الفهرس خزانة الاستشارات استشارات اجتماعية العلاقات الأسرية معاملة الوالدين

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

أبي.. أريد اقتراباً منه ويجفيني؟!

المجيب
أستاذ مساعد من جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية
التاريخ الثلاثاء 01 ذو الحجة 1428 الموافق 11 ديسمبر 2007
السؤال

أنا شاب أعيش في نكد مستمر بسبب والدي، هو إنسان طيب القلب، ولقد بذل كل جهده لكي يعلمني، ويوصلني إلى حياة مناسبة، ولكن المشكلة حدثت بعد زواجي، حيث تغير والدي من ناحيتي، وأصبحت معاملته سيئة جداً معي، مع العلم أنه ساعدني مادياً في زواجي، وأصبح يعيرني بأنه ساعدني في الزواج، وعندما طلبت منه أن أحضر زوجتي للعيش معي، حيث إنني مغترب، ولم أجلس مع زوجتي غير شهر واحد، فرفض وثار وشتمني وسبني بأبشع الألفاظ، وهذا جزء بسيط مع العلم أني أحبه جدا وأقدره وأحترمه، وأتمنى رضاءه في كل لحظة، ولكن كلما أحاول التقرب منه يزيد في اضطهادي، مع علمي أنه يحبني، وهذا يحيرني، هو يحبني ويخاف علي فلماذا يعاملني هكذا؟ أرشدوني مأجورين.

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
أعانك الله على ما أنت فيه، وجعل النجاح حليفا لك.
ليس من شك في أن نظرة أبيك إليك بهذه الصورة أمر غير طيب ولا مرغوب، ولكن دعنا نتلمس حلا للمشكلة، من الواضح أن أباك كانت له علاقة طيبة معك، وذلك قبل الزواج، حيث كان ينظر إليك نظرة رحمة وتقدير وإنصاف، ولكن الأمور تغيرت بعد زواجك...وهنا سؤالان:
هل كان لأبيك دور في اختيار زوجتك؟
هل اتضح لأبيك شيء كان لا يعرفه عن هذه الزوجة من حيث طريقة تعاملها مع الآخرين، وأسلوبها في الأخذ والعطاء معهم؟
أي هل تتوقع أن أباك (نادم على تزويجك من هذه المرأة الطيبة)؟؟
إن السلوك الذي يمارسه أبوك سلوك متعبك ومزعجك، والحل في رأيي يحتاج إلى تضافر ما بينك وبين زوجتك حتى تجلعوه يخفف من الحدة التي يتعامل بها معك، وذلك من خلال التلطف معه وعدم الرد عليه واستشارته وتحسيسه بأن له قيمة كبيرة في البيت أي أن تستعمل معه سياسة التلطف والتقدير، ثم حاول أن تجلس معه وتناقشه في هذه المشكلة، إذ إنه ليس هناك أب يريد أن يجعل ابنه يعيش في نكد، وربما يكون يفعل هذا من باب الخوف الشديد عليك...حاول أن تثبت له بالأفعال أنك إنسان ناجح، وأنك قد بلغت مبلغ الرجال الذين يتخذون القرارات ويتحملون تبعاتها، وثق أن الأيام ستغيره وتجعله أقل حدة..
أما إن كانت طرق التواصل والحوار معه صعبة فحاول أن تجعل صديقه أو أخاه ينبهه بطريقة لبقة إلى الأخطاء التي يرتكبها معك..كما أنه لابد أن تجعل زوجتك تتدخل بطريقة ودية حيث تبدي اهتمامها به وتقديرها له كي لا يشعر بأنها قد استحوذت على قلبك وهمشته...وإن كنت تبدي اهتماما بزوجتك في حضوره فحاول ألا تفعل، فربما يكون هذا غير مناسب في حالتك بالذات.
أعتقد أنك إن فعلت هذا فسيشعر أبوك بأهميته وبرجولتك، وسيخفف ذلك كثيرا من حدته في التعامل معك...أخذ الله يدك إلى النجاح، ووفقك دنيا وأخرى. والسلام عليك.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - مظلوم !! | مساءً 04:34:00 2009/06/06
أنا الآن أشعر بنفس شعورك تجاه والدي فهو بحق لا يعدل بين أبناءه ( بيني وبين إخوتي ) ، فالهدايا والسيارات الفارهه والكلام الجميل كله لإخوتي أما الهواش ورفع الصوت والإستعزاء فهو من نصيبي ، مع العلم أن أخوتي لم يتحقق لهم ولا نجاح واحد في حياتهم ولكن الحب يعمي ويصم !!