الفهرس خزانة الاستشارات استشارات تربوية وتعليمية انحرافات سلوكية الشذوذ الجنسي

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

عاشق مع وقف التنفيذ

المجيب
مستشار تربوي
التاريخ الاثنين 03 صفر 1431 الموافق 18 يناير 2010
السؤال

أنا شاب على قدر جيد من الالتزام، أعجبت بشاب إعجاباً شديداً حتى أصبح هاجسي، ويخطر في بالي دائما، أحببته لما وجدت فيه من جميل الصفات والأخلاق، وتعرفت على أصحابه لعلي عن طريقهم أتعرف عليه، فأنا مشغول البال به، ويشهد الله أني لا أرغب بوصال محرم وإنما صحبة، ولخوفي من عدم معرفته وحزني على ذلك وما أعيشه من شرود الذهن والهم أبعث هذه الرسالة لعل الله أن يفرجها، ولثقتي بكم ها أنا أستشيركم وأنا على أحر من الجمر بانتظار الرد.

الجواب

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، وبعد:

الحب في الجنس الواحد (رجل مع رجل أو امرأة مع امرأة) قضية قديمة، وذات أبعاد خطيرة على المستوى الفردي والجماعي، وبداية هذه القضية لا تكون في الوصال المحرم مباشرة بل يسبقها خطوات كما قال تعالى "لا تتبعوا خطوات الشيطان" فالشيطان ليس غبياً حتى يجعلك تفكر في الوصال المحرم من أول خطوة، ولكنه يرسم لك أول خطوة (وهي الإعجاب) ثم الثانية ثم.... حتى يوصلك إلى التعلق المحرم، بل قال بعض العلماء إن الشيطان يفتح للإنسان تسعة وتسعين باباً من أبواب الخير ليوصله إلى باب الشر الذي يريد.

أنا لا أقول إنك قد تصل إلى الوصال المحرم، حاشا وكلا، ولكن لابد من التنبيه والتذكير بهذه القضية والطريقة الشيطانية؛ حتى لا يقع مستقبلاً ما لا تحمد عقباه.

أخي الحبيب:

لديك مقومات جميلة في الحياة، والفرص أمامك كثيرة، والعمر لا يزال في بدايته، فلا تجعل مثل هذه الأمور (التعلق) تكدر صفو حياتك، أو تعيقك عن تحقيق طموحاتك وأهدافك الكبيرة، وإليك بعض الوسائل التي تعينك –بعد الله– على التخلص من هذه القضية:

1- الحوار الداخلي بينك وبين نفسك حول هذه الشخصية عن طريق مجموعة من الأسئلة:

* لماذا أريد التعرف على هذا الشخص حالياً ومستقبلاً؟

* ألا يوجد أشخاص آخرون بنفس الصفات؟

* هل تعرف بواطن الشخص المقابل، أم لا تعرف إلا الظواهر؟

* ما البرامج أو الأشياء التي أرغب في تحقيقها بعد تعرفي على هذا الشخص؟

* ماذا يحدث لي لو تغير هذا الشخص إلى ما لا أريد؟

2- ارسم لنفسك خطة في الحياة (أهداف ووسائل وبرامج) وحاول جعل كل ما تعرفه ومن تعرفه يساهم معك في تحقيق أهدافك، وبأسلوب آخر اشغل نفسك بما ينفعك في دينك ودنياك، والحمد لله لديك من المقومات ما يساعدك على ذلك (الالتزام + الشباب + الرغبة في العمل + الاستعداد لتكوين صداقات).

3- ابحث عن أخوة في الله تستطيع معهم أن تحقق ما ترغب في تحقيقه مع الشخص المراد.

4- تعرف على صفات الشخص المقابل (جميل الصفات والأخلاف) ثم ضع لنفسك برنامجاً لكسب تلك الصفات والأخلاق لتحب نفسك أكثر، وأنت قادر على ذلك -بإذن الله-.

5- أكثر من الدعاء لصاحبك بأن يثبته الله، وأن يجعل ما في قلبك خالصاً لوجه الله.

6- لا تحاول أن تقنع نفسك بأنك مشغول به، بل على العكس حاول أن تقنع نفسك ولو بالكلام مبدئياً بأنك لا تفكر به كثيراً، واجتهد في تحقيق تلك الرسالة لنفسك بأن تشغل نفسك بأمر آخر مهم ومرغوب لديك من أجل إبعاد التفكير في هذا الشاب .

7- حاول أن تبتعد مؤقتاً عن كل ما يمكن أن يذكرك بذلك الشاب حتى تشعر بأنك قد عالجت نفسك وأصبحت قادرًا على النظر إليه وإلى غيره بالصورة الصحيحة بلا مبالغة ولا زيادة إعجاب.

