الفهرس خزانة الاستشارات استشارات اجتماعية العلاقات الزوجية المشكلات الزوجية الغيرة

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

زوجي مختطف!

المجيب
مستشار اجتماعي
التاريخ الاحد 06 شعبان 1431 الموافق 18 يوليو 2010
السؤال

أنا متزوجة منذ أربع سنوات، ولكن لا أجد في علاقتي بزوجي طعم الاستقرار؛ لأنه بعيد عني وعن بيته، ويكتفي بالسهر خارج البيت كل ليلة، مع العلم أنه لا ينفق علي، والأسوأ من ذلك أنني علمت أنه يكلم بنتًا من ورائي، والله سمعت بأذني، ورأيت بعيني، وليس فقط رسائل حب لهذه التي أخذته مني، بل يسبني ويشتمني أنا زوجته نصفه الآخر دون أن يراعي أدنى شيء بيننا؟ والآن أنا في حيرة من أمري.. أرشدوني ماذا أفعل؟

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

أختي الفاضلة، الحياة الزوجية ككل أمور الحياة (العمل، الدراسة، التجارة) تحتاج إلى متابعة وتجديد وتطوير وتغيير للأفضل والأجمل، مشكلة الكثيرين منا أنهم يفهمون أن العلاقة الزوجية (حياة آلية) روتينية تملؤها الرتابة والتكرار في نفس الطعم والنكهة، أي كأننا نتعامل بميكانيكية الآلات، فقط ندير المفتاح أو زر التشغيل وهي ستعمل من تلقاء نفسها، بل حتى الأجهزة والآلات تحتاج إلى (متابعة وصيانة) دورية، وإلا أصابها العطب وربما توقفت عن العمل.

حاولي أن تعرفي ما الأشياء التي افتقدها زوجك منك، ووجدها عند تلك المرأة الجديدة في حياته، ما الذي مرّ عليه أربع سنوات من عمر الزواج ولم يتغير في حياتك، وطريقة تعاملك مع زوجك (مظهرك، لباسك، أنوثتك، عطرك، تسريحة شعرك، حنانك، كلامك، غرامك) أو ربما تغير للأسواء، أو نقص أو تضاءل أو اختفى، فليست الحياة الزوجية (العلاقة الحميمة) بأقل من أثاث البيت، وأواني المطبخ التي تحرص المرأة على التجديد والتغير فيها، فكلام الغرام والمداعبة وأحوال الفراش والمنام، هي الأخرى يجب -بل يلزم- على الزوجين (التجديد والتطوير والترقية) كلما أحسسنا بالملل والرتابة تغزو أيامنا وساعات ليلنا ونهارنا.

(كوني لزوجك) عشيقته وحبيبته وصديقته وخليلته، التي تكتب له رسائل الحب الملتهبة، وتقدم له الهدايا الصغيرة المناسبة، وتسمعه بالجوال ورسائل الجوال أجمل كلمات الحب والهيام، فليكن صوتك في مكالمات زوجك (بالتلفون والجوال) كأنما تذوبين شوقاً، وكأنما تحترقين غراماً وصبابة، فلتكن (توّهات) الحب تصدر من قلبك قبل لسانك، أسمعي زوجك حديث النشوة من صوت عاشقة مكلومة، ليس التشنج والبكاء، بل بكل عنفوان الرغبة، قدمي نفسك لزوجك بكل ما تعرفين وما تتعلمين من فنون الغزل وطرائق تسخين الشوق، انتشليه من الجو الجديد التي صنعته له تلك المرأة، بأن تغدقي عليه وعلى أجوائه ومزاجه كل (مراهقة الحب).

