الفهرس خزانة الاستشارات استشارات اجتماعية العلاقات الزوجية المشكلات الزوجية ضعف الوازع الديني

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

المشكلة في لباس زوجتي

المجيب
عضو هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في القصيم
التاريخ الجمعة 27 ذو القعدة 1428 الموافق 07 ديسمبر 2007
السؤال

لدي مشكلة مع زوجتي -أصلحها الله- من حيث اللباس، حيث إنها تحب لبس الملابس الحديثة مثل بنطال الجنز والبلوزات التي توضح الكتف والعضد.. وعندما أنصحها تجهش بالبكاء، وترفض الذهاب معي إلى المناسبات؛ بحجة أن ملابسها لا تواكب العصر، ولذلك تريد أن تبقى في البيت، حاولت أكثر من مرة ولكن –للأسف- أصبحت مبرمجة على هذا اللباس، ومصممة عليه، مع العلم أن هذا النوع من اللباس لا تلبسه إلا في ظروف خاصة جداً، مثلاًً بين أخواتها وصديقاتها على خفيف. أما البقية فالحمد لله أجبرها على اللبس وهي لا تقصر تلبس اللبس المطلوب.. فكيف أتغلب على هذه المشكلة، وأصل إلى إقناع زوجتي بالابتعاد عن هذه النوعية من الملابس؟

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
أخي الكريم: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وأشكر لك تواصلك مع موقعك الإسلام اليوم.
بخصوص استشارتك، بعد تأملها، أقول: إذا عرفنا السبب في أي موضوع نناقشه يبطل العجب فيه، أليس كذلك..؟ فالنساء بطبعهن قد جبلت على حب واتخاذ الزينة، ومن الزينة الملابس والتفنن فيها، للفت أنظار الأخريات إليهن، وحب التميز عليهن، لذلك تعمد كثير من النساء من عدم ارتداء الفستان مرتين، وأنت قلت: إنك بدأت تتضايق من زوجتك إذا لبست الملابس الأنيقة، لذلك سأذكر لك قاعدة فيما يخص ملابس النساء، فتعامل معها لترتاح.
* للمرأة أن تتزين من الملابس ما شاءت أمام زوجها.
* لها أن تتزين أمام النساء الأخريات، بشرط عدم إخراج ما أمرت بسترة طبعاً.
* إذا كان الملبوس يفضي إلى فتنة تمنع منه. حتى ولو كانت أمام النساء، خاصة الملابس الضيقة، مثل البنطال والبلوزات الضيقات التي تجسم.
* ليس لها أن تلبس الملابس الفاتنة في أماكن تواجد الرجال، سواء محارمها، في المنزل مثلاً، أو في المناسبات العائلية، أو غيرها، كالأسواق، وكم من مأساة حدثت من المحارم، بسبب الملابس الفاتنة.
أنت ذكرت أن زوجتك لا تلبس هذه الملابس إلا في ظروف خاصة جداً، بين أخواتها وصديقاتها على خفيف.
أخي الكريم ليس عندك مشكلة أصلاً ما دامت زوجتك بهذه الكيفية التي ذكرت، دعها ترضي بعضا من غرورها بين صديقاتها وأخواتها، أتح الفرصة لها بذلك، أعطها الفرصة كاملة أن تلبس أمامك ما تشاء، لكن لا تحرمها أمام أمثالها من النساء، بشرط أن لا يفضي إلى فتنة.
دائماً الحوار والإقناع هو الطريق الآمن لاستجابة من تحت أيدينا بأفكارنا، قل لها مثلاً: هل يمكن أن نتزين في شيء لم يأمر الشرع المطهر فيه..؟ وقد يغضب الله، تجنب أن تكون شرطياً أو مديراً في إصدار أوامرك، لأن الأنفس جبلت على كره هذا اللون من الأوامر. اجعل زوجتك تنفذ الأوامر الشرعية بحب، بدل أن تنفذها وهي تكرهها.
أسأل الله العلي القدير أن يوفقك إلى كل خير.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - تمارا | ًصباحا 04:34:00 2009/11/06
الشيخ كفى ووفى ماشاء الله أسلوب حكيم وتعاطي رائع مع الموقف وتيسير .وتسامح .وإقناع .وغض طرف .سددكم الله يا الهيئة ....
2 - بنت مكه | مساءً 10:05:00 2010/02/16
جزاك الله خير
3 - احم احم | ًصباحا 06:55:00 2010/09/21
اثني على كككلامك يا شيخ ومبسوطة جدن من ان هالككلام صدر من عضو هيئة الامر بالمعروف والنهي عن المنكر مثلك وجزآك الله خيرا|ً :) بس السسآئل ذكر ان زوجته تلبس البنطآل امآم النسآء فهل هذا مباح ؟ خصوصاً انك ايدت زوجته ؟