الفهرس خزانة الاستشارات استشارات دعوية وإيمانية أساليب الدعوة الصحيحة دعوة الوالدين

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

أبي والحجاب!

المجيب
أستاذ دكتور بمركز البحوث الزراعية
التاريخ الثلاثاء 05 محرم 1431 الموافق 22 ديسمبر 2009
السؤال

أدرس في الثانوية وأرتدي الحجاب، ولكن أبي يريد أن يلبسني الحجاب الذي لا يلائمني أمام صديقاتي في القسم، ولذلك يصر على أن أرتدي ما يحبه، وإلا فسوف يمنعني من الذهاب إلى المدرسة، وأنا أريد إكمال دراستي، لتكوين مستقبلي. أرشدوني ماذا أفعل؟

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

فالحجاب له مواصفات شرعية يمكن الرجوع إليها في كتاب الحجاب للشيخ / الألباني -رحمه الله– مثلا، وأهم هذه المواصفات: أن يكون فضفاضا لا يُجَسِّم.

صفيقًا لا يشف.

لا يظهر أكثر من الوجه أو الكفين – على خلاف بينهم في ذلك.

ألا يكون زينة في نفسه.

فإن توفرت هذه الشروط، وإلا فلا تخرجي من البيت، وإن أدى ذلك إلى ترك التعليم سيكون هذا لمدة قصيرة إن شاء الله؛ لأن الله عز وجل قال في كتابه العزيز: "ومن يتق الله يجعل له مخرجا ويرزقه من حيث لا يحتسب" والعلم رزق.

إن كنت تريدين الحجاب الشرعي، ويريد أبوك أن تعدلي عنه إلى حجاب فيه قصور فلا طاعة لمخلوق في معصية الخالق، وقد روى البخاري عن علي بن أبي طالب - أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "إنما الطاعة في المعروف". وإن أدى هذا إلى بقائك في البيت فإن ذلك إن شاء الله سيكون لمدة قصيرة؛ لأن الله يقول: "ومن يتق الله يجعل له مخرجا ويرزقه من حيث لا يحتسب" والعلم رزق.

وإن كان العكس، أي أنك تريدين التقصير في حجابك، ويريد أبوك أن ترتدي الحجاب الشرعي فعليك طاعته، ومن قبل عليك طاعة الله عز وجل، وليست المسألة ما يناسبك وما لا يناسبك، ولكن الإسلام كما قال شيخ الإسلام ابن تيمية –رحمه الله– مبني على أصلين عظيمين:

الأصل الأول: أن نعبد الله عز وجل وحده لا شريك له، وهذا مقتضى شهادة أن لا إله إلا الله.

الأصل الثاني: أن نعبده بما شرع، وهذا مقتضى شهادة أن محمدا رسول الله.

ونصيحتي إليك أن تتذكري دائما أن الحياة الطيبة في الدنيا والأمن يوم القيامة هي في طاعة الله عز وجل واتباع رسوله صلى الله عليه وسلم، وإلا فلن يبارك الله هذا العلم.

ونصيحتي لكل أب مسلم:

أن يجاهد رعيته من زوجة وأولاد في طاعة الله عز وجل؛ لأنه راع عليهم ومسؤول عنهم.

روى البخاري عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما: أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته، فالإمام راع وهو مسؤول عن رعيته، والرجل راع في أهله وهو مسؤول عن رعيته..." الحديث.

وقد ترجم البخاري لهذا الحديث بقوله: باب: قول الله تعالى: "يا أيها الذي آمنوا قوا أنفسكم وأهليكم". فهذا أمر يقتضي الإيجاب، وما دام الأب راعيا فليتذكر هذا الحديث الثابت في الصحيحين.

من حديث معقل بن يسار – أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "ما من عبد يسترعيه الله رعية يموت يوم يموت وهو غاش لرعيته إلا حرم الله عليه الجنة".

فالواجب على الراعي أن يكون الدين مطمح نظره في كل شيء.

وينبغي للآباء أن يعلِّموا أولادهم أحكام الشيء في سن مبكرة قبل البلوغ، حتى إذا بلغوا كانوا مهيئين لأداء الأحكام الشرعية التي افترض الله عز وجل عليهم.

فالإنسان ليس آلة بحيث إذا وصل إلى سن التكليف يضغط على زر فيه فيصير مهيئًا لتلقي الأحكام الشرعية، ويشير إلى هذا ما أخرجه أبو داود من حديث عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده عبد الله بن عمرو: أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "مروا أولادكم بالصلاة لسبع سينين، واضربوهم عليها لعشر وفرقوا بينهم في المضاجع".

فأوجب علينا أن نأمرهم بالصلاة في سن السابعة، ثم أن نضربهم عليها في سن العاشرة، وكل هذا من باب تدريبهم على الإتيان بالأحكام الشرعية، فلا يجوز للأب أن يؤجل هذا التدرج إلى حين يبلغ الأولاد سن التكليف، لأنهم متى وصلوا إلى تلك السن، فلا يجوز أن يقصروا في أي حكم من أحكام الشرع، ولا يجوز لأبيهم أن يقرهم على هذا..

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - مسلم فلسطيني | مساءً 05:56:00 2009/12/22
اتخجلين بحجابك الشرعي الذي اوصا به رسولنا الحبيب ولا تخجلين من الله من اهم ان ترتدي لله ام للطلاب! ان كنتي تريدين الجنه فردي على والدك فوالدك لا يوجد من امثاله كثيرا فهو يرد مصلحتك ويحبك لانك ابنته المسلمه العفيفه مثل الالماس المقفل بالصندوق بأحكام وليس كالأجنبيات كالسيجاره الفاسده كل واحد يأخذ شفطه ومن ثم السجاره تنتهي وتداس بالأقدام جارنا ضرب ابنته لأنها محجبه ما رأيك احمد ربكي على هكذا اب اخوكي في لله
2 - عماد | مساءً 07:17:00 2009/12/25
يا سلام على الدكتور المجيب في اختياره رأي الشيخ الألباني النظري