الفهرس خزانة الاستشارات استشارات تربوية وتعليمية العلاقات العاطفية الحب

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

أنا على علاقة بشاب فأنقذوني

المجيب
بكالوريوس لغة عربية من جامعة حائل
التاريخ الخميس 07 صفر 1429 الموافق 14 فبراير 2008
السؤال

أنا على علاقة بشاب. هل لكم أن تنقذوني؟

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
أختي الفاضلة، أشكر لك زيارتك لهذا الموقع المبارك..
دعيني أحدثك حديث الأخت المحبة لأختها.. لذا أقول لك أن ما فعلته حرام فأنت على علم بذلك بدليل أنك تودين تغيير الوضع..
فكل مشكلة تبدأ من خطوة واحدة (وهي استشعار وجود خلل)، فإذا عرفت ذلك فإن للمشكلة أسباباً لا بد من مقاومتها، ولها أعراض تحتاج للمعالجة، وبالتالي تستطيعين معرفة وسائل تعين على علاج المشكلة، وما يتوجب عليك فعله الآن هو:
1- إن كان لك صحبة تعين على مثل هذه العلاقات فعليك أولاً بمقاطعتها والبعد عنها، وحفظ نفسك من مثل هذه الصحبة التي عاقبتها الخذلان والخسارة..
2- محاولة القضاء على وقت فراغك بما يعود عليك بنفع وفائدة في أمر دينك ودنياك.. لأن النفس إن لم تشغليها بالطاعة شغلتك بالمعصية كما ذكر الشافعي..
3- تكثيف علاقتك بوالديك وإخوتك وأخواتك وأفراد أسرتك، وإغداق الحب ومشاعر المودة عليها، لأنك لا شك لم تنجرفي في علاقة محرمة إلا بسبب الفراغ العاطفي الذي تعانين منه مع وجود وفرة في مشاعرك، فلتكن أسرتك وصديقاتك هي وعاء هذه العواطف والمشاعر..
هذا بالنسبة للأسباب.. أما وسائل العلاقة فأولها..
1- استشعري دوماً عزيزتي اطلاع الله عليك، ومراقبته لك في سرك وعلانيتك في خلطتك وعزلتك، دائماً تذكري قوله تعالى:. "ألم يعلم بأن الله يرى".
"وذروا ظاهر الإثم وباطنه" "يعلم خائنة الأعين وما تخفي الصدور" استشعري ذلك وستجدين خشية الله والخوف منه والحياء من اطلاعه يسري في قلبك.. وإن كنت لا تحسنين ذلك فتعرفي على ربك من خلال التأمل في أسمائه وصفاته وعظمته في ملكوته، فإن ذلك يورث في قلبك استشعار قربه وقدرته وسلطانه عليك.. فإنه سبحانه فوق سبع سموات مستوٍ على عرشه استواء يليق بجلاله وعظيم سلطانه.. وهو مطلع عليك لا تخفى عليه خافية من أمرك.. ينزل عليك نعماءه ورحماته، وتصعد إليه نزواتك وعصيانك عند هذه الروحانية ليستحيي قلب المؤمن فيترك ما يغضب ربه، ويهرع إلى ربه أن يتجاوز عنه، ويعصمه من الشر..
2- كوِّني لك صحبة صالحة تعينك على الخير، وتدفعك لمزيد من الرقي، وطوري ذاتك من خلال القراءة النافعة، والاطلاع المستمر، فإن الأخوة هي جلاء للهم وأنس للقلب.. وتذكري أن الله تعالى أوصى نبيه وهو المعصوم –صلى الله عليه وسلم– أوصاه بملازمة الصحبة الصالحة، فقال تعالى: "واصبر نفسك مع الذين يدعون ربهم بالغداة والعشي يريدون وجهه".
3- تخيلي دائماً أنك استمررتِ على هذه العلاقة (وأنت لم توضحي إلى أي حد وصلت.. لكن تخيلي لو أنها تشعبت وتوثقت، فإن هذا الشاب الذي تحبينه قد يسلطه الله عليك.. فيفضحك إما بتسجيل لمكالمة بينك وبينه، وإما أن يسجل عليك مقطعاً مرئياً ينشر بالبلوتوث بين الشباب، فيفضح أمرك، ويلحقك العار والخزي مدى حياتك..
4- أديمي ذكر الموت، وتيقني أنه لن يحول بينك وبين أجلك شيء.. وأن الموت يأتي بلحظة، وأعيذك بالله أن تلقي ربك ذا الفضل والإنعام بمثل هذه المعصية التي لا يرضاها..
5- أنصحك بالمبادرة بالزواج من الرجل المناسب لأن الزواج عفاف لك وصون لعرضك وحفظ لمشاعرك من الذئاب البشرية.
6- أديمي سؤال الله ودعاءه بأن يرزقك الستر والحفظ من الزلل، وأن يحفظ عليك دينك وعرضك، وأن يرزقك زوجاً صالحاً وذرية طيبة..
قال تعالى: "وإذا سألك عبادي عني فإني قريب أجيب دعوة الداع إذا دعان" وأكثري من قول: "اللهم ألهمني رشدي وقني شر نفسي"، وقول: "اللهم إني أسألك الهدى والتقى والعفاف والغنى".
أسأل الله لك التوفيق والحفظ والستر والسعادة في الدارين. ووافنا بأخبارك والله معك..

