الفهرس خزانة الاستشارات استشارات اجتماعية العلاقات الزوجية المشكلات الزوجية مشكلات الاختلاف بين الزوجين في العادات التعليم

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

زوجي.. ثقافته سطحية

المجيب
عضو هيئة التدريس بجامعة القصيم.
التاريخ السبت 03 جمادى الآخرة 1429 الموافق 07 يونيو 2008
السؤال

أنا سيدة متزوجة منذ خمس سنوات، زوجي على خلُق ودين، ويعاملني أحسن معاملة. مشكلتي أنني أفوقه ثقافة وذكاء، فلا أستطيع محاورته في أبسط الأمور، فهو لا يهتم إلا بمتابعة الأخبار الرياضية، ومن النادر ما يقرأ أو يشاهد برنامجا ثقافيا، وأنا أحس بالملل الشديد عند محادثته؛ فآراؤه سطحية جدا، وعدم اطلاعه أحيانا يجعله يتخذ قرارات غير حكيمة. لا أريد أن أخسر زوجي، وفي الوقت نفسه أريد أن أشعر بالانجذاب نحوه. أرشدوني ماذا أفعل؟

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
الأخت الكريمة: وفقها الله.
إن رسالتك تعكس مستوى عقلك الناضج، فلقد كنت عادلة مع زوجك، فأنت تعترفين بما هو عليه من خُلُق ودين، وتحددين مشكلتك فقط بالفارق الثقافي والذهني بينكما، وما ينتج عن ذلك من قِبَلك من شعور بالملل، واتخاذه –أحياناً– قرارات غير حكيمة.
ولاشك –أيتها الكريمة– أن دائرة التوافق كلما اتسعت بين الزوجين كان ارتياحهما أكبر. لكن حين يختلف الزوجان في بعض الجوانب فمن المهم النظر في الأولويات.. وتوافر الدين والخلُق في الزوج هو ما أكده المصطفى، صلى الله عليه وسلم، أي أنه هو الأساس الذي لا ينبغي (التهاون) فيه.
وتقارب اهتمامات الزوجين أمر رائع، إذ يجعل تفكيرهما متقارباً، ويجعل فرص الحديث بينهما أكثر.. فيجتمع ذلك مع المشاعر الزوجية الفطرية، ليكون له دور في تعميق أواصر العلاقة.
وأدرك –أيتها الكريمة– شعور مثلك، وهي ترى التباين الكبير بين اهتماماتها واهتمامات زوجها، لكني أحسب أن مثلك، وهي ترى إلى جوارها زوجاً تشهد له بالدين والخلُق، أن تحاول الارتقاء بمستواه الثقافي..
وما أشرت إليه من ارتفاع نسبة الذكاء عندك عنه، فغالباً مردّه لكثرة المطالعة والقراءة في نتاج عقول الآخرين، فيزداد بذلك عقل الإنسان.
ومحاولة الارتقاء لا تتم بالتحسر الذاتي على الواقع، ولا بالنعي على الزوج مستواه المتدني، ولكنها تبدأ برسم صورة ذهنية (جميلة) عن الزوج، لأن تلك الصورة حين تستقر فإنها ستعكس أداءً سلوكياً مختلفاً.. وحاولي أن تخلقي جواً معرفياً وثقافياً في البيت، بجلب بعض المجلات والكتب، وبالذات التي قد تغري بعناوينها.. وأنصحك باستخدام تقنية الإقناع بالإيحاء، ويفيدك فيه محاضرة مسجلة للدكتور مريد الكلاب، بالعنوان ذاته.. واشملي ذلك بنظرة تفاؤلية سابغة، وإنني لواثق –وقتها– أنك ستتركين آثاراً إيجابية كبيرة على زوجك.. ولكن متى ما منحت الصبر فرصة!!
وفقك الله وزوجك لكل خير، وهداكما الصراط المستقيم.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - الحزينه | مساءً 10:31:00 2009/04/06
يا اختي الكريمه احمدالله ان هذا عيبه فقط انظري لمصائب الرجال
2 - البدوي | ًصباحا 08:33:00 2009/04/09
