الفهرس خزانة الاستشارات استشارات تربوية وتعليمية تربية الأولاد التعامل مع مشكلات الأولاد

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

الضرب والتوبيخ.. نتائج عكسية

المجيب
باحث بموقع الإسلام اليوم
التاريخ الجمعة 06 ذو الحجة 1431 الموافق 12 نوفمبر 2010
السؤال

$0ابني عمره ثماني سنوات، لطيف ومهذب، لكن تبدر منه بعض الأخطاء، فقد أشعل النار يوماً في كل بقعة من غرفته، فعاقبته، ومند أيام وجدته تخفى وأشعل ناراً في ورق، مع علمه بخطورة ذلك، فكيف أتعامل مع هذا الموقف؟ ولا يهمه سوى اللهو، مع أنني أحرص على تربيته تربية صحيحة، لكنه يعصبني ويفقدني صوابي فأضربه. أرشدوني ماذا أفعل؟$0

الجواب

$0الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:$0 - أختي الفاضلة/ بارك الله فيك، وأعاننا وإياك على تربية أبنائنا التربية النافعة الصالحة.. عليك أن تفهمي أن الأطفال في مثل هذا السن قد تبدر منهم بعض السلوكيات والتصرفات الغريبة، والواجب هو التعامل معهم بلطف وحكمة، مع محاولة إرشادهم إلى السلوك الصحيح..$0 $0أما الضرب والتويبخ فإنهما في الغالب يأتيان بنتائج عكسية، فيتأصل السلوك المنحرف في مخيلة الطفل، وربما عمد إلى معاودة ذات السلوك كنوع من الانتقام والانتصار لنفسه.. في النقاط التالية أدون لك بعض الملاحظات لعل الله أن ينفعك بها:$0 1- أكثري لأبنائك من الدعاء بالصلاح، وتحري بذلك أوقات إجابة الدعاء.$0 2- الضرب والتعنيف ليسا من الأساليب النبوية في التربية، فيجب البعد عنهما.$0 3- شجعي ولدك على السلوكيات الجيدة، وأظهري له الغبطة والسرور بكل تصرف جيد يبدر منه..$0 4- للأفلام والقصص الخيالية المشبعة بمشاهد العنف أسوأ الأثر على سلوكيات الأطفال، فعليك بمراقبة كافة المواد الإعلامية والترفيهية التي يتابعونها.$0 5- عليك بإيجاد درس للقرآن الكريم داخل البيت؛ فإنه يرقق المشاعر، ويهذب السلوك، ويطرد الشياطين..$0 6- المراقبة الدائمة للأطفال ربما ولَّدت لديهم سلوكيات منحرفة مثل العناد، والحرص على تحصيل الأمور الممنوعة عليهم...$0 * وعموماً لا داعي للقلق فمثل هذا السلوك غير مستغرب الوقوع من الأطفال في مثل هذا السن. والله أسأل أن يصلح أبناءنا وأبناء جميع المسلمين إنه ولي ذلك والقادر عليه.ونشكرك على التواصل مع الموقع. $0

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - ام قيس | ًصباحا 10:19:00 2009/12/09
ان ضرب الطفل و توبيخه يؤثر سلبا على الطفل و الام
2 - نواف السعودية | ًصباحا 11:01:00 2010/09/08
أنصحك أختي بعدم ضربه نهائيا ..إنما استخدمي معه أسلوب تربوي حديث لو قام بعمل كهذا مثلا تأخذي العابه لفتره وتذكري له سبب ذلك ..إن قام بعمل مثل هذا ارشديه وليكن لديك عقاب وثواب وأن لا يكون العقاب جسديا .. إن ضربه لك سيسبب له عقدا نفسية في مراهقته وحالات انحراف تأكدي من ذلك
3 - المحروم | ًصباحا 02:02:00 2010/09/09
ماينفع الا اضرب هذا السلوب اصحيح
4 - الحل الأمثل | مساءً 10:15:00 2010/11/14
اذهب به إلى النزهة في الخلاء، وأحضر معك قداحة (بدل الكبريت) واجعله يجمع حطبا ثم يشعل فيه النار، أو خذ بقايا الصحف والأوراق التي لا تحتاجها في البيت واجعلها يشعل فيها النار في ذات المكان ، وشجعه وشاركه الفرح بعمله الجيد في المكان المناسب، وتنحل المشكلة تماما.