الفهرس خزانة الاستشارات استشارات نفسية الاكتئاب

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

مللت الحياة.. فما الحل؟

المجيب
عضو هيئة التدريس بجامعة القصيم
التاريخ الاثنين 26 ذو القعدة 1429 الموافق 24 نوفمبر 2008
السؤال

لا يوجد شيء يشدّني في هذه الحياة، لا مال ولا زواج ولا أي شيء، حتى مللت كل شيء، فما الحل قبل أن يفوتني كل شيء؟

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
قرأت شكواك، فقلت في نفسي: كيف يبلغ اليأس في مسلم تلك الدرجة؟! أخي، إن الحزن والكبد جزء من سمات هذه الحياة فلن تجد إلا مكتئباً وحزيناً، ولكن تحمُّل النفوس له مختلف ودرجاته متفاوتة، فنظرتك للحياة تحتاج إلى تغيير، فأكثر من تذكر ما جرى لك مما يفرح ويسر، وكثِّر من تخيله فسوف يحدث لك توازن في عقلك الباطن الذي حفظ مواقف كثيرة سلبية، ثم هل من كان بلا زوجة ومال هل فقد الحياة؟ وأن يكون ناجحاً موفقاً، إن حصول ما يأمل الإنسان نجاح، ولكن هل نجاح بلا خطة عمل وألم وتذكر لما سوف تكون عليه الحياة.
أخي العزيز إن سعادة الإنسان ليس فيما يملك، لكن في شعوره بما يملك، وقد قال –صلى الله عليه وسلم-: "ليس الغنى بكثرة العرض، لكن الغنى غنى النفس" البخاري (6446)، ومسلم (1051)، نعم، أيها المبارك إن كثرة العرض غنى، فإن لم يجتمع معه شعور بالغنى وتلذذ به فليس صاحبه بالغني، فصار شعور المرء هو مصدر سعادته أو قلقه وعذابه، واعلم أن السعادة تكون من داخل النفس فتنعكس على الخارج وليس العكس، فلا تعول على الأشياء التي لم تحصل عليها وتظن أنها سوف تسعدك، أيها المتلهف على الطمأنينة تأكد أن فراغ النفس من العمل والبدن من الطاقة مؤلم للشعور، فاشغل نفسك وبدنك بما ينفعك، وإياك والفراغ السلبي الباعث على الشعور المهلك، وقلل من خلوتك بنفسك مدة حتى تستقر، واستعن بالله –سبحانه- وأدم ذكره، والقيام بأعظم حقوقه وهي عبادته وأداء فرائضه الواجبة والنافلة، وبعد ذلك شارك في تفريج هم ونصرة مظلوم ورعاية يتيم ومساعدة محتاج، ولو كنت محتاجاً، فإن أثر الإحسان على النفس عظيم، فكن واسطة خير بين الأغنياء والفقراء، وقم بزيارة للمرضى وأخرى للسجناء، فتتذكر كم هي نعم الله عليك، وفقك الله لطمأنينة النفس وراحة البال، وأعطاك فوق ما تتمناه من خير الدنيا والآخرة، وكن مقتنياً لبعض الكتب حول موضوعك علها أن تسعفك، ولك التحية وعليك السلام.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - امرأة بين النساء | مساءً 01:33:00 2009/06/02
يبدو واضحا عليك ان تعاني من الاكتئاب انصحك ان تتعالج دوائيا حتى يتعدل عندك معدل السيروتونين في الدماغ و هو نوع هرمون مسؤول عن النواقل العصبية التي هي بدورها مسؤلة عن امور كثيرة منها المزاج و الشعور الذي تشعره به الان هو ناجم عن هذا الخلل في الهرمون... و في نفس الوقت اثناء العلاج الدوائي انصحك ان تتقرب الى الله بالنوافل و السنن بالاضافة طبعا الى الفرائض طبعا... فان فيها راحة عجيبة... ارعى يتيم... اسقي شجرة... اطعم عصفور... كل هذه الامور كافية ان تدخل السرور الى فلبك بما ستناله من ثواب و لا تنسى ان هذه صدقة و الرسول عليه الصلاة و السلام وصانا ان نداوي مرضانا و انفسنا بالصدقة... شفاك الله من هذا الابتلاء