ساذكر لك مثالا حيا كانت احدى قريباتي تقدم لها ابن عم لها وهي مشهورة بالجمال الفائق والثقافة العالية والذكاء الحاد وصاحبة روح مرحة وجذابة والكل يتمناها فوافقت علية وهو اقل مستوى منها بكثير فهي الجامعية وهو لايحمل سوى ثالث ابتدائي وتعجبت منها وحاورتها ونصحتها من خطورةذلك لان الفارق كبير جدا والاسواء من ذلك انها على خلق ودين مشهود لها فية والجميع يتمناها وهو غير ذلك لكنها اجابتني بكلمة لاانساها ابدا: سترى ذلك ان شاءالله وسيسرك ما سافعلة فالمراة بيدها الكثير من المفاتيح000 وفعلا000رايت العجب صار انسانا اخر ومثقفا ومحاورا لبقا وتحسن خلقة وصلح حالة0000 فالشاهد اخية: ان زوجك على خلق ودين وفطرة وانت بيدك مفتاح تغييرة000 اعزمي وستري خيرا ان شاءالله ولايعني هذا اننا لانستشعر ما انت فيه بل نستشعرة ونقول هذا لك من باب المشورة الصادقة000 اعانك الله واصلح حال زوجك وجعلة قرة عين لك في هذه الدنيا التي هاجت فتنها000
3 - الحيران | ًصباحا 12:22:00 2009/04/25
بطلي قراءة واطلاع حتى يصبح مستواكي كمستوى زوجك وبكذا مايصير في مشاكل او انك تعملي خطه مشروع تثقيف زوج عربي
4 - دانه | مساءً 05:49:00 2009/09/03
بما أنك مطلعه و مثقفه فإنه من اليسير عليك تغييره و لا تنسي أن تتسلحي بالدعاء وفقك الله أخيه
5 - اسماء | ًصباحا 11:03:00 2009/10/19
اختي الكريمه اهنئك على الصفات الجيده التي يتحلى بها زوجك ,واشكر لك اهتمامك به وبالاسره وانصحك ان تنزلي في المعامله معه لمستواه عند إقناعه بالمواضيع التي تهم الاسره اما المواضيع العامه فلا تشغلي نفسك وزوجك بها لانها لاتهمه فكيف نقنعه بما لايهمه . ضعي في اماكن جلوسكما قصص مفيده وكتيبات جيده ومجلات جيده لعله يطلع عليها ولا تجبريه فقد ضعيها وتباطئي بإحضار القهوه والشاي وإذا ناقشك في ذلك قولي مقدره لك ذلك ولعلك اذا انا تباطئت تشغل نفسك بالاطلاع هنا . حاولي ان تكوني ايجابيه اكثر كلما قرات كتاب ليعرف اثر القرءة عليك ولا تناقشيه فيما تقراين انت ولكن ان ناقشك فبها فنعم .(لا تتعب الاخرين بافكارك مالم يكونو مقتنعين بها فسيقتنعون بها عندما يرونها واقعا لك انت في حياتك ) شاركيه بعض اهتماماته وناقشيها معه . والامر الاهم من ذلك صدقيني ان اي امراءة منا تريد لزوجها ان يكون مثقفا واقول لعل بساطته هي سبب سعادتكما فتخيلي لوكان مستواه اعلى منك هل ستكون حياتكما على ماهي عليه ام لا فلعل وضعه انسب لكم اسريا .
6 - ام نونو | ًصباحا 08:41:00 2009/11/15
تعرفي نفس المشكلة انا امر بيها دحين متزوجة من فترة طويلة ودحين لما كبروا الاولاد بدات اعاني اكتر لانه في هذا الزمن لازم الوالدين يتثققفوا في التربية فانا اجد الكثير من الاخطاء في تعامل زوجي مع ابنائه وهذا والله صعب لانك انتي تعرفي انه خطأ ويضعف شخصياتهم لكن هو مايعرف بسبب الجهل وقلة الاطلاع فمافي غير الصبر ومحاولة تفهيم الزوج في كل خطأ يخطأه انه كذا لا انت في هذا الموقف كان المفروض تعمل كده والله تعب مرة بس ايش نسوي الله يعطينا الاجر صار التعب في التربية تعبين بسبب الزوج الغير مثقف
7 - انسان | ًصباحا 07:43:00 2010/01/04
اختي الكريمة صحيح هذه مشكلة ولكنها ليست كبيرة والسبب ان زوجك متدين فهو بذلك يمتلك خامة جيدة وهو سيتفاعل معك وسيكون على استعداد لذلك تخيلي لو كان زوجك غير متدين وغير مثقف هنا ستكون الامور صعبة ولكن احمدي الله ان المشكلة هي مشكلة ثقافة فقط نصيحتي لك ان تحضري معك الى البيت كتب عن اهمية القراءة وكتب التطوير النفسي الشيقة لتحاوريه بسلاسة اخيرا اتمنى لك حياة زوجية سعيدة
8 - امرأة | ًصباحا 02:49:00 2010/01/25
نفس المشكلة أمر فيها .. من جد شيء متعب .. لكن المسألة تبغى صبر و طولة بال .. الله يوفقنا لحلها فنحن قادرات على ذلك باذنه ..