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - قارئ من مكان ما | مساءً 05:53:00 2009/06/16
إقرئي ما يكتب في الإستشارات. مع التحية.
2 - خلود | ًصباحا 01:34:00 2009/06/20
شكرا تقصدني شكرا
3 - - | ًصباحا 02:37:00 2009/06/20
رب العالمين لا يخفى عليه نية كل واحد ورب العالمين يعرف مين اللي تاب صدق ومين اللي ما تاب ورب العالمين جمعنا هنا مره ثانيه عشان اشوف شيء واحد انا اعترضت عليه وبكيت وانهرت واكتئبت انه ما كان نصيبي وحلمي لاني حبيته صدق ووالله العظيم حبيته من اعماقي جمعنا مره ثانيه وكانه يرسل لي رساله شوفي اللي كنت تبينه حياته ظنونه افكاره شخصيته وفوق كل هذا شوفي كيف شك فيك اكثر من مره= لما استفتيتي كيف وصفك= ولما يقراء اي استشاره تشبه مشاكلك اللي يعرفها يظنها منك= ويروح يكتب لك باستشاره ثانيه خذ بنت نظيفه ولك ضمان =وانتي والله يشهد بوقت السحر هذا انك ما عرفتي غيره ولا تبين تعرفين وانك عمرك ما غلطت بفعل الا برسائله فقط وطول عمرك القدوه بكل شيء وبسبب حبه غلطت غلطه وراسلتي وندمت وتبتي وكرهتي نفسك-خلاص ما في حب ولا في ثقه ولا في صالحين وصادقين ولا في امل ولا تفاؤل ولا في اي شيء حلو =كذب حبني =وانخدعت بمشاعري يعني كل شيء عانيته كان على وهم الانسان المثالي كان كذب! -الله راحمني -جابني هنا عشان اشوف كل شيء بنفسي واعرف انه امي ما ظلمتني وانه انا انخدعت بمشاعري وكنت مجرد مراهقه يلعب فيها وبس- عبائة الطهاره اللي كانت دافع حبي له عبائه الان الكل يلبسها ويكذب -عالم اسود قلوب كذابه ناس خونه ومتعودين على الخيانات ويظنون اللي يغلط يداوم على الغلط ما يهمني وش تظن ربي اللي يحاسب موانت بس جد انت خسرت قلب حبك من اعماااااااااااااااااااااااااااااااااااااااقه وعيون بكت وتبكي الان بسببك ويدين تدعي لك من شهور وصدقه تخرج عنك بالسر لشفاءك -وقسم يقطع لك ما اكون لغيرك- وبعدها يكتب اقريء ما يكتب بالاستشارات مع التحيه =ان كنت مواصل الغلط لا تظن اني مثلك =حسافة اني تعذبت عشانك حسافه حبيتك من اعماقي حسافه ما اقدر اكرهك بس ما احبك زي قبل حسافه ودي اكذب عليك واقول لك بدعي عليك بس والله ما قدر =ربي جابني هنا عشان اشوفك بس وجمعنا صدفه عشان يقول شوفي اللي ردتيه ما كان خير لك تشك فيني -راقب نفسك بالاول ليش تشك وانا ما شكيت فيك اللي تاب وترك فعلا يظن الكل مثله =الله يحبني ما قد رد دعائي