الفهرس خزانة الاستشارات استشارات اجتماعية العلاقات الزوجية المشكلات الزوجية مشكلات الاختلاف بين الزوجين في العادات التعليم

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

مطبخ يزكم الأنوف.. وبرود فوق المألوف!

المجيب
مستشارة أسرية
التاريخ السبت 05 جمادى الأولى 1429 الموافق 10 مايو 2008
السؤال

أنا رجل متزوج منذ ما يقرب العامين، ولدي طفلة واحدة، والآن أفكر في طلاق زوجتي لسببين رئيسيين:
أولاً: إهمالها الشديد لشؤون البيت، خصوصاً في النظافة، وخصوصاً المطبخ الذي لا أستطيع دخوله بسبب القذارة، وتعفن المأكولات والأواني، وعدم إعداد الطعام إلا ثلاث مرات في الأسبوع!! والسبب الثاني والأهم هو برودها الجنسي، مع محاولاتي منذ بداية الزواج حثها على الاهتمام بهذا الأمر لأهميته، وأنه من أسباب نجاح أو فشل العلاقة الزوجية... أرجو منكم إفادتي وفقكم الله.

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
الأخ الكريم...
لا أوافقك الطلاق بهذه السرعة، وإنما الأمر يحتاج منك إلى الحكمة، حيث أمامنا الآن اتجاهان: هما الإهمال في شؤون المنزل، والجانب الآخر البرود الجنسي.
أولاً: فيما يتعلق بالإهمال الشديد لشؤون البيت الأمر يحتاج هنا إلى التحدث معها بهدوء في هذا الأمر، وحثها على الاهتمام بذلك؛ لأن هذه وظيفتها، وإهمالها لشؤون البيت سيترتب عليه إهمالها للأمور الأخرى، وعدم نظافتها في شؤون البيت يبين عدم اهتمامها بحياتها الزوجية مما يؤثر على استقرار الحياة، وخاصة أن النظافة من الإيمان، ويجب عليك -كزوج- أن ترجع من عملك تجد بيتك نظيفا، وهي في أبهي صورة حلوة الحديث جميلة الابتسامة مبهجة.. هكذا أوصى رسول الله صلى الله عليه وسلم.
وحاول أن تحيي في نفسها الوازع الديني لذلك، فإن اهتمامها ببيتها هو اهتمام لنفسها ولشخصها وأسرتها، ويحقق الاستقرار الأسري.
وإذا لم تجد أي نجاح في محاولاتك معها فلتحاول أن تستعين بأهلها أو معارفها أو صديقاتها لإنقاذ أسرتك من الانهيار، مع إرشادها بأن هذا السلوك يبعدك عنها، ولن يثمر إلا التفكك الأسري، وعدم تحقيق ما تتمناه من السعادة.
ثانياً: البرود الجنسي أما فيما يتعلق بهذا الجانب.. فلا بد من تكرار محاولة الحديث معها في هذا الأمر بهدوء، ودون أن تشعر بأنها شكوى عندك حتى لا تنفر منك، فإن النفس الإنسانية تأبي النصح والوعظ ولكن بهدوء وبلطف.
ودائماً الكلمات والنصائح لا تجدي مثل اللمسات الرقيقة الرومانسية التي تشعر المرأة بالحب والحنان واللطف من زوجها، والتمهيد قبل العملية الجنسية من الأمور الهامة بالنسبة للمرأة، والتي تساعد على بلوغ الهدف الذي تنشده.
لابد أن تفتش عن أسباب ذلك البرود.. هل هو خوف وقلق، أم فعلا برود وعدم تجاوب؟
وما هي أسباب عدم التجاوب؟ ومحاولة علاج ذلك.
وحاول أن تستعين بوالدتها في هذا الأمر لمساعدتك وإفهامها بأنها يجب طاعة الزوج، وأن تكون سببا مريحا في ذلك الأمر وغيرها من أمور الحياة الزوجية؛ حتى تستقر الأسرة ولا تدفع الزوج لأن يفكر في الزواج بأخرى.
من الواضح من رسالتك أن زوجتك تفتقد إلى الثقافة والوعي بالحياة الزوجية ومسؤولية الأسرة، وهذا دور يجب أن تقوم به الأم، لذا من المهم مشاركة الأم والأب في هذا الأمر لنصح ابنتهما وحثها على الاهتمام بحياتها لتضمن استقرارها واستقرار أسرتها. وإرشادها بأن طاعتها لك تقربها من رضا الله ورسوله مما يثمر بفوزها بمكان في الجنة.
لا تحاول أن تهدد زوجتك بالزواج بأخرى، أو تشعرها حتى بتفكيرك في ذلك، ولكن دائما أشعرها بحنانك ولطفك، وإذا كان هناك ما يخيفها أو يقلقها أو يوترها فإنك ستصبر عليها حتى تمر محنتها بسلام.. وتحققا معا أحلامكما وسعادتكما. كما يجب أن تفكر في مستقبل طفلتك، وأنه ليس من السهل هدم كيان أسري لمجرد اختلافات معينة من الممكن علاجها بالصبر والهدوء والحكمة.
وأوصيك بالدعاء واللجوء إلى الله في أن يهديها لك. وفقك الله لما فيه الخير.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - تنويه | مساءً 04:46:00 2009/04/05
السلام عليكمورحمة الله مشرف النافذة الموقر الإستشارة عرضت من قبل وهل الإعادة نتيجة قلت المشاكل والإستششارات
2 - المسلم | ًصباحا 08:51:00 2009/04/07
على الاخوة المشاركين بمشاركاتهم عدم التدخل فى شئون الموقع