الفهرس خزانة الاستشارات استشارات اجتماعية العلاقات الزوجية بعد الزواج الحقوق الزوجية

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

حدود آمنة

المجيب
بكالوريوس هندسة طبية من جامعة القاهرة
التاريخ الاثنين 01 جمادى الآخرة 1430 الموافق 25 مايو 2009
السؤال

أنا سيدة متزوجة منذ ثمان سنوات، أعمل معيدة في إحدى الكليات، وعلى وشك الانتهاء من رسالة الماجستير.. أحب زوجي وأحترمه؛ فهو رجل مستقيم ويخاف الله، لكن مشكلته أنه لا يراعي خصوصيتي، ويمنعني من قراءة الكتب التي أحبها، مثل الروايات والقصص والسير الذاتية، وإذا ذهب معي إلى المكتبة يمنعني من شرائها، ويجبرني على قراءة الكتب التي يريدها هو.. المشكلة الثانية أنه يمنعني من زيارة صديقاتي بشدة حتى في المناسبات الهامة.. أشعر أحياناً بالضيق والتسلُّط، وأخيرًا يضايقني ببعض التصرفات إذا اشتريت لأمي هدية مثلاً.. أرشدوني..

الجواب

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

حياكِ الله أختي الكريمة.

الكثير من الرجال لا يدرك أن للمرأة خصوصية ومنطقة معزولة وحدود آمنة عليه ألا يقتحمها إلا برضاها، وينطلق من فهم خاطئ للقوامة، فيتصور أن له الحق في أمور لا علاقة لها بالقوامة من قريب أو بعيد، ويتدخل بطريقة تزعجها وتسبب لها مثل هذا الألم والضيق.

ويبدو أن الرجل -وبخاصة عندما يكون ملتزماً، وإن كنت لا أميل لهذا التصنيف- يرى أن ما يجب القراءة فيه والاطلاع عليه هو كل ما يتعلق بأمور الشرع فقط، أما القراءة في بعض المعارف الأخرى -مثلما ذكرتِ- فلا يرى من ورائها فائدة أو نفع طبقاً لمعاييره هو.

عموماً أنت ذكرتِ الكثير من محاسن زوجك، إضافة إلى حبك له واحترامك لشخصيته، وهذه أمور لا يجب التعرض لها أو المساس بها أو المجازفة بخسارتها إذا ما تم رفض هذا التدخل منه، ولا يعني ذلك أيضاً الصمت تماماً عن مثل هذا التدخل، والذي قد يصل بكِ في وقتِ ما إلى حالة من الاعتراض الشديد والرفض التام.

وخير الأمور أوسطها، وهذا ما يحتاج إلى حكمة وصبر من أجل التغيير، فحاولي مناقشته بهدوء للتعرف على أسباب رفضه لمثل هذه القراءات، وتدخله لزيارة بعض صديقاتك، وأخبريه أنه ربما لديه شيء من الحق أو الصواب في وجهة نظره، ولعله يقنعك به، أو يقتنع هو بوجهة نظرك، فأنتِ بشر وبحاجة للحديث لصديقة، للحوار معها، مشاورتها، ربما تكون هي بحاجة للحديث معكِ، أما فرض الرأي بهذه الطريقة، فهذا قد يؤثر على علاقتكما سوياً لأنكِ تملكين عقلاً مثله، وأن هذا من خصوصياتك، وأنه كلما كان بينكما حوار كلما كان هذا أدعى لتوثيق عرى المحبة والاحترام و الود بينكما أكثر وأكثر.

لكن لا تنتظري نتائج سريعة؛ فالأمر -كما قلت- يحتاج إلى صبر وطول نفس، واستمرارية للحوار واختيار الأوقات المناسبة له.

أما هداياكِ لوالدتك ونوعيتها وقيمتها، فهذه ليست محل نقاش، ولا تكترثي حينها بتعليقاته أو نقده.