2 - ايمان احمد | مساءً 07:30:00 2009/06/23
اريد ان اسال سؤال اعانى من الاكتئاب بين الحين والاخر واشعر بالملل حيث ان الحالة النفسية مؤثرة على حالتى الصحية
3 - - | مساءً 09:42:00 2009/06/27
انا احس بطفش فضيع مره ومن كل شيء يارب اشرح صدري اشرح صدري ياحي ياقيوم صادقين وش الحل ؟ لاحول ولاقوة الابالله
4 - تولين | مساءً 03:56:00 2009/10/29
مليت من كل شي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
5 - ام اسامه | مساءً 09:05:00 2010/06/09
انا طفشانه مررررررره وافكر انتحر وافتك من زوجي الاناني
6 - عبد الله | مساءً 11:37:00 2010/09/13
مالكم يا جماعة الحياة ما خلقت كقطعة حلوى بل فيها مرارة, وهي بمجموعها اختبار تذكرواا الآخرة واننا خلقنا لنعبد الله استمتعوا بذكر الله والصلاة على النبي اجعلوا انيسكم الله ناجوه خبروه عن آلامكم وآمالكم اطلبو منه الراحة والسكينة والجنة فلا راحة إلا بقربه ونيل رضاه
7 - sara | مساءً 09:52:00 2010/10/07
التعليقات في الموقع مقيده باللغه العربيه / الاداره
8 - وسام | مساءً 03:18:00 2010/10/13
والله انا ايضا كرهت الحياه بشده ومن كرهي لها صار عندي الانتحار شيء سهل وبسيط , لا تقولوا لي هل يأست من رحمة الله لا تقولوا لي ذلك فجوابي لن يعجبكم , بصراحه نعم ياست وما لي لا أياس وأنا انضلمت اشد الظلم فقدت البلد الذي احبه فقدت الزوجه التي احبها وهيه هجرتني فقدت عملي وسنين الغربه فقدت كل شيء جميل في هذه الحياه , صليت وصمت لشهور طويله ولحد الان صلاة الفجر ودعاء وغيرها وبنيه صادقه وخالصه لله , ولكن انقطع رزقي ولم يفرجها علي ربي , المهم لم اعد اصدق شيئا لم اعد اريد مال وعمل وزوجه لم اعد اريد هذه الحياه التعيسه
9 - ام اليازية | مساءً 08:45:00 2010/10/23
لا يا اخ وسام انا الله مع الصابرين ادعي بدعاء موسى لا اله انت سبحانك اني كنت من الظالمين موسى وهو نبي ابتلي ولم يقنط من رحمة الله , نبينا ايوب ابتلي بلاء شديدا ولم يقنط من رحمة الله وكان يستحي من ان يدعو الله ، ادعوا الله ان يفرج همك ،صل جميع الصلوات والنوافل كن دائم الاستغفار والذكر واخلص النية وارجو الله وادعوا ان يشفيك وان يحقق ما تريد
10 - وسام | مساءً 11:50:00 2010/10/23
اختي ام النيازيه اولا اشكركي على ردك على تعليقي , وان شاء الله ساكون من الصابرين , يا أختي لم أعرف الغدر يوما في حياتي واكره الظلم بشده , انا طعنتي كانت من قبل زوجتي كنت احبها اكثر من نفسي واكثر من اي شيء , رغم ان طباعها كانت سيئه ولا احب ان اتكلم عليها الان لانني مهما يكن فقد عشت معها ايام جميله , وكنت لا اقول شيئا كنت اقول عليها دوما (الحمد لله هذا ما رزقني ربي ), فجأه وبعد ان الغيت فيزتي وبعد ان امنتها بالمال الكافي لفتره رحيلي وبعد سفري , هجرتني وقالت لي دورلك على وحده ثانيه تزوج منها !!!! وانا لن اتي الى بلدك ابدا والشباب هنا كثير !!!!!! طعنه طعنه كانت قاسيه جدا .لكني لا اقول الان غير حسبي الله ونعم الوكيل انا لله وانا اليه راجعون