ما يهم الرجل هو أن يجد الجديد في زوجته (في الكلام، في التأنق، في النضارة، في الرغبة، في المظهر، والمخبر) في كل مزاج اليوم والليلة، داخل السرير وخارجه، في البيت وخارجه، وباختصار (تجددي له، يتجدد لك) وفقك الله، وأعاد لك زوجك طيب العشرة، وجعل حياتكما بأفضل حال.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - كوكب | ًصباحا 05:24:00 2009/06/19
اضيف الى كلام الاخ الفاضل حاولى ان تتجاهلين مكالماته مع الفتاه ولاتناقشينه فيها بل اكتفي بالمراقبه من بعيدمع التغير في نفسك حتى يقطع العلاقه بهاو لاتتركيه فترات طويله لوحده دائما خليكى بجنبه واذا كان خارج البيت اتصلي عليه كل عشردقائق بكل الحجج مره تعبانه ومره خايفه ومره وحشكى واي حجه المهم لاتتركينه لوحده واكثرى من الدعاء لنفسك واصبري ان الله مع الصابرين
2 - أديبة | مساءً 11:57:00 2010/03/01
الذي اراه ان عددا غير قليل من الرجال يتصرف مثل هذا التصرف حتى لوقامت زوجته الشريفة بكل ما عليها من واجبات شئ محزن حال رجال اليوم. لا عليك غلا الدعاء له بالهداية، وقومي بواجبك دون الاهتمام بسلوكياته، حتى يكتب الله لكما تغيرا وصلاحا
3 - احلام | مساءً 07:37:00 2010/07/18
ان الرجل يحب اربع انواع من النساء ¤ الأولى : الأم ¤ انه يحب الام . الام فى حنانها, فى عطائها اللامحدود, عطائها الصامت الذى لا يتبعه من و لا اذى يريد اما فى سعة صدرها معه وفى تسامحها و عفوها ان هو اخطا و فى قبلتها و تشجيعها ان هو اصاب فى تسليتها له و الاخذ بيديه فى الضراء والفرحة و البهجة فى السراء فى سهرها بجواره عند مرضه او اثناء عمله و فى بشاشتها و سعادتها عند حضوره و قلقها و لهفتها عند غيابه انه يريد امه التى فقدها بعد زواجه و يظل يحن اليها كلما احس بحاجته لها ¤ الثانية : الحبيبة ¤ ثم هو يريد الحبيبة العاشقة التى تتفنن فى سرقة قلبة وفى اثارة رجولته يريد امراة لعوب تبهره بقوامها و عطرها كما تبهره بانوثتها و سحرها يريد على فراشه انثى تثيره و تمتعه بمنظرها و عطرها و لين جسمها و كلماتها يريدها ان تذوب بين يديه عشقا و شوقا و هياما ¤ الثالثة : الصديقة ¤ ثم هو يريد الصديقة التى يبث اليها همومه و يستشيرها فى اموره يريد صديقة تحفظ سره و تستر عيبه لا زوجة تفشى سره و تفضح عيبه بين جاراتها و صديقاتها و اهلها يريد عقلك و حكمتك و مشورتك لا لسانك و ثرثرتك فيما لا يهمه يريد ان يتكلم فتحسنى الاستماع لا ان تتكلمى فتكثرى الشكوى من اعباء المنزل و مشاكل الاولاد فيلجا الى الصمت المنزلى او الى ترك البيت و قضاء معظم الوقت مع اصدقائه الذين يفهموه و يسمعوه ¤ الرابعة : الخادمة ¤ ثم هو يريد الخادمة- نعم خادمة - يريدك ان تعدى له الطعام بيديك حتى و ان كان لديك خادمة يريدك ان ترتبى اغراضه بنفسك يريد ان يرى لمساتك انت فى اركان البيت يريدك ان تعتنى بملابسه و مظهره و مظهرك و مظهر اولاده لا اقول ان هذا سهلا و لكنه يسير على من يسره الله عليه استعينى بالله ولا تعجزى اجلسى بين يديه اعترفى بتقصيرك فى حقه ,عاهديه على اصلاح مافات و على ان يرى منك ما يريد وهكذا ان اردت ان تملكيه وحدك فكونى اربع نسوة فى جسد واحد تملكى قلبه و عقله و روحه ربنا يوفقك ااااااامين
4 - mahmood | مساءً 07:46:00 2010/07/18
