الفهرس خزانة الاستشارات استشارات اجتماعية العلاقات الأسرية معاملة الوالدين

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

تخشى من بر أمها عقوق أبيها

المجيب
ماجستير علم نفس ومدرب معتمد في الإدارة والتطوير
التاريخ الثلاثاء 21 ذو الحجة 1430 الموافق 08 ديسمبر 2009
السؤال

أبو زوجتي إنسان يسيء إلى زوجته بالضرب والإهانات اللفظية والتحقير، حتى أمام الأبناء -ومنهم زوجتي- وهو يريد منهم عدم التدخل، وإلا غضب عليهم ومنعهم من زيارة أمهم، وحتى طردهم من البيت حين الزيارة، وزوجتي تخاف من عقوق أبيها، وخصوصا أنه يهدد بأنه سوف يغضب عليهم، وفي كل مرة يحاولون التدخل، أو حتى عند إظهار الشفقة لأمهم، وهو الآن يمنع عن الأم الطعام، حيث إنه يشتري الطعام من خارج المنزل، ويأكل مع أخته، ولا يعطي لزوجته مصروفا لكي تشتري طعاما، وهو يمنع البنات من الزيارة حتى يضمن عدم وصول النقود إلى الأم، وزوجتي تريد أن تعرف هل هي من العاقين بأبيها إذا أصرت على زيارة أمها، أم هي عاقة بأمها لعدم وقوفها بجانبها في هذه الأزمة؟

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
حدثنا عبد الله بن عبد الرحمن بن بهرام الدرامى، حدثنا مروان -يعني ابن محمد الدمشقي- حدثنا سعيد بن عبد العزيز، عن ربيعة بن يزيد، عن أبي إدريس الخولانى، عن أبي ذر -رضي الله عنه- عن النبي صلي الله عليه وسلم فيما يروى عن الله تبارك وتعالى أنه قال: "يا عبادي، إني حرمت الظلم على نفسي، وجعلته بينكم محرماً، فلا تظالموا. يا عبادي، كلكم ضال إلا من هديته، فاستهدونى أهدكم. يا عبادي، كلكم جائع إلا من أطعمته، فاستطعموني أُطعمكم. يا عبادي، كلكم عار إلا من كسوته، فاستكسوني أكسكم. يا عبادي، إنكم تخطئون بالليل والنهار، وأنا أغفر الذنوب جميعاً، فاستغفروني أغفر لكم. يا عبادي، إنكم لن تبلغوا ضري فتضروني، ولن تبلغوا نفعي فتنفعوني. يا عبادي، لو أن أولكم وآخركم، وإنسكم وجنكم، كانوا على أتقى قلب رجل واحد منكم، ما زاد ذلك في ملكي شيئاً. يا عبادي، لو أن أولكم وآخركم، وإنسكم وجنكم، قاموا في صعيد واحد فسألوني، فأعطيت كل إنسان مسألته، ما نقص ذلك من ملكي إلا كما ينقص المخيط إذا أدخل البحر. يا عبادي، إنما هي أعمالكم أحصيها لكم، ثم أوفيكم إياها، فمن وجد خيراً فليحمد الله، ومن وجد غير ذلك فلا يلومن إلا نفسه". وأين أنتم من المرأة التي دخلت النار في هرة. لن أتحدث عن الجريمة التي يرتكبها ذلك الرجل بحق إنسانة مستضعفة لا حول لها ولا قوة ابتلاها الله برجل ظالم، فلها عقوبة على قدر الجرم.
بل سوف أوجه حديثي لكم أنتم، فأنتم أناس يبدو أنكم لا تميلون إلى مكارم الأخلاق، لا تفزعون لنصرة المظلوم وإغاثة الملهوف وإطعام الجائع،. لو أنكم رأيتم رجلا سيئ السلوك قاس القلب يعتدي على حيوان أو خادمة أو عامل ألن يكون لكم موقف أنساني، على الأقل ردعه ومنعه من الظلم والعدوان.
من وجهة نظري كلكم شركاء في الجرم، كيف إن ماتت هذه المرأة تحت وطأة التعذيب؟
يا أخي أين الإنسانية؟ أنتم قصرتم في حماية إنسانة من التعذيب على يد رجل متكبر متجبر، إنها أبسط مكارم الأخلاق، ومن أدنى درجات الإيمان.
 استعينوا بأقاربه و من لهم تأثير عليه.
 بعمدة الحي.
 بإمام المسجد
 استعينوا بالأمن وحقوق الإنسان.
المهم أن تخلص هذه المرأة من التعذيب. أما سؤالك: هل تعتبر زوجتك من العاقين إن وصلت أمها؟ فالجواب من وجهة نظري..... أنه لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق.
فعن أبي هريرة رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قال: جاء رجل إلى رسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فقال: "يا رسول الله من أحق الناس بحسن صحابتي؟ قال: (أمك). قال: ثم من؟ قال: (أمك). قال: ثم من؟ قال: (أمك). قال: ثم من؟ قال: (ثم أبوك). وفي رواية لمسلم: (أمك، ثم أمك، ثم أمك، ثم أبوك، ثم أدناك أدناك" صحيح البخاري (5971)، وصحيح مسلم (2548). هدانا الله وإياكم.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - فتى من قريش | مساءً 06:02:00 2009/12/08
بدون تعليق والله سؤال غريب
2 - نعم كلهم شركاء في الجرم | مساءً 07:53:00 2009/12/08
ويجب أن يحاكموا جميعا.
3 - صلوا على نبيكم محمد | مساءً 08:54:00 2009/12/08
لا طاعة لمخلوق فى معصية الخالق هل عندما ترى امك جائعة وشخص حتى لو كان ابوكى ويحرمها من الطعام اللازم لمعيشة الانسان وممكن ان يتسبب فى قتلها بحرمانها من الطعام وتقولوا بكل تخلف ابر امى ولا ابويا وهو من البر ان تتركى امك تموت علشان تبرى ابيك هل هذا يرضى الله انا لو رايت قطة جائعة وابويا يعذبها ساحمى هذة القطة من ابى طالما ابى ظالم ولا يتقى الله فما بالكم بامكم التى ربتكم ويمكن استحملت ظلم ابيكم لها طيله سنوات عمرها علشان تربيكم وتكون جنبكم اكيد انتم شبه ابوكم من شابه اباه فما ظلم وكمان بتسالوا وعاوزين تببرروا موقفكم بحجة بر ابيكم انتم لا تعرفوا حاجة عن البر اصلا ولا تعرفوا الرحمة لو فيه واحد من ابنائها عندة ذرة من الرحمة كان اخذها تعيش عندة حتى يشعر الاب بقيمتها ويفوق ولا يهمكم غضبة فهو ظالم وممكن تبروه بانكم لا تقاطعوه حتى لو قطعكم حتى ولو بالتليفون مامة سيشعر بخطاه وان لم يشعر لانه اكيد ظالم ومتكبر لا يهمكم ولكن لا تقا