الفهرس خزانة الاستشارات استشارات تربوية وتعليمية قضايا التعليم

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

حين تتزاحم المواهب!

المجيب
مستشار مجموعة صناع الحياة في مكة
التاريخ الاثنين 22 رمضان 1429 الموافق 22 سبتمبر 2008
السؤال

بسم الله الرحمن الرحيم
أنا "فتى" سني ثلاث عشرة سنة، ورغم أنني لا زلت في وقت مبكر إلا أنني أفكِّر في مستقبلي والجامعة التي أريد أن أدخلها.
وما يحيرني أنني أريد أن أوفِّق بين جميع اهتماماتي وطموحاتي، فأنا أهوى فن الخط العربي وأحب أن أتعلمه وأتقنه، وفي نفس الوقت لدي شغف بالإلكترونيات و"الروبوتات" (ROBOTS) (الرجال الآليين)، وأيضًا لدي طموح بأن أؤلف كتبًا في التفسير والتاريخ... إلخ.
ومن هنا فكرت بأن أدخل جامعة الملك فهد أو ما شابهها؛ لأنها تعنى بالصناعة وما إلى ذلك، وأحاول أن أجعل لنفسي وقتًا فارغًا للتأليف، ويمكن أن أتعلم الخط العربي في وقت لاحق.
لكنني لا أتخيل أنني سأجد الوقت الفارغ لكل هذا، فأنا أريد أن أعطي كل المجالات حقها. فبماذا تنصحونني؟

الجواب

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسوله الأمين نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد:
أهلاً وسهلا بأهل الطموح، وإنا لنطير فرحا بمثلك، ونحيي فيك همتك العالية واهتماماتك الراقية، ونسأل الله أن يوفقك حبيبنا إلى كل خير، يا سلام على مثل هذه الاهتمامات الإبداعية الخط العربي.. الإلكترونيات.. الروبوت.. التفسير والتاريخ.. التأليف.. أنعم وأكرم بها من اهتمامات.. أحب أن أبشرك ابني الحبيب بأنه يمكنك أن تحقق كل ذلك وأكثر، وبإذن الله الوقت متوفر بعونه تعالى، وحسبي أن أضرب لك بعض الأمثلة التي تبشرك وتشد من عزمك، لنا زميل يعمل كمهندس كهربائي وهو مبدع فذ في الخط العربي والفوتوشوب، وزميل آخر حصل على الدكتوراه في الشريعة وهو أيضاً مهندس كهربائي، إذن النماذج التي جمعت شتى الاهتمامات موجودة، فكيف يمكنك أن تصبح مثلها وأكثر؟؟ إليك بعض النصائح ابني الحبيب ستجد فيها بإذن الله ما تطلبه.
* الوقت هو وعاء الحياة، وفيه نقوم بكل أعمالنا، فالخطوة الأولى هي أن تنظم وقتك فتخصص وقتا للدراسة، وتخصص وقتا للتحفيظ، وتخصص وقتا للقراءة ووقتا للعب والاستمتاع المفيد وهكذا، ولعلي أقترح لك جدولا مبسطا، ثم بعد ذلك يمكنك أن تصمم جداول مشابهة:
السبت: بعد الفجر (قراءة من كتاب صور من حياة الصحابة) بعد المدرسة (حل الواجبات والمذاكرة)، بعد العصر (التحفيظ)، (بعد المغرب بعد العشاء) (قراءة من كتاب عن الإلكترونيات).
الأحد: بعد الفجر (التدرب على الخط) بعد المدرسة (حل الواجبات والمذاكرة) بعد العصر (التحفيظ) (بعد المغرب) (بعد العشاء).
الاثنين: بعد الفجر (قراءة من كتاب صور من حياة الصحابة) بعد المدرسة (حل الواجبات والمذاكرة)، بعد العصر (التحفيظ)، (بعد المغرب)، بعد العشاء (قراءة من كتاب عن الإلكترونيات).
الثلاثاء: بعد الفجر (التدرب على الخط) بعد المدرسة (حل الواجبات والمذاكرة) بعد العصر(التحفيظ) (بعد المغرب) (بعد العشاء).
الأربعاء: بعد الفجر (قراءة من كتاب صور من حياة الصحابة)، بعد المدرسة (حل الواجبات والمذاكرة)، بعد العصر (التحفيظ)، (بعد المغرب) بعد العشاء (قراءة من كتاب عن الإلكترونيات).
الخميس والجمعة: تستفيد منهما بطريقتك، فبمثل الجدول السابق يمكنك تعلم القرآن والتعرف على التاريخ، وتعلم الخط، وتعلم الإلكترونيات والمذاكرة أيضاً، ويبقى لك وقت كاف لباقي أمور الحياة.
* القراءة مفتاح العلم، فأي علم تريد الإبداع فيه لا بد أن تقرأ فيه بكثرة، وتستعين بمدرس أو معلم متخصص؛ لأن الكتاب وحده لا يكفي، فمثلا إذا أردت تعلم فن الخط العربي فعليك باقتناء كتب للخط العربي، وأيضاً الالتحاق بدورات للخط، وإذا أردت تعلم التفسير فعليك بالتوجه إلى المشايخ من أهل العلم، ودراسة التفسير عندهم؛ لأن القراءة وحدها لا تكفي الإنسان لكي يتعلم التفسير، وإذا أردت تعلم الإلكترونيات فعليك باقتناء كتب عن الإلكترونيات، ويمكنك أيضاً الحصول على بعض النماذج التدريبية الجاهزة للتركيب لتتعلَّم عليها.
* ابحث عن زملاء وأصدقاء يشاركونك الاهتمامات لتكونوا فريقا يعمل مع بعضه فتساعدون بعضكم، وتزيدون الحماس فيما بينكم، وأحب أن أوضح لك ابني الحبيب أن لكل ثمرة فترة من الزمن حتى تنضج وتصبح جاهزة للأكل، فلا تستعجل في الوصول إلى النتائج، فمثلا لا تستعجل على التأليف في التفسير بمجرد أن تقرأ كتابا أو كتابين، بل تريث وابذل الوقت والجهد في التعلم، وستجد نفسك بعد فترة من الزمن أكثرة قدرة على التأليف، وكذلك الحال بالنسبة لباقي الاهتمامات، فالمهم هو التركيز والصبر والمثابرة، وهناك أشياء أولى من أشياء، فالدراسة أهم من تعلم الإلكترونيات في الوقت الحالي، ولذا ليكن تركيزك الأكبر على الدراسة حتى تتفوق فيها، ثم اجعل باقي الوقت والجهد في باقي الاهتمامات، ليس من الخطأ أن تفكر من الآن في الجامعة التي تريد دخولها بل إنني أحيي فيك هذا التفكير والرؤية البعيدة، فمحمد الفاتح ذلك السلطان العثماني الذي فتح القسطنطينية كان يفكر فذلك منذ أن كان في مثل سنك ولكي تفوز بجامعة الملك فهد أو إحدى كليات الهندسة فعليك ببذل الجهد للتفوق في الدراسة حتى تحتل تلك الفرصة ادعوا الله أن يوفقك لكل خير.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.