ما عندي إضافة بعد كلمات مختصرة ومفيدة من قبل مستشارنا....لكن للفائدة!! من خلال تجاربي في حياتي ومعايشة جنسيات مختلفة من الناس....مثل هذه القضية تعج في مجتمعنا...لا نشتم الرجال ولا نتهم النساء كلانا سواسية في خلق المشكلات....وبرأيي أن النساء أكثر من تخلقن المشكلات...لست تعيسة في حياتي...متزوج وسعيد مع زوجتي وأتمنى لكل المتزوجين السعادة....وأنتظر مولودي الأول... وعندي أمثلة بعشرات ممن أعرف حكوا لي أم شكوا لي...الله يهدينا جميعا....
5 - أين الرجال؟ | مساءً 07:52:00 2010/07/18
أختي أحلام إنك تحلمين حقا. من لهذه المرأة وأين الرجل الذي يريدها كالحيوان فإن دار بها الزمن رماها كالقمامة. الدنيا فيها الهم والحزن ولا تنسوا أن المرأة هي من وصفت بالقارورة وليس الرجل ولكننا أصبحنا نطالب بتدليل الرجل إلى حد أنه أصبح يتصور كأنه أنثى في مشاعره!! سئمنا والله من هذه الجملة: "حاولي أن تعرفي ما الأشياء التي افتقدها زوجك منك.." وما الأشياء التي افتقدتها المرأة فيه فهي كذلك تسأم، إن غازلته وغازلته وغازلته فأخذ ولم يرد فستكره شيئا اسمه الغزل. للأسف أمثال هؤلاء الذين يهيمون على مجوههم مع اللهو بمجرد فتور العلاقة أضعف من وصفهم رجالا ونسأل الله العظيم أن يطهر الأمة من أمثالهم لأنهم أناثي في أجساد رجال ومرضى ضعفاء.
6 - مجتمع آسن | مساءً 09:31:00 2010/07/18
هذا المجتمع الذي يطلب من المرأة الممكن والمستحيل من أجل أن يكتب اسمها إلى جنب اسم ذكر في دفتر العائلة!!!!!
7 - صلوا على نبيكم محمد | ًصباحا 12:52:00 2010/07/19
للاسف دائما نلقى اللوم على النساء فى حاله ان ينظر زوجها الى امراة غيرها او يقوم بعلاقه غير شرعيه مع امراة اخرى ولا ننظر ان هذا الرجل اصلا يعنى لو متدين وعنده اخلاق وزوجته مهمله لا يمكن ان يتصرف كذلك الرجل المتدين الخلوق ينفق على بيته حتى لو زوجته مقصرة ولا يقوم بعلاقه محرمه ابدا ويلجا الى الحلال والزواج دائما ولا يفعل مثل ذلك الرجل لكن هذا لا ينفق على زوجته ويقوم بعلاقه محرمه مع فتاه وفى الاخر نقول للزوجه اصلحى من نفسك وشوفى هو بيحب ايه واعمليه ؟يا ريت لا نحمل النساء هموم اكثر من ذلك ونقول ان الرجل مظلوم مع زوجته علشان كده بص عليها ونصيحتى للاخت ادعى لزوجك بالهدايه وحاولى ان تبلغى احد من اهله على انه مش بينفق عليكى لان دى كارثه كبيرة
8 - صلوا على نبيكم محمد | ًصباحا 12:56:00 2010/07/19
اسال الله العلى العظيم ان يهدى زوجك لكى ويؤلف بين قلوبكم وداومى على الاستغفار حتى يفك الله كربك واستحملى يا اختى واصبرى لعل الله يهديه فهو قادر على كل شىء وتكلمى مع الله واشكى له حالك مع زوجك لان قلوب العباد بيد الله وحده
9 - رشيد | ًصباحا 01:10:00 2010/07/19
جزاك الله خيرا الأخت أحلام على هذه النصائح القيّمة...نعمة الزّوجة أنت
10 - Questiner | ًصباحا 02:26:00 2010/07/19
Nowadays,women want to work with men and mix with men at school, on the bus, and every where. Then when one of these men makes a mistak and get attracted to one of them. they start crying..
11 - ورد .. | ًصباحا 04:17:00 2010/07/19
انا رأيي من رأي احلام .. بس يارب يكثروا الرجال اللي بالمواصفات دي .. يارجال ارحموا حالكم قبل غيركم ..والله صرت ادخل هنا واقرا الموضوع من غير تعليق والله قرفت من المشاكل دي ومن تعليقات بعضكم !!!!