الفهرس خزانة الاستشارات استشارات اجتماعية العلاقات الزوجية المشكلات الزوجية الخيانة

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

زوجي سقط من عيني!

المجيب
التاريخ الاثنين 24 شوال 1428 الموافق 05 نوفمبر 2007
السؤال

اكتشفت منذ عامين أن زوجي يتحدث مع امرأة أخرى، وللأسف استمعت إلى المحادثة وصدمت جدا، لدرجة أنني أحسست أن قلبي سيقف، وصدمت من أسلوبه وطريقته معها، في الوقت الذي كنت أثق فيه بشكل كبير، علماً بأننا متزوجان منذ عدة سنوات، ولم يعكر صفو علاقتنا شيء، وقد عاتبته حينها وبكيت كثيراً رغم أنه لم يعتذر، وقال: إنني لم أقصر معه لكنه الشيطان!!! سامحته وسألته عن بعض التفاصيل في حينها، وللأسف أعطاني معلومات مغلوطة، قال لي: إنه كان يلتقي بها في مكان معين كنت أرتاده يومياً، وللحقيقة لم أستطع أن أضع قدمي في هذا المكان منذ ذلك اليوم، لكنه بعد عامين أخبرني أن المعلومات التي قالها مغلوطة، وأنا الآن لم أعد أثق به؛ فلقد استحلفته إن كان يخونني فأقسم بأنه لا يفعل، ثم عاد الكرة وأقسم أن المعلومات صحيحة، وها هو يبلغني أنه كذب مرة أخرى. وأنا لم أعد أطيق التواصل معه، مع أني أكره أن أكون كذلك، فهو لديه صفات جميلة، وهو يراعيني ويراعي أولاده، لكنني لا أستطيع الثقة به وبكلامه.. لقد سقط من عيني!!! أرشدوني ماذا أفعل؟

