الفهرس خزانة الاستشارات استشارات نفسية الثقة بالنفس

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

ضعف الشخصية

المجيب
التاريخ الاربعاء 18 ربيع الأول 1429 الموافق 26 مارس 2008
السؤال

أرجو أن تبينوا لي كيف أتمكن من القضاء على ضعف الشخصية؟

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
أخي الكريم/ السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
بداية الشخصية تعني (صفات تميز الشخص عن غيره)، وكل منا يحب أن يقال عنه: إن شخصيته قوية، ولكن ما المعنى الحقيقي لقوة الشخصية؟ البعض يعتبر قوة الشخصية بأنها القدرة على السيطرة على الآخرين، البعض الآخر يعتبر صاحب الشخصية القوية بأنه ذلك الذي يستطيع كسب المال أكثر من غيره، ويصل بذلك إلى مكانة اجتماعية متميزة، والبعض يعتبر الشخصية القوية بأنها الشخصية التي تستطيع أن تتصرف بنجاح في المواقف المختلفة، ولكن التعريف العملي الصحيح للشخصية القوية: هي الشخصية التي تستمر في النمو والتطور، فصاحب العقلية المتحجرة ضعيف الشخصية، ومن لا يستفيد من وقته وصحته وإمكانياته ضعيف الشخصية، ومن لا يعدل من سلوكه ويقلع عن أخطائه يكون أيضا ضعيف الشخصية.. قوة الشخصية تعني أيضا القدرة على الاختيار السليم.. والتمييز بين الخير والشر، والصواب والخطأ، وإدراك الواقع والحاضر وتوقع المستقبل، فالنمو والتطوير شرطان أساسيان لكي تكون شخصيتك قوية ومثمرة في الوقت نفسه، وهناك بعض المبادئ الأساسية التي عليك أن تضعها نصب عينيك وهي:
- اعرف نقاط قوتك وضعفك، ادعم الصفات الجيدة، وتخلَّص من الضعف من خلال خطة زمنية.
- ادعم ثقتك بنفسك بكل السبل.
- اخدم الناس من خلال الأعمال التطوعية؛ فهي صاروخ للوصول إلى درجة عالية من تقوية الشخصية والنفس الفاعلة.
- فكر بموضوعية، وحدِّد السلبيات والإيجابيات في كل الأمور التي تواجهها.
- اهتم بالتخطيط والتنظيم كوسيلة لتحقيق أهدافك، ولا تبتعد عن الواقعية في العمل.
- رتب الأولويات في كل شيء، وحسب إمكانيات حياتك الشخصية، ووازن بين الأشياء والمواقف مثل: الموازنة بين تحقيق الكسب السريع وضرورة العمل بضمير.
- اعتمد على التدوين في كل الأمور والشؤون، وكل واجب و كل موعد، وكل ما هو مطلوب للقيام بأدائه.
- كن قادراً على إدارة وقتك بكفاءة، وحدِّد المدة الزمنية المناسبة للانتهاء من الأعمال.
- لا تجعل حياتك بصورة تجعل ما تقوم به عبئاً ثقيلاً عليك، فهذا يدمر الغرض الأساسي من الطريق الذي اخترته.
- أعمل طبقا لما تملك من قدرات فعلية، ولا تعش في شخصية أحد غيرك يملك أكثر أو أقل مما تملك.
- كن صاحب ركائز وخصائص سوية: فأما الركائز فهي: الإيمان بالله عز وجل وكتبه ورسله واليوم الآخر والقدر خيره وشره، وأما الخصائص فهي: الصدق في القول والعمل، إخلاص النية، والبعد عن الرياء، الموضوعية واحترام حقوق الغير، الأمانة، الصبر وتحمل مشكلات الحياة وأعبائها، العفة والقناعة وعزة النفس والكرامة، التطلع الدائم إلى المعرفة والاستزادة من العلم، المروءة وحب الخير للغير، التقوى والتحكم في الميول والأهواء.. هذا كله يعينك على أن تكوِّن نفسك. أعانك الله على نفسك.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - يورب | مساءً 11:34:00 2009/06/05
موضوع مفيد ينم الشخصية فهناك فعلا فكر خاطئ لقوة الشخصية ولضعف الشخصية من قبل الشباب في يومنا هذا ......
2 - ام تركي | ًصباحا 02:38:00 2009/06/10
بارك الله فيكم اتمنى ان زوجي يقراء هذا الكلام بس الله يهديه زياده على ظعف الشخصيه لايحب القراءه والاطلاع والله تعبت منه فهو يتئثر كثيرا بكلام الناس لاادري كيف اساعده لتقويت شخصيته
3 - سامي | مساءً 10:52:00 2009/08/03
بارك الله فيك وجزاك الله خير ... ( الاخت ام تركي ) ... تستطيعين طلب المساعدة من اخ لك او احد محارمك المثقفين في إيصال الأفكار عن طريق المواجهة مع ابو تركي .. وشخصية ابو تركي اشعر انها تتأثر بالمواجهة أكثر من التأثر بالقراءة .. اتمنى لك التوفيق وللجميع
4 - روان | مساءً 05:33:00 2010/08/04
موضوع رائع