الفهرس خزانة الاستشارات استشارات تربوية وتعليمية العلاقات العاطفية الإعجاب والتعلق

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

ظاهرة عشق المدرسات!

المجيب
عضو هيئة التدريس بكلية التربية للبنات في بريدة
التاريخ الثلاثاء 10 ربيع الأول 1429 الموافق 18 مارس 2008
السؤال

كيف بمكن التعامل مع طالبات الثانوية إذا حدث أن تعلَّقت إحداهن بالمُُدرِّسة بشكل غير طبيعي، لدرجة إهمال الدروس والرسوب في الامتحانات؟

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
(الإعجاب) أو (التعلق) أو (العشق) ظاهرة خطيرة انتشرت في الآونة الأخيرة في مدارس البنات بشكل كبير، وكثر الحديث عنها.. وأقول للأخت السائلة عليك أولاً أن تبحثي عن الأسباب التي جعلت الطالبة تتعلق بأستاذتها حتى يسهل العلاج، ومن أسباب تعلّق الطالبة بالمدرِّسة ما يلي:
1- اهتمام المعلمة الزائد بأناقتها أو بالطالبة، وتمييزها لها على زميلاتها.
2- تقليد الطالبة لغيرها.
3- الفراغ الذي تعيشه.
وبالجملة فالإعجاب فتنة عظيمة قد تؤدي إلى مفاسد ومشكلات كثيرة يطول الحديث عنها، وأنصح الأستاذة التي ابتليت بمن يتعلق بها بما يلي:
1- عاملي الطالبات معاملة عادلة، ولا تظهري الاهتمام بطالبة دون زميلاتها؛ حتى لا يتعلق قلبها بك.
2- التغاضي والتغافل عما يقع من الطالبات من تصرفات مخلّة بالذوق، كملاحقة المعلمة والكتابة لها...إلخ.
3- توعيتهن بخطورة الأمر، وإلقاء الدروس والمواعظ التي ترقق قلوبهن، وعقد المسابقات العلمية النافعة مع مسابقات القرآن الكريم، وإشغالهن بالأنشطة المناسبة، فالنفس إن لم تشغل بالخير شُغلت بالشر.
4- ربطهن بالله عز وجل، وما أعدَّه لعباده الصالحين؛ حتى يتسامين عن التصرفات غير اللائقة.
5- توعيتهن بخطر صديقات السوء، وبخطورة القنوات الفضائية المنحلة، والإنترنت، والقصص والروايات الماجنة، لأن مثل هذه الأمور سبب عظيم في تهييج عواطفهن، وإفساد تصوراتهن وتخيلاتهن.
6- على المعلمة ألا تبالغ بالاهتمام بزينتها أمام الطالبات، بل تتوسط حتى لا يفتنَّ بها، والشيطان يجري من ابن آدم مجرى الدم في العروق.
7- على المعلمة أن تكثر من دعاء الله لنفسها، ولطالباتها بالهداية والفتح، فالدعاء خير علاج يلجأ إليه المؤمن. والله تعالى أعلم.
وفقك الله لكل خير.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ | مساءً 07:24:00 2009/07/16
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته انتشرت هذه الظاهره كثيرا في الاونه الاخيره بوجود طالبات يعشقن معلماتهن فانا قد تعرضت لهذه المشكله كثيرا ولكنني ولله الحمد استطعت ان اتغلب عليها باذن الله تعالى من خلال جلوسي بانفراد مع الطالبه وتوعيتها بانها جاءت الى هنا من غرض العلم فقط وان كانت تحبني وتحترمني تثبت لي بانها متفوقه في دراستها حتى ارضى عنها وبالتالي تنشغل كثيرا بدروسها حتى تنال اعجابي وبهذا تبدأ تتناساني يوما بعد يوم بانشغالها بدروسها حتى بات جل تفكيرها بدروسها وبنجاحها وهذا ماكنت ارنوا اليه يجيب عدم اظهار الاعجاب لهن مهما كن متميزات بل على العكس تحسيسهن انهن مثل غيرهن لا يفرقن شيئاًعنهن
2 - وجه المستقبل | مساءً 07:22:00 2010/03/24
انا نفس الشيء حبيت استاذتي كثير وهي استاذة كثييييييييييييييييير حبوبة وطيوبة وحلوة واموت فيها وهي احس انها نفس الشيء لانها تبين لي بس مالدرجة اني اهمل واجباتي ودروسي والله غريبة انه احنا اذا كنا نحب الاستاذة فلازم انه احنا نجتهد علشان نحصل على حبها واحترامها يالله هذا بسبب فراغ وخلو القلب من الايمان على ما سمعت مشكووووووووووورين موضوعع واااااايد حلو ومتداول
3 - الدكتور ايمن زكريا | ًصباحا 11:07:00 2010/05/29
ما ذا نقول نحن الذين نعيش في احدى الدول العربية والتعليم فيها مختلط حيث لا تعشق الطالبة مدرستها بل مدرسها الرجل والعكس بالعكس ومن الطريف انني اذكر احد اصدقائي الطلبة في الصف الاول الاعدادي المتوسط ....كانت تدرسنا الفيزياء مدرسة جميلة صبوحة الوجه فمن شدة تعلقه بها احب مادتها وصار بها متفوقا بشكل غير عادي في كل السنوات حتى تخرج من الجامعة ...... سبحان الله تحولت المحنة الى منحة