا تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَهُمَا قَوْلاً كَرِيماً" [الإسراء:23]. وقال تعالى "وَإِن جَاهَدَاكَ عَلَى أَن تُشْرِكَ بِي مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ فَلا تُطِعْهُمَا وَصَاحِبْهُمَا فِي الدُّنْيَا مَعْرُوفاً وَاتَّبِعْ سَبِيلَ مَنْ أَنَابَ إِلَيَّ ثُمَّ إِلَيَّ مَرْجِعُكُمْ فَأُنَبِّئُكُم بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ" [لقمان:15].
ثانيا: تعاملك مع حالة الغيبة والنميمة فقد قال الرسول صلى الله عليه وسلم:" من رأى منكم منكراً فليغيره بيده، فإن لم يستطع فبلسانه، فإن لم يستطع فبقلبه وذلك أضعف الإيمان". أخرجه مسلم (49).
وما أراك إلا وقد استجبت لرسولك، وهذا عين الصواب، وذلك بإنكار المنكر بقلبك وكراهيته وعدم إقراره فلله الحمد والمنة.
ثالثا: الإيجابية في تغيير الآخرين للأفضل، وخاصة إذا كان شخصاً غاليًّا مثل الوالد، آمل الاستفادة من الخطوات التالية:
الدعاء له بالهداية والإلحاح في ذلك.
التعامل الحسن والعناية بتنمية التعامل معه، والثناء على الأشياء الإيجابية في شخصيته وأعماله.
تقديم النصح بالأسلوب الأمثل وعدم المصادمة معه.
أخيراً تأكد أن كلَّ البشر خطاؤون، ويجب أن يساعد بعضنا البعض لتلافي الأخطاء، ولا يكون دورنا هو إصدار الأحكام على الآخرين.
هذا والدك أحسن معاملته، وابْنِ علاقة متينة معه لكي يتأثر بك، وتؤثر إيجابيا عليه. والله ولي التوفيق.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - مسلمة | مساءً 08:11:00 2009/10/26
جزاك الله خيرا أخى ، احسنت بمعاملتك الحسنة واتخاذ جانب اللين مع والدك ، فبأخلاقك وحسن ادبك ودعائك لوالدك سيصلح حال والدك بأذن الله تعالى ، واياك اخى ان تغلظ فى القول له ، فكم من داع الى الله تعالى بعمله وليس بقوله ن وفقك الله تعالى
2 - توفيق | مساءً 06:21:00 2010/07/15
أنا إنسان يكرهه والديه وجميع الناس الذين يتعاملون معه
3 - توفيق | مساءً 06:23:00 2010/07/15
تكلموا معي يا أصحاب الموقع جازاكم الله خيرا والأن لأنني سأغادر وأفعل شيئا خطيرا