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
الأخت الكريمة: إن البيوت لا تخلو من مشكلات، لكن القلة من الناس هم الذين يسعون إلى الحل، ويطرقون الأبواب المناسبة، وأظنك منهم.
أختي الكريمة: كما أني أقدر لك هذا الشعور والإحساس تجاه زوجك بعد اكتشافك لعلاقته بأخرى، إلا أني أستأذنك في أن أسألك سؤالا أعرف وتعرفين إجابته: هل إنه بعدم ثقتك بزوجك ستنحل المشكلة؟
الجواب بكل تأكيد: لا.
إذن ما الحل؟
الحل أنت تملكينه بعد عون الله.
كيف؟
سأجمل ما أراه معينا على الخروج من هذه المشكلة في نقاط:
أولاً: كما تعلمين هذا الخطاب موجَّه إليك أنت، وليس إليه، ولذا لن تري فيه شيئا من إلقاء اللوم والعتاب على زوجك، وإلا لو كان الخطاب إليه لكان ثمة أمر آخر، فاحذري أن يصرفك الشيطان عن الاستفادة مما تحويه هذه السطور، بحجة أن المستشار جعلك أنت المخطئة، وصرف النظر عن خطأ زوجك.
ثانياً: احرصي على كسب ود زوجك، كوني أخته عند الحاجة، وأمه عند الحزن والمصيبة، وفتاته في سائر اليوم.
إنه وبكل أسف يوجد من النساء من تقصر في احتياج زوجها العاطفي، ثم هي تلومه إن بحث عمن يلبي حاجته بالزواج بأخرى، أو ربما في الحرام -حمانا الله وإياكم من ذلك.
ثالثاً: في علاقتك به احذري أن تتقمصي دور المحقق، واسمحي لي أن أقول لك إني وجدت شيئا من ذلك في سؤالك، فأنت تقولين: (وسألته عن بعض التفاصيل في حينها)، وتقولين -أيضا-: (فلقد استحلفته إن كان يخونني فأقسم بأنه لا يفعل)، ويظهر لي من خلال سؤالك أنك سألتيه أكثر من مرة عن هذا الموضوع، وفي فترات متأخرة، فتقولين: (لكنه بعد عامين أخبرني أن المعلومات التي قالها مغلوطة)، أنا لا أعتقد أنه سيذكرك بالموضوع، إذ تذكره بالنسبة له أمر لا يشرف ولا يسر.
رابعاً: يظهر لي أن زوجك إنسان صادق بطبيعته، إذ لو كان كاذبا لأنكر التهمة ولأتقن الكذبة، لكنه اضطر إلى الكذب ليعتق نفسه من أسئلتك التي تحاصره بين الفينة والأخرى "حتى بعد عامين من خطئه"، واسمحي لي على هذه الصراحة، إن أريد إلا الإصلاح ما استطعت وما توفيقي إلا بالله.
خامساً: غير خاف عليك قول النبي صلى الله عليه وسلم: (كل بني آدم خطاء، وخير الخطائين التوابون)، يكفي أن زوجك لم يكابر حين اكتشافك له، بل قال لك بأنك لم تقصري معه لكنه الشيطان، مع علمنا جميعا بصعوبة الاعتراف بالخطأ، لكنه كان شجاعا واعترف، بل وزاد على ذلك أن أخلى مسؤوليتك من خطئه، وأنك لم تقصري معه.
أختي الكريمة لذا فأنا أنصحك أن تقبلي اعتذاره، وأن تحاولي أن تنسي هذا الخطأ، وتفتحي صفحة جديدة كلها ثقة وحب مع زوجك.
فإن تكرار تذكرك لهذا الخطأ هو ما أفسد عليك علاقتك وثقتك بزوجك، إذ إن خطأه لم يتكرر فهو لم يعد لعلاقته بتلك المرأة.
واعلمي أنك متوهمة إن اعتقدت أن كثرة تذكيرك له بهذا الموضوع ستصلحه وتجعله يسعى لإثبات براءته، بل إنها تعين الشيطان عليه، وربما دفعته للعودة لخطئه.
سابعاً: الدعاء، ذلك الباب المفتوح، لا تغلقيه على نفسك، فأكثري من الدعاء لزوجك بالهداية والثبات، ولنفسك بالتوفيق لإصلاح الحال، واسألي الله أن يعيد بينكما الألفة والمحبة والثقة، اسألي الله وأنت موقنة بالإجابة، وتحري في ذلك الأوقات والأحوال الفاضلة، في سجود الصلاة، وفي الثلث الأخير من الليل، وعند الفطر حال صيامك،...إلخ.
أسأل الله تعالى أن ييسر أمرك، وأن يصلح زوجك، ويملأ عيني كل منكما وقلبه بحب الآخر.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - samah | ًصباحا 05:26:00 2009/10/17
اختي انا مشكلتي نفس مشكلتك ولكن زوجي يكذب وينكر خوف من ان اطلاب الطلااق وانا اطلب النصيح لي مشكتي وانصحك ان تحاول نسيان لموضوع مع انه صعب اعرف
2 - samah2 | ًصباحا 11:40:00 2009/10/26
أنا أيضاً أعاني من نفس مشكلتك مع العلم بأنه حلف أيمان غليظه وقتها بأني واهمه ولم يعترف لي , من يومها تحطمت نفسيتي تماما ووالله كان في عيني ملاك والآن وبعد أن تعبت من البكاء والقهر , طنشت وإهتتمت بإصلاح نفسي ومضاعفة الإهتمام به وأنا حامل ومريضه بالسكر ولي طفلين وموظفه أدفع جزء كبير من راتبي لأرضيه ومع هذا تطورت معه الأمور وأصبح يسهر الليل ليتحادث مع فتيات الليل ويتبادل معهن الصور وهو يعلم أني أعرف ولكن إستغل تطنيشي ولا أعرف بماذا فسر صبري وتطنيشي ؟؟؟دائم التفتيش على محمولي ولمن هذا الرقم ووو؟ وأنا أرد عليه بكل هدوء , مع العلم بأنه عامل رقم سري على جواله !!يغير بجنون من أي شي وكل شي حتى من حبي لإخوتي ,أنا أعلم بأنه مريض والله إنه مريض بس ما الحل ؟؟ ليس في يدي أي حل غير الصبر لكن لي الله , وأنا أعلم بأن الله سوف يجعل لي من كل هم فرج إنشاء الله , فقط أقولها وبكل صراحه لاأدعو له بل أصبحت أدعو عليه من كل قلبي أتمنى له الموت أو أن تصيبه مصيبه ترده إلى الله كأن يبتلى بمرض يشغله عما هو فيه , أحس بظلم وقهر شديدين , تنازلت عن حقوق كثيره لم ولن يدركها كل ما طلب أقول حاضر ولو على نفسي , خانقني تماما مع أني موظفه ممنوع كل شي حتى أن أشتري لعبه لطفلي أو طفلتي ممنوع !!! يتحكم بكل شي حتى أنفاسي بينما هو يلعب ويمرح كما يشاء, تصدقوا أحس أحيانا أني ساقطه عندما أنام معه وفي نفسي مافيها من الحنق والمراره
3 - مقهوره | مساءً 06:44:00 2010/05/24
الله يعينك اختي انا نفس مشكلتك يكابر ويخليني غلطان ويهددني بالطلاق ويقول انه ندمان انه رجعني ويعايرني اني طلبت انه يرجعني بس والله مارجعت اللاعشان عيالي ويغلط ويجرح ويكابر بس حسبي الله عليه
4 - سلام على الدنيا | مساءً 01:11:00 2010/09/18
قاتلهم الله اشباه الرجال .. ياختي اطلبي الطلاق كل شي ولا الخيانه استغفر الله .. والله قهر وش هالدينا وش اللي يشوفه زوجك وغيره في البنات ولا يشوفه في زوجته .. سلام على الدنيا
5 - Dede | مساءً 08:13:00 2010/10/03
انا كمان عندي نفس المشكلة بس تكررت بدل المرة 10, بس لهلأ كلو على الانترنت او التلفون واعترفللي انو آبل وحدة لمرة وجه لوجه, كان تعرف عليها بالنت واعترفللي انو انا مافيي مني بس الخلل فيو هوي. للاسف ثقتي بالرجال كلهم انعدمت وماعمري رح اصدء رجال.