الفهرس خزانة الاستشارات استشارات نفسية الاحباط

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

ما بعد التقاعد

المجيب
مستشار مجموعة صناع الحياة في مكة
التاريخ الاحد 23 ذو القعدة 1434 الموافق 29 سبتمبر 2013
السؤال

أرجو من فضيلتكم أن ترشدوني. أنا رجل متقاعد، ومؤهل العلمي جامعي.. لا أريد أن أضيع وقتي في الفراغ، أريد أن أستثمر وقتي فيما ينفعني في الدين والدنيا والآخرة. فأرجو من فضيلتكم أن ترشدوني فيما يمكن أن أفعله. وجزاكم الله خيرًا.

الجواب

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسوله الأمين، نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد:

أخي السائل الكريم وفقك الله لما يحب ويرضى، ونحمد الله أن وفقك للبحث عما ينفعك في الدين والدنيا والآخرة.

فترة ما بعد التقاعد من الوظيفة فترة مهمة من فترات العطاء في حياة الإنسان، ولكننا في العالم الإسلامي لدينا فهم ناقص لهذه الفترة، ويجب أن ننظر إلى هذه الفترة على أنها فترة عطاء جديد يختلف عن عطاء ما قبل التقاعد أو عطاء الشباب، فهذه الفترة فترة ما بعد التقاعد هي فترة العطاء بالخبرة، فترة العطاء بالتوجيه والإرشاد، وفترة الصفاء مع النفس. في هذه الفترة اكتسبت أخي خبرات متنوعة في الحياة لأربعين أو خمسين سنة أو أكثر، وفي هذه الفترة بلغت سنا يحترمه كل الناس الأسوياء، فاحترام الكبير خلق فطري في الناس، وفي هذه الفترة وصلت إلى درجة أعلى من صفاء النفس، فليس لديك مشوشات الشباب ونزعاتهم، ولما يكون الشخص في تلك الحالة من الخبرة والسن والصفاء إلا ترى أنه مستودع عطاء يحتاج إلى أن ينتشر إلى الناس، وهنا أقول أن أول ما يجعل استثمار الوقت نافعا في الدنيا والآخرة هو النية الصالحة، ثم بعد التوكل على الله خير ما يكون النفع للأهل والأقربين والجيران، ثم الأقرب فالأقرب.

ثانياً: صنف خبراتك ومعارفك، وانظر أي قطاعات المجتمع يمكن أن تستفيد منها، وتعاون معها.

ثالثاً: أن المرحلة التي أنت فيها هي من المراحل الجيدة للاستزادة من العلم وخصوصا العلم الشرعي، وقد يدعي البعض أن كبر السن يمنع التعلم، ولكن هذا ليس صحيحا على إطلاقه، فقد رأينا العديد من الناس ممن حفظوا القرآن بعد سن الخمسين، ومن تجارب المتقاعدين الناجحة في اليابان أن بعض المتقاعدين كونوا جمعية خيرية مهمتها مرافقة أطفال المدارس أثناء عبورهم الطريق حتى يصلوا بأمان، وذلك أثناء ذهاب الطلاب وأثناء عودتهم. وأختم ببعض الأفكار التي يمكنك القياس عليها لتفصيل فكرة تناسبك.

* تكوين وإدارة برنامج لصلة الأرحام على مستوى عائلتك أو قبيلتك، ويشتمل هذا البرنامج على لقاءات تعريفية بين الأقارب وندوات تثقيفية عن صلة الرحم وفضائلها.

* تكوين جمعية أو التعاون مع جمعية ومركز قائم لتوجيه الطلاب الجامعيين من نفس تخصصك، وتثقيفهم عن سوق العمل.

* اختيار مجال معين تحبه ولديك معلومات ومهارات عنه، وبدء مشروع تجاري فيه، وراعي ألا يكون في هذا المشروع ضغط عصبي ولا مالي عليك، فلا تقترض لأجل المشروع، ولا تدخل مشاريع تحتاج إلى جهد بدني زائد.

أسأل الله أن يوفقنا جميعا لكل خير.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - فهد علي | مساءً 09:02:00 2009/12/28
ما اقول لك الا كما فعل الامريكي العجوز الذي تقاعد من شركة وعمره خمس وستون قيل له ما طموحك قال ان اكون رئيسا لشركة كذا وان ابني قصرا كبيرا خلال عشر سنوات فحقق امنيته انظر لهمة رجل كافر استعن بالله ولاتعجز . وانظر لسرية الرسول صلى الله عليه وسلم والصحابة من بعده .