الفهرس خزانة الاستشارات استشارات اجتماعية العلاقات الزوجية قبل الزواج العلاقة بين الخطيبين

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

أعينوني على الصلاة

المجيب
مستشارة أسرية
التاريخ الاربعاء 08 صفر 1435 الموافق 11 ديسمبر 2013
السؤال

أنا محتاجة للمساعدة بخصوص الصلاة، فأنا مقصرة رغم أني أصلي لعدة أشهر ثم أقطعها لفترة. رغم نفسيتي الطيبة والحمد لله.أفيدوني جزاكم الله خيراً.

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

فلا شك أنك تحتاجين إلى إحياء حب الله في قلبك؛ لأن حبك لله سيجعلك تنتظمين في الصلاة، وكلما أحييتِ هذا الحب في قلبك فستبدئين على الفور في اتباع سنة رسول الله صلي الله عليه وسلم، وستبدئين في الانتظام بالصلاة لأنك لن تقبلي أن تكوني محبة لله ورسوله وتنقطعي عن أهم ركن في الإسلام وهو الصلاة.

ألا تحبين أن يرضى عنك الله وتفوزين بمكان في الجنة، ألا تحبين أن تثني عليك الملائكة

إذن فلتحيي حب الله ولا تنقطعي عن الصلاة، وإذا جاءك وسواس أو خاطر يمنعك عن الانتظام فلتطرديه وتقومي بالصلاة.

لم تذكري في رسالتك ما هي أسباب انقطاعك عن الصلاة، وخاصة أنك في الكثير من الوقت تصلين، فلماذا عدم الانتظام، هل هي وسوسة أم انشغال؟

وهل من يحب الله ينشغل عنه.. إن الصلاة هي النور في حياتنا والبلسم الشافي لكل متاعبنا، ولا بد أن يكون هدفك في الحياة هو إرضاء الله ورسوله، وتدخلين في مظلة الطاعة، وبذلك تقومين بالصلاة، وإذا عرفت أنك بانقطاعك تبعدين عن المظلة الرحمانية فلا شك أن ذلك سيعيدك إلى الصلاة.

أحيي حب الله في قلبك للتقرب منه، فقومي بكل الحب بجميع العبادات، وأحيي حب رسول الله في قلبك فتتبعي سنته واقتدي بسلوكياته، تأملي في حياة زوجات الرسول وكيف كنّ ينعمن في رحاب الصلاة وعبادة الله.

لا شك أنك تنعمين بالكثير من نعم الله عليك وتشكرين الله عليها، وتمتنين لله في كل لحظة

لنعمته عليك، فلا تفقدي حلاوة الإيمان بالانقطاع عن الصلاة.

احذري أن تتركي نفسك هكذا، فلتسارعي إلى علاج هذا الموضوع؛ لأنه إذا ازداد سيبعدك، وإن الشيطان هو الذي يبعدك عن الانتظام، فلا تسمعي لصوته واستمعي إلى نداء الحق فيك في القرب من الله بطاعته وأداء ما أمرنا به.

واعرفي في النهاية أن صلاتك بحب لله تجعله موصولة به سبحانه فيمن عليك بالبركة وتحقيق ما تتمنيه في حياتك.

وأوصيك بالدعاء وجهاد النفس؛ لأن النفس الأمارة بالسوء تبعدك وتقودك إلى عدم الانتظام في الصلاة.. والأمر يحتاج إلى جهادك وإرادتك واختيارك أن تجاهدي هذا الخاطر النفسي، وتسارعي إلى تلبية نداء الله في الصلاة.. وهنا تكونين نجحت في جهادك لنفسك، فيمن الله عليك بالخير والسكينة والطمأنينة التي هي سبيل السعادة الكاملة.

وفقك الله لما فيه الخير.

 

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - مرسى | مساءً 08:41:00 2009/05/03
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته جميل ان تكون في هدا العمر وتفكر بس مكمون الخطأ بقربها من هدا الشخص حتى لو كان بصفت خطيب فهو لايحل لها والافض ان تبتعد عنه اقل شي يكون الاتصال هاتفيا او بوجود اي شخص فانا في تفكيري ومبدأي في الحياه ان لااضعف قوتي بقربي من اي شي يضعف شخصيتي او يحسسني بضعفي وعدم صيطرتي على نفسي باي حال او قليل او كثير نصيحه يا اختي كل شي غالي يتمنى الناس الوصول اليه وكل شي سهل الوصول او دائم الاخد منه تمل النفس منه
2 - القصيرة | ًصباحا 02:31:00 2010/02/08
الحقيقي ان البنت دي بتحب نفسها من جواها يعني بتحب نفسها في عيون الاخر وكلما جذبت الاخر كلما احبت نفسها اكثر فهي لا تحب خطيبها ولا غيره هي فقط تشعر بنفسها من خلال الاخرين وستستمر هكذا امام كل رجل تلقاه في حياتها فعاداتها هي حب ذاتها من خلال نظرات الاخرين وهذا مرض بحد ذاته فهو ليس مرتبط بالحب لانه ان كان هكذا لكان حدث مع خطيبها دون غيره ولكن ليس للداء دواء.....
3 - خلف اسوار اريحا | ًصباحا 02:35:00 2010/02/08
واحب اضيف ان ليها حل عارفين ايه لو وقعت في فخ الشيطان ستكون هذه نهاية عقدتها الي الابد فستكره ذاتها تماما ولن تعود تبحث عنها في عيون الاخرين بل ستتواري الي الابد عن ذاتها وعن الاخرين واتمني ان ردي ميجرحهاش.
4 - بنت الاجواد | ًصباحا 04:33:00 2011/02/03
اختي الكريمة: لاأدري كيف تفرطين في الحبل الذي يربطك بالله فالصلاة صلة بالله فمهما عملت من سيئات تظل الصلاة المنقذ لك لأن اول مايحاسب عنه العبد يوم القيامة الصلاة فإن صلحت صلح الباقي (يعني هي ورقة واسطة تحمليها يوم القيامة عند الله) انصحك بهذا الدعاء (رب اجعلني مقيم الصلاة) وشاهدي في اليوتيب النصائح من الدعاة عن اهمية الصلاة لأن (الذكرى تنفع المؤمنين)