وان ما استجاب لي كشف لي مع الايام سبب عدم الاجابه وخلاني اقول الحمد الله -شفت ربي جابني وجمعنا عشان اشوف الحقيقه للاسف حبيت صدق وللاسف انخدعت صدق وللاسف صرت صدق اكره كل الحياه ناس كذابه ظنون سوداء كذب حبيتني وصدق حبيت كذبتك وانخدعت شكرا علمتني ان الصالحين فيهم شكاكين شكرا انت قلبت حياتي ودمرتني شكرا الله يجزاك الف خير اغرقك بالدعاء وتغرقني بالتعاسه الله لا يحرمك الراحه ابدا شكرا عرفت تعذب وحده ما قد ضرتك شكراعذبتني لابعد حد الله لا يعذب بنتك مثل ما عذبتني ولا يعذبك دنيا ولا اخره شكرا بقراء الاستشارات مثل ما ظنيت فيني شكرا
4 - سوالف(تراك مزاجك رايق اليوم) | مساءً 10:31:00 2009/06/20
أخي المعلق: تم حذف التعليق ونهيب بالإخوة المعلقين عدم الخروج عن موضوع الاستشارة
5 - قارئ من مكان ما | مساءً 03:08:00 2009/06/22
الأخت الكريمة خلود لا أقصدك، ولا علم لي بما وقع لك. أنا أعتذر أني لم أراجع هذه الإستشارة من قبل، كلمتي لم ألق لها بالا، ولم أكن أتصور أن وراء كلماتك المعدودات مأساة حقيقية. أنا طرف فيها. أما متأكد أن بإمكانك تجاوز هذه المرحلة وأن تتعلمي منها ما يجعلك أقوى وأحكم وأحسن مما كنت عليه. لا تسمحي لأحد أن ينزع منك ما جعل الله في قلبك من حب للخير وأهله وما وهبك من خصال حميدة ومواهب غير خافية. من يدري لعل الله تعالى ابتلاك لأنه يحب سماع صوتك بالأسحار. أسأل الله أن يكتب لك الخلود في جنات النعيم. مع التحية. (أرجو ألا تكرهين هذه العبارة بعد اليوم).
6 - خلود | مساءً 10:18:00 2009/06/22
!!!!
7 - خلود | مساءً 10:24:00 2009/06/22
لايهمني كنت الم لم تكن ان كنت فقد وصلك الرد الم تكن لا رد عندي لك =تعلمت هنا الا يهمني احد ايا كان صالح او طالح لايهموني الجميع هنا سواسيه بل اقل من ذلك
8 - رسالة لخلود | ًصباحا 12:52:00 2009/09/15
عزيزتي خلود تسعين بالمية من البنات مخدوعات وأنتي واحدة منهن. المشكلة تقعون في الخطأ وتبرؤون أنفسكم. عالمكم عالم لن و لم أفهمه.حب الحروف من أخس الحب.موفقين
9 - بنات هذا الزمان؟؟؟!!! | مساءً 03:10:00 2009/09/17
عندما ياتي الشاب من الباب ترفضوة وعندما ياتي من الشباك تقولون عنه حب !!!!!!!!!!!!!!!!!! شو هذا والله ةايش بخلي الواحد يتجنن ؟؟؟ شباب اليوم مش فاهمين ليش انه من السهل انو احكي مع بنت بالحرام ومن الصعب بس اطلبها من الباب هي او اهلها يولفقوا