الفهرس خزانة الاستشارات استشارات اجتماعية العلاقات الزوجية قبل الزواج تأخر الزواج وعقباته

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

الطريق المعوج إلى بر الأمان

المجيب
المشرف التربوي في إدارة التربية والتعليم
التاريخ الاثنين 07 ذو الحجة 1428 الموافق 17 ديسمبر 2007
السؤال

أنا شابة تعرفت على شاب، وكانت أول تجربة بالنسبة لي، وأحببته حباً صادقاً، وقد بادلني هو نفس الحب. لكن المشكلة أن ظروفه المادية لا تسمح له بالتقدم للزواج بي، لذا -ورغم أني أعلم أن الاختلاء بأجنبي حرام- فأنا ألتقية في أماكن عامة، وقد زاد هذا من تعلقنا ببعض، وفي كثير من الأحيان عندما نلتقي تدفعنا غرائزنا إلى أن نعصي الله، فنقبل ونحضن بعضنا البعض، وعندما أعود إلى البيت أندم على فعل ذلك، وأعزم أن لا أعيد الكرة مرة أخرى، لكن وللأسف بمجرد ما نلتقي نكرر فعل ذلك. هذا أثر كثيرا على شخصيتي وبطريقة سلبية، بحيث أصبحت شريدة الذهن، ولم أعد نشيطة وبشوشة ومجتهدة كما كنت. أريد أن أتوب لأن هذه هي المعصية الوحيدة التي أقترفها في حق نفسي وحق الخالق سبحانه. مع العلم أني لا أستطيع أن أنسى الشخص الذي أحب يستحيل ذلك، لأني أحبه حبا يفوق الخيال وهو كذلك وأنا متأكدة من حبه لي، وهو يحترمني ويحاول دائما أن لا يلمسني، لكن غرائزنا تجرفنا إلى الخطيئة رغم كونه هو كذلك شاب متخلق. أرشدوني إلى حل لكن دون أن أتخلى عن حبيبي فلا أستطيع الارتباط بغيره.

الجواب

بسم الله وحده والصلاة والسلام على محمد عبده ورسوله وعلى آله وصحبه، وبعد:
اعلمي أختي أن الطريق المعوج لا يؤدي إلى بر الأمان، وإنما يلقي براكبه في أمواج متلاطمة في بحار الحيرة والاضطراب، ولكن إن كنت -كما تقولين- راغبة في التوبة رغبة صادقة فابشري، فقد وضعتِ قدميك في بداية طريق الخير المؤدي إلى الأمان والسكينة والحياة الطيبة.
أخيتي يجب عليك أن تتوبي مما وقعت فيه من مخالفة أمر الله تعالى بارتكاب ما يكرهه الله عز وجل ويغضبه، ثم اعلمي أن الزواج الشرعي هو الطريق الصحيح لارتباطكما ببعض، وأن خروجك معه والعلاقة بينكما غير شرعية قبل عقد القران والحل أختي في رأيي:
أولاً: أن تكتبا عقد الزواج بينكما، ولو تأخرت مراسيم حفل الزفاف بعد ذلك بفترة حتى يكون خروجكما وارتباطكما ببعض ارتباطاً شرعياً صحيحاً، وتجنبا الخروج مع بعضكما قبل العقد؛ فإن هذا مما سيزيد شوقكما لبعض بعد الزواج، واحذري أن يختلي بك كذلك في تلك الفترة.
ثانياً: تخيلي أختي أنك رأيت مع خطيبك فتاة قد خرج معها فما هو موقفك؟! بالطبع سيغضبك ذلك ويحزنك وربما تقطعي العلاقة معه أو تفسخي الخطوبة كما يقال، إذن علاقتك معه قبل عقد الزواج بهذه المثابة.
ثالثاً: اسألا الله تعالى أن ييسر لكما الزواج ويعينكما على تكاليفه، فمن سأل الله تعالى العفاف أغناه الله تعالى قال تعالى: "وليستعفف الَّذِينَ لا يَجِدُونَ نِكَاحاً حَتَّى يُغْنِيَهُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ" [النور:33]. وقال صلى الله عليه وسلم: "ومن يستعفف يعفه الله".
رابعاً: حاولا أن تتزوجا بما يمكنكما من المهر وتكاليف الزواج، وأعينيه على ذلك بأن تكتفي بالقليل والقليل جداً، وحاولي إقناع أهلك إن عارضوا ذلك فإنه الطريقة المناسبة أن تعفا نفسيكما بالحلال عن الحرام.
خامساً: إن لم تستطيعا الزواج فعليكما بالصبر والدعاء أن ييسر الله أمركما ويفرج كربتكما. قال صلى الله عليه وسلم: "ما أعطي أحدٌ خيراً وأوسع من الصبر". وقال الصحابة رضي الله عنهم: "وجدنا خير عيشنا الصبر".

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.