الفهرس خزانة الاستشارات استشارات اجتماعية العلاقات الزوجية قبل الزواج العلاقة بين الخطيبين

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

خطيبتي ومرض (الإسراف)!

المجيب
التاريخ الثلاثاء 05 رجب 1429 الموافق 08 يوليو 2008
السؤال

خطيبتي مسرفة مادياً، وقد نصحتها مرارًا لكن دون جدوى، وقد طلبتْ مني أن أعطيها مبلغًا كل شهر، وهذا شيء لا أقبله، وذلك بدعوى أن صديقاتها يتباهين أمامها، وهي أيضا تريد التباهي، وقد دأبت مؤخرًا على الطلبات والماديات مما جعلني أنفر منها...فماذا أفعل؟

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
معنى الإسراف اصطلاحاً:
هو مجاوزة حد الاعتدال في الطعام والشراب واللباس والسكنى ونحو ذلك من الغرائز الكامنة في النفس البشرية.
ومن أسباب الإسراف:
- النشأة الأولى: فقد يكون السبب في الإسراف هو تنشئة الطفل منذ نعومة أظفاره على البذخ والتبذير والإسراف، فما يكون منه سوى التقليد والتأسي.
- السعة بعد الضيق: ذلك أن بعضا من الناس قد يعيشون في ضيق وحرمان أو شدة وعسر، وقد يحدث أن تتغير الموازين، وأن تتبدل الأحوال فتكون السعة بعد الضيق، وحينئذ يصعب على هذا الصنف من الناس الاعتدال والتوسط في الإنفاق.
- صحبة المسرفين: ذلك أن الإنسان غالبا ما يتخلق بأخلاق صاحبه وخليله، لاسيما إذا طالت هذه الصحبة، وكان هذا الصاحب قوي الشخصية شديد التأثير.
- الغفلة عن طبيعة الحياة الدنيا وما ينبغي أن تكون، ذلك أن طبيعة الحياة الدنيا أنها لا تثبت على حال، بل متقلبة متغيرة تكون لك اليوم وعليك غداً، وصدق الله العظيم (وتلك الأيام نداولها بين الناس) لذلك لابد أن نكون على وجل وحذر نضع النعمة في موضعها، وندخر ما يفيض عن حاجتنا.
- التهاون مع النفس: ذلك أن النفس البشرية تنقاد وتخضع وتتمرد وتتطلع إلى الشهوات وتلح في الانغماس فيها، لذلك فإذا تهاون المسلم مع نفسه ولبى كل مطالبها أوقعته لا محالة في الإسراف.
- الغفلة عن الآثار المترتبة على الإسراف.
هذه هي بعض أسباب الإسراف، ولكن قد تكون خطيبتك وما تفعله ليس سبب مما سبق، بل قد تكون ممن يفتخر بما تجلبه لها من هدايا، أو ما تعطيه لها من أموال أمام أصدقائها، وأنا أرجح هذا السبب لما في أذهان الفتيات في هذا السن والموقف من ذلك.
واعلم أن الكثير من الفتيات يتغيرن تمام التغير بعد الزواج، فتكون في منتهى الحرص على مال زوجها لبناء وتحقيق أهدافهما معا، فتطلع إلى تفكيرها هل هي طموحة، هل لديها أهداف تسعى إلى تحقيقها بجهد واجتهاد، أم أحلام تعيش فيها؟ فإن كانت الثانية فسيصعب عليك لجم جماحها ولك القرار وإن كانت الأولى فابدأ في نشر ثقافة عدم الإسراف لديها بأن تعطيها المال، وأن تحددا كيف يتم الإنفاق من خلال جدول أو خطة، وأن ترسم لها طريقًا عمليًا للاستفادة مما تنفق، على أن يكون من الإنفاق ما ترغب هي فيه ولست أنت، كما لا تفرط في وضع الخطط حتى لا تتهم بالبخل، ولا تنس معالجة دينية للأمور بالآيات والسيرة النبوية، وباستخدام اللطف واللين والنصيحة.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.