وفقكِ الله، وواصلينا بأخبارك.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - إضاحات! | مساءً 03:10:00 2009/05/25
أما بالنسبة لكتب الفلاسفة والسير الذاتية للفلاسفة والملاحدة فهو محق في منعك قراءتها أو شراءها لأن قراءتها ستزيدك بعدا من الله وشراها فهو تبذير "والمبذرين إخوان الشياطين"، أما بالنسبة لزيارة صديقاتك فله أن ينظر، إن كانت صديقتك مرأة مسلمة صالحة محترمة فله أن يسمح لك 'إن أراد ذلك'، أما إن كانت غير ذلك فعليه أن يمنعك 'قل لي من تعاشر أقول لك من أنت'، أما بالنسبة لمنعه لك بشراء هدايا لأمك فهذا ليس من حقه تماما أن يمنعك إذا كانت الهدايا لا تحتوي على محرمات. أخيرا على الرجل أن يظفر بذات الدين التي تلبس الحجاب الشرعي الساتر لكل الجسد الجسد والكفين ولا تشتغل ولا تخرج من البيت وإلا سيجد مشاكل جمة في حياته-خطابي للمسلمين فقط وليس للمنافقين- [تذكير: من أراد أن يعلق فليعلق على الإستشارة وينصح صاحبتها بما يراه صواب، ومن لا رأي له فليصمت، وليترك من له رأي ولا يشوش.]
2 - عقليات تحتاج للعلاج | مساءً 04:01:00 2009/05/25
الدين الأسلامي دين متوازن متكامل أعطى للمرأة كل حقوقها وأنصفها سمح لها بالعمل وكسب الرزق مادام أن مجالها لا مخالفات شرعيه به شجعها على أن تتعلم وتتثقف وتكن واعيه الدين الاسلامي لا غلو فيه ولا تطرف ولا عداوة لأحد ولا كراهيه 00ولا إنغلاق00 دين التحيه به == السلام عليكم ورحمة الله بركاته == دين متوازن 00 دين راقي 00 دين يهتم بأدق تفاصيلك 00 دين العبارت البذئيه به محرمه 00 دين المؤمن به حقا طيب النفس خلوق رحيم بأخيه العاصي موجها له دين يقبلك حتى وإن أخطاءت يفتح لك أبواب التوبه ويفرح بإنابتك الدين الأسلامي ساوى بين الذكر والأنثى في الثواب والعقاب الدين الأسلامي لا يؤخذ يا == أخوتي وأخواتي == من حروف وتعقيبات كائنا من كان من أراد أن يعرف الدين فليأخذه من الكتب ولا تظنوا من تكلم ويتكلم كثيرا 00 بصيغة العالم أنه على حق كلا وربي ليس على حق 00 == أنتبهوا هذا ليس من الدين 00 أن تمنع المرأة من التعليم والعمل في الاماكن التي لا محظورات شرعيه بها هذا ليس من الدين هذا من العقليات التي لم تقبل نفسها فكيف بالاخرين 0
3 - طبعا | مساءً 06:07:00 2009/05/25
أخي المعلق: نظرا لتجاوزك فقد اضطررنا لحذف تعليقك
4 - الحمد الله واستغفر الله | ًصباحا 08:16:00 2009/05/27
أستغفر الله الذي لا اله الا هو الحي القيوم واتوب اليه لا حول ولا قوة الا بالله لا اله الا الله
5 - الله المستعان الله المستعان | ًصباحا 08:53:00 2009/05/27
حسبي الله الذي لااله الا هو الله المستعان 00 حسبي الله ونعم الوكيل ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم استغفر الله واتوب اليه من كل لغو استغفر الله واتوب اليه من كل إثم استغفر الله واتوب اليه من كل ذنب اعوذ بالله من الشيطان وعبيده وخدمه
6 - الله المستعان ولا حول ولا قوة الا بالله | ًصباحا 09:05:00 2009/05/27
الله المستعان 00 الله المستعان الله المستعان اعوذبالله من الشيطان الرجيم واتباعه واعوانه وخدمه اللهم من اذى المسلمين بالفاظه 00 عليك به واشغله بنفسه وعسر عليه سبهم وإذائهم اللهم ياحي يا قيوم ياسميع الدعاء يامن لا يرد من طرق بابك ودعاك يارباه يا ذا الجلال والاكرام يامعين يا حي يا قيوم يا قريب غير بعيد يا ألله عسر عليه سبهم تعسيرا عظيما واشغله بنفسه يا حي يا قيوم اللهم كما اذانا بفحش قوله وجرحنا بالفاظه سلط عليه من هو اقوى منا يا رب العالمين يا حي يا قيوم يالله يالله يالله اننا دعينا له رحمة ورغبة منا ان تهديه اللهم كما اذانا اشغله بنفسه عن ايذائنا والمسلمين اللهم ان عبدك هذا اذى امامنا وشيخنا واذانا بالفاظه يارب اشغله بنفسه ياحي ياقيوم وسلط عليه من هو اقوى منا يالله
7 - إضاحات! | مساءً 10:21:00 2009/05/27
أما بالنسبة لكتب الفلاسفة والسير الذاتية للفلاسفة والملاحدة فهو محق في منعك قراءتها أو شراءها لأن قراءتها ستزيدك بعدا من الله وشراها فهو تبذير "والمبذرين إخوان الشياطين"، أما بالنسبة لزيارة صديقاتك فله أن ينظر، إن كانت صديقتك مرأة مسلمة صالحة محترمة فله أن يسمح لك 'إن أراد ذلك'، أما إن كانت غير ذلك فعليه أن يمنعك 'قل لي من تعاشر أقول لك من أنت'، أما بالنسبة لمنعه لك بشراء هدايا لأمك فهذا ليس من حقه تماما أن يمنعك إذا كانت الهدايا لا تحتوي على محرمات. أخيرا على الرجل أن يظفر بذات الدين التي تلبس الحجاب الشرعي الساتر لكل الجسد الجسد والكفين ولا تشتغل ولا تخرج من البيت وإلا سيجد مشاكل جمة في حياته-خطابي للمسلمين فقط وليس للمنافقين-
8 - كفارة المجلس من لغو الناصح00 يا اخوات | مساءً 10:28:00 2009/05/27
استغفر الله الذي لا اله الا هو الحي القيوم واتوب اليه سبحانك اللهم وبحمدك اشهد ان لا اله الا انت استغفرك واتوب اليك
9 - من خلف الستار | مساءً 05:03:00 2009/12/07
اقرأ ما تريدين ، فإنسانة مثلك وصلت في مرحلتها الدراسية إلى هذه الدرجة لاتحتاج إلى أحد يوجهها لكن تذكري دائما أن تدعي بدعاء (اللهم أرنا الحق حقا وارزقنا اتباعه ، وأرنا الباطل باطلا واررزقنا اجتنابه)