8- لا تفرغ كل عاطفتك نحو شخص معين، فالحياة أمامك وتحتاج إلى توفير عاطفتك لتبثها مستقبلاً لمن يحتاجون إليها وتحتاج إليهم كزوجتك وأبنائك وبقية إخوانك، فمن الخطأ جعل كل أو أغلب العاطفة تنصب في اتجاه واحد لا تدري ما نهايته.

9- أكثر من التقرب إلى الله بسائر العبادات والأعمال الصالحة وخاصة الصلاة، فقد ثبت علمياً –بعد الشرع– تأثير الصلاة الصحيحة على النفس البشرية، وأنها تساهم بدور كبير في صناعة التوازن في حياة الإنسان.

10- قد يكون من الحلول السعي الجاد نحو ترك هذا الموضوع (تكوين علاقة) نهائياً، واستحضر وأنت تطبق هذا قول الرسول الكريم –صلى الله عليه وسلم-: "من ترك شيئاً لله عوَّضه الله خيراً منه" وكن على يقين بأن الله سيعوضك خيراً منه، ليس بالضرورة أخ آخر، ولكن قد يكون بزيادة إيمان في قلبك أو بأي شيء آخر .

وفي الختام أسأل الله لك اليقين بعد العافية، والإحسان بعد الإيمان، وزيادة الحسنات بعد الغفران. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

 

