الفهرس خزانة الاستشارات استشارات اجتماعية العلاقات الزوجية قبل الزواج تأخر الزواج وعقباته

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

أنا محجوزة!

المجيب
مديرة مركز لميس للاستشارات الأسرية في أبها
التاريخ الثلاثاء 01 رجب 1433 الموافق 22 مايو 2012
السؤال

عمي يريدني زوجة لابنه، وما بين الفينة والأخرى يعيد الكلام على أبي، وكذلك زوجته تكرر على أمي، وتقدم لي أكثر من شاب، لكن لم يكن هناك نصيب، ووالداي لم يقولا إن ابنتنا محجوزة.. وتقدم آخرون يريدون خطبتي أنا أو أختي الصغرى، والأولوية طبعاً لي فحصل أن قالت أمي لهم: (عمها تكلم، ونحن لا نريد المشكلات أي أنني محجوزة).
فصار من نصيب الصغرى، وانتشر الخبر في عائلة أمي أنني محجوزة لابن عمي.. وأبي لم يرضَ عندما قالت أمي بأني محجوزة، فكلم عمي فقال العم: أنا أرغب بأن تكون زوجة ابني، لكنه لم يكوَّن نفسه بعد، وإذا تقدم لها الرجل الكفء زوِّجوها، وقال له والدي أنا لن أوقف نصيب ابنتي...
الذي يحزنني في الموضوع أن أمي قالت إني محجوزة، وأنا لا أرضى بذلك حتى لو كان صحيحا. وأنا لم أقل لأهلي إني موافقة، بل قلت لكل حادث حديث، وموقفي من عمي وأهله جداً سيئ، فأتوقع أنهم يروني موافقة وأنا لست كذلك، فكأن أبي يقول: تعال خذ البنت، وعمي يقول الولد لم يكوِّن نفسه، يعني كأن أبي يخطبني له، وهم لا يريدون (من وجهة نظري)..
وبعد هذه المكالمة أعاد عمي الكرة، وقال اصبروا علينا شهوراً قليلة نريد البنت! أرشدوني ماذا أعمل؟

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
أنت تقولين في استشارتك إنك في سن الزواج، وأختك قد خطبت لأنك في حكم المحجوزة لابن عمك، لكن عمك أحيانا يكلم أباك لخطبتك، وأحيانا يقول: إذا تقدم لها الكفء زوجوها، وأحيانا يقول إنه يريدك لابنه لكن ابنه لم يكوّن نفسه بعد، وذكرت أيضا أنك لم تجزمي بالموافقة، بل أخّرت اتخاذ القرار، وتعتقدين أن أباك هو من يخطبك لابن عمك، وتعانين نفسيا من كونك في حكم المحجوزة، مع أن عمك لم يجزم بخطبتك، ولم يجزم بموافقته على ذهابك لغير ابنه في حال وجوده.
وأنا أتفهم أن هذا الوضع فعلا غير مريح نفسيًّا، خاصة في ظل معرفة من حولك بأنك محجوزة، ومن حقك أن تقلقي من استمرار الحال كما هو، فمن حقك أن تتضح لك الصورة، وأن تعرفي حقا ما إذا كانت هذه الخطبة ستتم فعلا، أم أنها غير واردة أو هي فقط مؤجلة.
• أنا أعتقد أنه من المستحسن لك مفاتحة أمك في الموضوع، ومحاولة أخذ رأيها ومعرفة ما تفكر فيه هي ووالدك.
• فيما يتعلق بوالدك فأنا أظن أنه عندما يفاتح عمك فهدفه فقط إنما هو معرفة حقيقة رأي عمك، وإن كنت لا أرى في ذلك مشكلة حتى وإن كان هو من يفاتح عمك في الموضوع خصوصا إن كان ابن عمك ممن ترضونه دينا وخلقا، ومن المؤكد أن والدك بأي حال لن يقدم على خطوة إلا إذا كانت لمصلحتك.
• بخصوص رأيك فقد يكون من المناسب لو بينتيه لأهلك بدلا من الصمت والتأجيل، ولأن ذلك من حقك، ولأنك صاحبة الشأن فلابد أن تكون لك كلمة ورأي، وإلا إذا كنت أنت لم تبدي رأيك وتعبري عنه ولم تبدي اهتماما وهذا ما قد يفهم من صمتك، فكيف تتوقعين من غيرك أن يهتم ويفصل في القضية وأنت صاحبتها وأولى الناس بقول رأيهم، حاولي أن توصلي كلمتك ورأيك لوالديك، لكن بعد أن تصلي صلاة الاستخارة لعل الله أن يختار لك الخير حيث كان.
• إذا كان والدك يشعر بنفس الحرج، ويرغب في أن تتضح له الصورة فقد يكون من المناسب في حال تقدم أحد لخطبتك أن يخبر عمك على سبيل أخذ رأيه في الخاطب، وليس إخباره بأنه قد تمت الموافقة عندها سيتضح رأي عمك، وهل مازال يرغب في أن تكوني من نصيب ابنه، أم أنه قد صرف النظر عن الموضوع.
• فيما يخص أمك، وأنها قد أخبرت الناس بأنك محجوزة، فهذه ليست بالمشكلة الكبيرة طالما أنه لم يتم شيء رسمي، وحتى إن حصل أن هذه الخطبة لم تتم فهذا نصيب وقدر وليس هناك ما يدعوك للانزعاج والقلق.
• إذا كان ما يضايقك هي العبارة ذاتها فقد تكون أمك استخدمتها؛ لأنها متعودة على أن تسمعها، أو هي عبارة دارجة في الوسط الذي تعيش فيه، ولا تقصدها بالمعنى الذي فهمتيه.
• حاولي أن تخرجي بنهاية حقيقية للموضوع من خلال الحديث مع والديك، والحرص على وضع حكم وتقييم نهائي لهذا الموضوع.
• أكثري من صلاة الاستخارة بخصوص الموافقة على ابن عمك، أو حتى الموافقة على غيره، لأنه -وكما تعلمين- ما خاب من استشار، ولا ندم من استخار.
• دعائي لك بالتوفيق والراحة والاستقرار دائما وحفظك الله.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - - | ًصباحا 01:49:00 2009/06/29
خيرررررررررررر وش الكلام هذا وانت ليش ساكته تكلمي وقولي بمجلس كبير فيه اهل عمك هذا قولي انا ما ابي اتزوج من الاقارب وخصوصا عيال العم لاني اعتبرهم زي اخواني وقفلي بعدها على الموضوع وحتى لو يهاوشونك امك وابوك الولد بيوصله كلامك وعنده كرامه اللي ما تبين ما ابيها وتمونين قطعتي السالفه وحفظتي كرامتك وعرفوا ان الللي صار كلام العمان وخرابيطهم وبس ..المهم لاتكونين سلبيه تحركي وتصررفي واحفظي كرامتك مليون من يتمنى البنت اللي كرامتها اهم من كل شيء وبالتوفيق