الفهرس خزانة الاستشارات استشارات دعوية وإيمانية قضايا إيمانية الإخلاص والرياء

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

هل أنا منافق؟!

المجيب
عضو هيئة التدريس بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية
التاريخ الخميس 10 شعبان 1428 الموافق 23 أغسطس 2007
السؤال

أنا في تناقض كبير في حياتي، فأنا أصلي وأصوم، وأحب قراءة القرآن الكريم، وأسمع الكثير من الأشرطة الإسلامية، وأشرطة السيرة النبوية الشريفة، وأطرب لسماع القرآن الكريم، وأمنيتي الأولى والأخيرة هي الشهادة في سبيل الله، ولكن مع هذا فأنا أتكلم مع طالبات الجامعة في أمور غير محرمة، وأسمع القليل من الأغاني، وأحلق لحيتي مع أني وعدت نفسي ألا أحلقها، وأدخن السجائر ولم أحدث نفسي بتركها، وأنظر إلى الصور الفاسقة للأسف، وأنكح يدي لأنني لا أصبر على ما أراه في الجامعة والشوارع والتلفاز. فأنا أريد أن أكون عبدا مؤمنا داعيا إلى الخير، وأن أكون مجاهدا في سبيل الله لإعلاء كلمة الله لكنني أحس أنني منافق بسبب ما أفعله من محرمات. فأرجو منكم أن ترشدوني إلى الطريق الصحيح؛ لكي أحقق ما أتمناه. وهل بالشهادة تُغْفَر لي جميع الذنوب التي اقترفتها؟

الجواب

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
أخي في الله لا شك أنك –كما ذكرت- تجمع في حياتك بين تناقضات شتى، ومن أهم أسبابها:
1- ضعف الإرادة أو القدرة على المقاومة والصمود أمام تيار الشهوات، فقد اعترفت بذلك بقولك: "لا أصبر على ما أراه في الجامعة..." إلخ.
وهذا العامل في نظري سبب رئيس في وقوعك المستمر في المعاصي والمخالفات، فأنت -بحمد الله- لا زلت تحظى باستعدادات جيدة تمكنك من صنع الأفضل، والتقدم إلى الأمام، بيد أن ضعفك أمام مطارق الشهوة وأهواء النفس الأمارة بالسوء يجعلك تقع مرة بعد مرة في أوحال المعاصي، ولذا لا مناص من معالجة هذا الضعف بكثرة الدعاء، ومعاندة النفس، وقهر سلطانها عليك بمداومة العبادة، وتدبر القرآن، ومطالعة سير السلف، ودوام التفكر بمراقبة الله سبحانه، وضرورة الحياء من نظره إليك متلبساً بانتهاك حرماته.
2- ومن الأسباب أيضاً في معاناتك اختلاطك بالفتيات في أروقة الجامعة، وقاعات الدراسة، فما الذي يجبرك على الدراسة المختلطة، وقد رأيت نتائجها موافقة للحرام من النظر والكلام والخلطة السيئة مع الفتيات؟!
وأي فائدة يجنيها الدارس في تلك الجامعات المختلطة إذا خسر دينه وشرفه ومروءته؟!
أعتقد –بارك الله فيك- أنك بأمس الحاجة إلى صدق التوبة مع الله، والتخلص من هذه الأعمال التي تمارسها على الفور إن كنت جاداً في التطلع للجهاد وإقامة دولة الإسلام! فجهاد نفسك أسهل من مجالدة العدو بالسيوف والرماح، فإن عجزت عن مجاهدة نفسك فكيف تقوى على منازلة الخصوم في ميادين القتال؟!
فبادر –حفظك الله- إلى تزكية نفسك بالعمل الصالح، وصيانتها من أسباب العطب والهلكة، واصدق الله في طلب الشهادة يبلغك الله منازل الشهداءـ ولو مت على فراشك كما صح ذلك عند مسلم من حديث سهل بن حنيف –رضي الله عنه-.
وأما سؤالك أخيراً عن أثر الشهادة في سبيل الله، فلا شك أنه قد صح الحديث عند أبي داود وغيره: "إن للشهيد ست خصال أعلاها أن يغفر له من أول قطرة من دمه". فأمّل خيراً وأبشر، وفقك الله وأعانك.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - عاشقة الفردوس | ًصباحا 12:28:00 2009/05/04
جزاك الله خيرا واعنا واياك على مجاهدة انفسنا
2 - الظاهري | ًصباحا 10:41:00 2009/07/13
انا اعاني من هذا الشي فكنت على التزام لكن اصبت بفتور واصبحت اعصي الله في الخلوات وظاهري للناس الالتزام فما العمل ؟ احدث نفسي واقول احلق لحيتك ولاتتشبه بقوم لست منهم واحيان اخرى اجاهد نفسي وماالبث الا اعود لذنوب الخلوات ..... لاتنسوا اخوكم من صالح الدعاء
3 - تعبت | ًصباحا 06:35:00 2010/03/12
انا اعاني من هذا الشي فكنت على التزام لكن اصبت بفتور واصبحت اعصي الله في الخلوات وظاهري للناس الالتزام فما العمل ؟ احدث نفسي واقول احلق لحيتك ولاتتشبه بقوم لست منهم واحيان اخرى اجاهد نفسي وماالبث الا اعود لذنوب الخلوات ..... لاتنسوا اخوكم من صالح الدعاء انا اعني مثل الاخ الظاهري لكن اقول جاهد نفسك ولا تتبع الشيطان حتى يهلكك ادعوووو الله ان يردنا اليه ردنا جميل
4 - أم فهد | مساءً 10:54:00 2010/07/09
أخي ألكريم لا انصحك بحلق اللحية فهي من أكبر الأسباب التي ستردك يوما ً إلى الطاعه تورثك الحياء من معصية الله تعالى ولكني أذكركم إخواني بكثرة الطاعه في السر فهي التي تطفئ معاصي الخلوات وهذا من أكبر أسباب الثبات ثم الإجتهاد في طلب العلم ومرافقة العلماء الثقات فالجلوس بينهم يحيي القلوب سبحان الله أسأل الله تعالى أن يردنا إليه ردا ً جميلا ً وأن يصلح أحوالنا جميعا @
5 - محمد بن عبد الحكيم بن محمد | مساءً 10:21:00 2010/07/27
الللهم اني أشهدك وأشهد نفسي والعالمين وسائر خلقك والملائكة وسائر ملكوتك أنك أنت الله لااله الا أن وحدك لا شريك لك وأن محمدا حبيب الأمة عبدك ورسولك وأنا لك من التائبين ان رحمتني يا أرحم الراحمين وساعدني على أن أوفي بعهدي لك بالشهادة في سبيلك بالحق ,وأن أرسل أبوي الى الحج ياربي غفرلي ذنبي في خلوتي يا الله أدعوك باسمك الأعظم أن تعينني على حبك وطاعتك في خلوتي يا رب