الفهرس خزانة الاستشارات استشارات تربوية وتعليمية تربية الأولاد الأساليب الصحيحة لتربية الأولاد مرحلة الطفولة

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

مدرِّسة روضة أطفال لا تطيق الأطفال!

المجيب
أستاذ مدرب في مجال التدريب والتطوير
التاريخ الاثنين 15 محرم 1430 الموافق 12 يناير 2009
السؤال

بعد التخرج مباشرة عملت مدرِّسة (روضة أطفال - أولاد). أحمد الله على الوظيفة فهي نعمة، لكنها بذاتها ابتلاء، فالأطفال مابين ثلاث وأربع سنوات.
أنا شخصيتي جامدة، وكثيرا ما أصرخ عليهم بأعلى صوتي، وقد ضربت في بعض المرات. مشواري الوظيفي لم يزل في مبتدئه، وإدارة الروضة تعطيني النصائح بقدر ما تستطيع، لكن المشكلة أنني أشعر بتعب نفسي؛ كوني لا أعرف كيف أتوسط بين الشدة واللين (علما أن نصف العدد مشاغبون، وفصلي أصعب فصل في القيادة والضبط)، كما أن الفرق الشاسع بين الماضي القريب والحاضر لا يزال يؤثر فيّ.. أرشدوني كيف أتعامل معهم؟

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
الأخت الفاضلة، مبارك لك الوظيفة  أولاً..
ثانياً: اعلمي أن العمل في مجال التعليم -خاصة تعليم الأطفال- من النعم التي أنعم الله عليك بها، فهم كالعجينة يمكنك تشكيلها وغرس ما شئت من الأخلاقيات والقيم فيها، فيكون لك الأجر بكل حرف وكل عمل تعلمينهم..
أختي.. من القوانين الربانية قانون التوقع، يعني أن ما نتوقعه ونرسمه للآخرين من صورة ذهنية أو انطباع عنهم -سواء انطباع شخصي، أو نُقِل لنا عن طريق الآخرين -نتصرف رغماً عنا تبعاً لهذا التصور، فأنت تتصرفين مع الأطفال لانطباعك عنهم أنهم مشاغبون، وأنهم أصعب فصل، عليك التالي بدءاً بنفسك:
أولاً: قومي بتغيير هذا الانطباع، وتوقعي منهم الخير، وأحبيهم من قلبك، ولا تذهبي إلى الفصل وأنت متضايقة مكتئبة، اذهبي وأنت منطلقة مبتهجة مسترخية ومتوكلة على الله، وتحدي نفسك أن يكون هذا الفصل أفضل فصل في الروضة، وثقي بقدراتك التي وهبك الله إياها، واعلمي (إنما الحلم بالتحلم وإنما العلم بالتعلم) كما أخبر الرسول صلى الله عليه وسلم، يعني بإمكانك أن تتدربي على الحلم والهدوء والسيطرة عليهم بالحب وبالتدريب، واعلمي أنهم صغار لا يتعمدون إيذائك..
ثانياً: اجتمعي بهم، وأعلني عن خطة جديدة: خطة الثواب والعقاب.. أما الثواب فحددي لكل واحد وسيلة لتجميع النقاط.. (لوحة حصالة.. لوحة يكمل أجزاءها كلما فعل عملاً جيداً.. والتزم بقوانين الفصل التي تصوغينها، واكتبيها وعلقيها كنوع من الصرامة حتى لو لم يدركوا معناها..
ثم كافئيهم على أعمالهم كلما جمعوا عدداً من النقاط..
أما العقاب فالله أعلم، لكن من أفضل وسائل العقاب أن تجلسي المشاغب منهم في زاوية العقاب على سجادة كرسي فترة لا تتجاوز الأربع أو ثلاث دقائق.. ثم اطلبي منه الاعتذار وأعلميه لماذا كان هذا الاستقطاع من الوقت، واشكريه وأثني عليه أنه التزم بفترة العقاب هذه، وإذا كرر فعلته كرري هذا الفعل، ودعي زملاءه بالفصل يثنون عليه كذلك..لكن قبل ذلك اشرحي لهم هذه الطريقة، وكوني جادة بتطبيقها.. (ولله الحمد نفعت الكثير من الأخوات فأرجو أن تنفعك).
ثالثاً: إذا دخلت الفصل كل يوم اجلبي معك بعض الهدايا أو الحلوى الصحية لكسب قلوبهم.
رابعاً: أخيراً تدربي على معاملتهم كما تدربتِ وتعلمتِ كيف تتعاملين مع الأساتذة في الجامعة..
خامساً: أخلصي النية، واعلمي إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث.. (أو علم ينتفع به) وهذه مزرعتك فازرعي بها ما شئت، وتعاهديها بحب وحنان، وستثمر أزهاراً طيبة بإذن الله عز وجل..

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - رشا عادل | ًصباحا 12:49:00 2009/04/09
ابنى عنده اربع سنوات كثيرالبكاء على كل شىء لا يستمع لاى احد الا بدماغه لازم يعمله منفعش معه تفاهم ولا ضرب مش عارفه ازاى اتعامل معه ارجوكم دلونى
2 - ام الأطفال الحلوين ( مديرة روضة ) | ًصباحا 02:35:00 2009/10/11
يا غالية الأطفال نعمة من الله وقياتهم في الفصل سهلة لكن اعتمدي فعلا اسلوب التربية بالحب من قلبك أحبيهم فإذا فعلت ذلك فسوف تستمعين بالعمل :)
3 - من الشام | مساءً 09:26:00 2010/02/08
بكرة إن شاء الله بس تتزوجي ويجيكي ولاد بتحبيهم لحالك لا تخافي كثير