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - S | ًصباحا 07:36:00 2009/09/19
سبحان الله اخي الكريم انا في هذه الفترة اعاني بشدة من هذا الموضوع وقد سألت سؤالك وكأنني أنا السائل, والشخص الذي انا معجب به انه محافظ على الصلاة يبقى في المسجد حتى شروق الشمس مما جعلني اتعلق به اكثر واكثر. ولمعرفة شدة تعلقي به لقدحفظت رقم سيارته وذهبت مسرعا الى البيت حتى ادخل الى موقع وزارة الداخلية حتى ارى اذا كان لدية مخالفات مرورية أم لا, وفعلا وجدت عليه مخالفة مرورية وانا الان افكر انا ادفعها من غير ان يعلم وان اجدد استمارته لأنها قريبا سوف تنتهي أو أضع له مبلغا من المال و اكتب له رساله وابلغه بالمخالفة حتى يسددها وأضعها في أو على سيارته. والمشكلة الأكبر أنني كلما رأيت أحدا يقود مثل سيارته تذكرته حتى لو كنت ناسيا فأينما ذهبت أتذكره. هو من الجنسية الهندية والان احاول أن اكره نفسي به وعلى الله التوفيق والتيسير , وما جعلني اتعلق به اكثر هو انه معلق علم بلادي في السيارة. فسأل الله التوفيق والتيسير لا التعسير لي ولكم وللمؤمنين اجمعين. وشكرا
2 - مسلم | ًصباحا 12:47:00 2010/01/12
أخي المعلق /تم حذف التعليق لمخالفته ضوابط النشر
3 - ابو عبود | مساءً 12:58:00 2010/01/17
بسم الله الرحمن الرحيم اتمنى من الله العلي القدير ان يجزيكم خير الجزاء . انا شاب عمري 19 عاما ادرس في الجامعة منذ صغري احس دائما بالوحدة وانني ارغب بالجلوس لوحدي لعدم ثقتي بالناس وكان سبب ذلك انني تعرضت للتحرش وعمري 9او10سنوات ومن ابناء خالي وبعدها اشعر بانني ينقصني الكثير من الحنان من اهلي فالكثير من المشاكل تحصل فيه لم اخبر احدا بما حدث لي والان انا احببت شخصا لا استطيع الابتعاد عنه لانه يحبني وانا كذلك مع انه في مدينة الرياض نظرا لظروف عمله ويكبرني بسنتين تقريبا كلما اراه قادما نحوي اسرع متجها اليه لكي يحظنني كما يفعل الاب عنجما يحظن ابنه مع انني اناديه بابي وهو يفرح به ادعوالله كل يوم بان يطهر قلبي وقلبه من المعاصي والذنوب وان تكون محبتنا فيه وان يجمعنا في الجنة
4 - الحزين | ًصباحا 01:04:00 2010/01/18
بسم الله الرحمن الرحيم اتمنى من الله العلي القدير ان يجزيكم خير الجزاء . انا شاب عمري 19 عاما ادرس في الجامعة منذ صغري احس دائما بالوحدة وانني ارغب بالجلوس لوحدي لعدم ثقتي بالناس وكان سبب ذلك انني تعرضت للتحرش وعمري 9او10سنوات ومن ابناء خالي وبعدها اشعر بانني ينقصني الكثير من الحنان من اهلي فالكثير من المشاكل تحصل فيه لم اخبر احدا بما حدث لي والان انا احببت شخصا لا استطيع الابتعاد عنه لانه يحبني وانا كذلك مع انه في مدينة الرياض نظرا لظروف عمله ويكبرني بسنتين تقريبا كلما اراه قادما نحوي اسرع متجها اليه لكي يحظنني كما يفعل الاب عندما يحظن ابنه مع انني اناديه بابي وهو يفرح به ولايريد لاحد ان يتكلم علي بسوء او يخطئ في حقي ويغار علي كثيرا ادعوالله كل يوم بان يطهر قلبي وقلبه من المعاصي والذنوب وان تكون محبتنا فيه وان يجمعنا في الجنة
5 - غريب وعجيب | مساءً 09:29:00 2010/01/18
لا أرى خيرا في هذه المشاعر التي يتحدث عنها السائل والمعلقان الأول والثالث.
6 - قاهر المستحيل | ًصباحا 04:01:00 2010/01/21
ارى ان هذه المشاعر نزوة شيطانية والعلاج بالاستعاذة من الشيطان وترك الهوى ولاحول ولا قوة الا بالله
7 - ابو خالد | مساءً 01:41:00 2010/01/22
تم حذف الرد لمخالفته شروط النشر- الإداره)
8 - سليمان | ًصباحا 03:38:00 2010/03/10
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 1- داوم على قراءة القرآن الكريم وحدد أوقات معينه في كل يوم لقراءته , كأن تقراءه ساعه في فترة راحتك بعد الغداء , وساعة في فترة راحتك بعد العشاء ... 2- احرص على القرب من الله سبحانه بالمداومه على ذكر الله ليكون لسانك رطبا ً وقلبك مطمئنا ً بذكر الله ولاتنسى الدعاء لنفسك ولوالديك وأخوانك المسلمين ... 3- حافظ وداوم على الصلاة في المسجد فالصلاة راحة جسمانية ونفسيه وهي صلة بينك وبين ربك الرحمن الرحيم ... 4- أحفظ بصرك وسمعك مما يثير شهوتك من صور أو كلام أو مشاهد ... 5- إحفظ نفسك وأخلاقك من القنوات الفاسده , وأختر مشاهدة القنوات المفيده التي تدعوك للخير والإستقامه وحسن الأخلاق ... 6- أحفظ لسانك فلا تتكلم إلا بخير ولاتسيء لأحد أو تحقر أحد أو تغتاب أحد ... 7- شارك بدورات تحفيظ القرآن الكريم , واشترك بالدورات العلميه النافعه بصوره دائمه حتى تزيد حصيلتك العلميه والعمليه ... 8- حاول عدم الجلوس لوحدك كثيرا ً , شارك الآخرين ودع الآخرين يشاركونك , إستمع لمشاكلهم وأسمعهم مشاكلك وأصنعوا الحلول ... 9- كون لك صداقة مع أناس يتصفون بالإستقامه والخلق الحسن ... 10- إخدم نفسك بنفسك : حاول أن تعتمد على نفسك في غسيل ملابسك وكويها , نظف غرفتك بنفسك ورتبها , وساعد الآخرين : في غسيل المنزل وترتيبه ... فلن تنزل مكانتك بل ستكون سعيدا ً وسيسعد بك الأخرون ... 11- إعتمد على نفسك وأخدم عائلتك : إقض حوائجهم وطلباتهم , إذا كان بالمنزل جدار بحاجة لطلاء جديد أو حنفية ماء تحتاج لإصلاح أو لمبة بحاجة لتركيب : فقم أنت بالعمل فالأمر بسيط ... 12- داوم على الإتصال بأقربائك وأصدقائك وأسئل عن أحوالهم وشاركهم أفراحهم وقف معهم في أحزانهم ... 13- خطط للزواج : إعمل , إكسب , إقتصد بالشراء , لاتسرف وتبذر مالك في الشراء بغير داعي وضروره , وتصدق فالصدقه تنمي المال أي تبارك فيه , لاتنسى الزكاة على مالك فالزكاة بركة وطاعة للرحمن وشعور جميل منك بالعطف والرحمة تجاه الفقراء والمحتاجين ... 14- قم بالمشي ً سيرا ً على قدميك حول حارتك أو في أحد الطرق مثلا ً مسافة 8 كيلو متر يوميا = قتل الفراغ + زيادة نشاطك وقوتك + من أجل صحتك ... 15- وأخيرا ً تذكر تذكر تذكر : اشغل نفسك بالعمل الذي ينفعك في الدنيا والآخرة ... وفقك الله لكل خير والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته