الفهرس خزانة الاستشارات استشارات تربوية وتعليمية انحرافات سلوكية العادة السرية

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

مقاومة العادة السرية

المجيب
معلم ومرشد طلابي
التاريخ الاثنين 19 محرم 1429 الموافق 28 يناير 2008
السؤال

كيف أتخلص من العادة السرية فقد حاولت كل الطرق ولكن بلا فائدة وأنها تؤثر على دراستي وحياتي سلبياً وقد دعوت ربي كثيراً للتخلص منها ولكن بلا فائدة. أرجوكم ساعدوني.

الجواب

أخي الحبيب... أبشر بالخير والفرج من الله الذي ابتلاك بهذه الشهوة الغريزية، ولا تحسب أنك على شر، بل أنت في خير كثير إذا كنت تعلم أن لك رباً يغفر الذنب ويقيل العثرة، فمهما وقعت في هذا الذنب أو غيره من الذنوب فأحسن التوبة والرجوع، ولا تترك فرصة للشيطان لكي يدخل إلى نفسك اليأس حتى توغر في هذا الذنب ثم في ذوب أخرى، ولذلك لاحظ قوله تعالى (إن الله يحب التوابين)، وأيضاً قوله (وأزلفت الجنة للمتقين غير بعيد هذا ما توعدون لكل أواب حفيظ )، لاحظ (التوابين) و (أواب) صيغ مبالغة تدل على كثرة التوبة والأوبة، وذلك يدل على كثرة الذنب، لكن معه كثرة التوب والأوب مما جعلها صفة يحبها الله، ويجعلها صفة للمؤمنين الصادقين، ويرتب عليها الجزاء العظيم (الجنة).
أخي العزيز... هذه جملة من الحلول عسى الله أن ينفع بها، ويكون بها الفرج:
1- تقوى الله ومخافته، فلا تجعله أهون الناظرين إليك.
2- قال صلى الله عليه وسلم (يا معشر الشباب من استطاع منكم الباءة فليتزوج فإنه أغض للبصر وأحصن للفرج ومن لم يستطع فعليه بالصوم فإنه له وجاء) وهذين علاجين نبويين وجه لهما النبي صلى الله عليه وسلم وهما:
أ- الزواج للقادر عليه مالياً وجسدياً وجنسياً.
ب- الصوم لمن لم يستطع الزواج؛ لأنه يضعف الشهوة.

3- أكل بعض الأطعمة التي تضعف هذه الشهوة مثل (الكافور) قيل إنه يستخدمه السجناء، فقد يكون نافعاً في هذا الباب، كذلك العكس الأطعمة التي قد تثير قد يكون التقليل منها نافعاً وذلك قدر المستطاع.
4- التعرف على الأضرار الناجمة عن هذه العادة السيئة المخالفة للفطرة من خلال الكتب والنشرات والدوريات المتخصصة في ذلك، ومن تلك الأضرار:
أ- ضعف التركيز والتشتت الذهني خصوصاً وأنت طالب تحتاج إلى التركيز والذهن الصافي.
ب- عدم الإشباع الغريزي، فكلما مارست هذه العادة فإنك تشعر بحاجة إلى الممارسة مرة أخرى وثانية وثالثة ولن تتوقف، وسوف تشعر أن أي منظر قد يثيرك ولو بعد ممارسة هذه العادة بدقائق معدودة؛ لأنها ليست طريقة فطرية لإشباع الشهوة أو الغريزة.
ج- تذكر العقاب الأخروي لأن هذا من التعدي الذي نهى الله عنه، كما قال جل ذكره (والذين هم لفروجهم حافظون إلا على أزواجهم أو ما ملكت أيمانهم فإنهم غير ملومين فمن ابتغى وراء ذلك فأولئك هم العادون).
5- ( إذا فرغت فانصب) املأ فراغك بالنافع والمفيد خصوصاً بالنشاطات الرياضية، مثل لعب الكرة أو السباحة أو أي رياضة تحبها، فإن استغلال وقت الفراغ في الجهد البدني يكون به استنفاذ الطاقة المخزونة في الجسم التي لو تركت لكان طريق خروجها من خلال هذه العادة السيئة.
6- تجنب قدر المستطاع الأحاديث والمناظر التي قد تثير غريزتك الجنسية من صور وفضائيات وأسواق وبلوتوث وغير ذلك، وأيضاً لا تخلو أحاديث المجالس من الإثارة.
7- قلل من الخلوة بنفسك؛ لأن النفس والشيطان والهوى تجتمع على الإنسان إذا خلا بنفسه، فحاول قدر المستطاع في وقت فراغك أن تجلس مع والديك وإخوانك ورفقتك، فهذا مهم جداً.

أخيراً ذكرت في سؤالك أنك دعوت الله كثيراً ولكن دون فائدة، فهذا يدل على ضعف اليقين في الدعوة ( ادعوا الله وأنتم موقنون بالإجابة ) فقد يرد الدعاء بهذا السبب، راجع قلبك وليكن يقينك أقوى وحسن ظنك بربك أعظم، فهو أرحم بخلقه منهم بأنفسهم وأعلم منهم بما ينفعهم ويضرهم.
أسأل الله بأسمائه الحسنى وصفاته العلى أن يطهر قلبك ويحصن فرجك، ويرزقك الزوجة الصالحة وجميع شباب المسلمين.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - الذيب | مساءً 08:42:00 2009/08/02
الى الان لم تجدو حل جذرين لهذه العادة
2 - شارد | مساءً 03:57:00 2010/02/25
لا يوجد مصباح سحري يا أخ ذيب يحمل الناس من حال لحال فالإنسان لديه عقل يفكر والمفترض أنه من بداية الخاطرة في ذهنه لأي أمر مخالف ان يصرفها عنه فور وهذا أسهل ولن يكلفه جهد يذكر وإن هم بالتنفيذ فليتوقف فإنه أيضا أسهل وهكذا كل مرحلة اسهل مما بعدها ... وهكذا يا أخي الإنسان الجاد اقوى همة والمؤمن القوي أحب إلى الله من المؤمن الضعيف فالسيجارة مثلا التي يبعد شعلتها المدخن عن شفاه حتى لا تحرقها ويكتوي بنارها هلا فكر أن يبعد دخانها السام عن جوفه ... لقد ميزنا الله يا اخي بالعقل والدنيا مليئة بالإبتلاءات لكن حكم عقلك واستفت قلبك وقوي نفسك بنفسك فكلنا راحلون عن هذه الدنيا وحدنا لذا نحن لا نحتاج فيها حلول بقدر ما نحتاج همة وعمل ... مادامت لدينا الفرص وفي أعمارنا بقية .. سددنا الله واياك وكفا كل مسلم ما أهمه ..
3 - حزن | مساءً 10:42:00 2010/03/01
(( بسم الله الرحمن الرحيم )) دائماً ما أرى أن الدافع إلى الإنغماس في هذه العادة وممارستها بكثرة هو الإسترسال في أحلام اليقظة والغرق في العاطفة لحد الثمالة ، وقد يكون هذا الأمر طبيعي بعض الشيء ولكن المبالغة فيه يدعو إلى التفكر والأخذ بالأسباب . لا تقل : دعوت الله وما في فائدة / إن الله يحب الملحين في الدعاء ، والله يريد منك العزيمة والترك ، أما أن تدعو في أطراف النهار وتسيء في آناء الليل ، فهذا يناقض ما تدعو به . يجب أن تدعو وانت عازم على الترك ونادماً وراغباً في عدم العودة . وعليك بالزواج فهو درء للمفسدة هذه.
4 - أليفة السهاد | ًصباحا 02:52:00 2010/08/15
الأمر بسيط جدا .. صم يوم وافطر اللي بعده .. واقنع مخك أنك أنت الأقوى والمسيطر على ذاتك وأفعالك .. كل ما جرتك نفسك لعمل هالعادة القذرة - تخيل ان الله يراك او ان الوالدة والوالد يشوفونك .. الأمر بسيط ..