الفهرس خزانة الاستشارات استشارات اجتماعية العلاقات الزوجية قبل الزواج تأخر الزواج وعقباته

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

أريد زوجاً..!

المجيب
مستشار اجتماعي
التاريخ الاحد 15 ذو الحجة 1434 الموافق 20 أكتوبر 2013
السؤال

أنا فتاة عمري فوق الثلاثين ولم أتزوج بعد، مشكلتي أنني لا أعلم ما المميزات التي يرغبها الزوج في زوجته، لأن المبادئ والقيم تغيرت كثيراً، فالرجل لم يعد يرغب في الفتاة الهادئة العفيفة المتدينة، فالكل يجري وراء البنت الجميلة المتحدثة البارزة في مجتمعها. وأنا لا أملك هذه الصفات فأنا موظفة وسط نساء، ولكن طبيعة العمل تحتم علي التعامل مع الرجال وفق حدود تخليص المعاملات.. وأنا أهتم بمظهري على ألا أتجاوز الحد الشرعي، وأحاول أن أتقي الله في كل تعاملاتي، ولكن لاحظت أن الرجال لا يميلون إلى هذا النوع من النساء، بل تجذبهم المرأة التي تحاورهم وتجاريهم في الكلام، وتتعامل معهم بحرية..
وهناك من يميل إلى الفتاة التي تظهر في المناسبات والحفلات بمظهر لافت للنظر، والتي تجيد الرقص ولبس الفساتين الفاتنة. وأنا لا أحب هذه الأمور ولا أجيدها ولا أحب سماع الأغاني ناهيك عن الرقص.
وأسأل الله أن يرزقني زوجًا صالحاً متدينًا، وأن يرزقني العفة.. أرشدوني.

الجواب

بسم الله والحمد الله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
أختي في الله أشكر لك ثقتك في الإسلام اليوم لتبوحي بما يجول بخاطرك من هموم، وأسأله سبحانه أن يوفقنا لتقديم المشورة التي تبعث في نفسك الطمأنينة.
لعل مشكلة تأخر سن الزواج أصبحت ظاهرة في جميع المجتمعات دون استثناء، فلم تقتصر على المجتمعات غير القادرة على تكاليف الزواج، بل امتدت لكافة الطبقات.
لا يخفى عليك أن الزواج شأنه شأن جميع أمور حياتنا كلها بإرادة الله سبحانه وتعالى، وليس بيد الشباب ولا الأمهات ولا حتى بيدك أنت، فإن ما أصابك لم يكن ليخطئك وما أخطأك لم يكن ليصيبك.
ليس مطلوباً منك أن تفعلي ما قد يوقعك في معصية الخالق لترضي المخلوق، فلا طاعة لمخلوق في معصية الخالق، لذلك عليك أن تثبتي على ما أنت عليه من تقوى الله ومخافته وطاعته ولكن كل هذا لا يعني أن تبدي زينتك في أوساط النساء فيما لا يخالف ديننا.
كذلك عليك بالاختلاط بالاجتماعات النسائية التي تقام في بلدتك فيما لا يخالف الدين، فالاحتكاك بالمجتمعات النسائية لعله يثمر عن الزوج الصالح الذي تبحثين عنه.
أما فيما يختص بالرجال الذين في مجال العمل فلا عليك منهم، وعليك بالمضي قدماً في تمسكك بدينك، ولا تنتظري من أحد منهم أن يتقدم لخطبتك، بل عليك التوكل على الله عز وجل، وبعون الله سيأتي الزوج الذي تقر عينك به.
أسأل الله عز وجل أن يرزقك زوجاً صالحاً تقر به عينك، ويكون عوناً لك على طريق الخير والهداية، وأن يرزقكم الله الذرية الصالحة، وأن يجمعنا وإياكم في جناته إنه سميع مجيب.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - ABDULKAWIYE | مساءً 04:23:00 2009/02/17
عجبت لمن لا يرضى بقدر ، لا والله نحن عن المرأة الصالحة الحيية العفيفة الشريفة الغافلة الغالية التي لا تخرج من بيتها ولا ترض أن تشتغل ولو بالملايير و تلبس لباسها الشرعي ولا يهمنا سنها ، فوالله أنا شاب في الثلاثين من عمري ولو عرضت علي مرأة صالحة غافلة في الأربعين من عمرها وأخرى جريئة (حتى و لو كانت تدعي أنها متدينة) والله لتزوجت التي في الأربعين لأنني أريد من أدخل معها الجنة يدا في يد و ليس من أتحاجج معها عند ربي (الأخلاء يومئذ بعضهم لبعض عدو إلا المتقين ، فالمرأة الجريئة أمرها خطير حتى و لو لبست عشر نقابات واحد فوق الآخر ، لأن الله عز وجل لعن الذين يرمون المحصنات الغافلات و ليس الجريئات ، لأن الجريئة لا يؤمن شرها .. والله ما ندمت ندما أكثر من ندمي على مرأة رأيتها في السويد (شمال أوروبا) و هي متحجبة حجابا شرعيا لم أراه في زمامننا بل كما قالت عائشة عن نسائن الأنصار حينما نزلت آية الحجاب ، فالمرأة تمشي و كأنها خيمة ما شاء الله ، ولكنني لم أتبعها لأعرف أين تسكن لأطلبها منهم إن لم تكن متزوجة .. ووالله ما يهمني سنها فكل الذي يهمني هو أن تكون عربية مائة بالمائة ، والسعيد السعيد من تزوج مثلها . فاتقي الله أيتها السائلة وأطيعيه و كوني صالحة فسيأتيك برجل صالح و بكل خير و لو كنت تحت الأرض. عجبت لمن لا يرضى بقدر ، لا والله نحن عن المرأة الصالحة الحيية العفيفة الشريفة الغافلة الغالية التي لا تخرج من بيتها ولا ترض أن تشتغل ولو بالملايير و تلبس لباسها الشرعي ولا يهمنا سنها ، فوالله أنا شاب في الثلاثين من عمري ولو عرضت علي مرأة صالحة غافلة في الأربعين من عمرها وأخرى جريئة (حتى و لو كانت تدعي أنها متدينة) والله لتزوجت التي في الأربعين لأنني أريد من أدخل معها الجنة يدا في يد و ليس من أتحاجج معها عند ربي (الأخلاء يومئذ بعضهم لبعض عدو إلا المتقين ، فالمرأة الجريئة أمرها خطير حتى و لو لبست عشر نقابات واحد فوق الآخر ، لأن الله عز وجل لعن الذين يرمون المحصنات الغافلات و ليس الجريئات ، لأن الجريئة لا يؤمن شرها .. والله ما ندمت ندما أكثر من ندمي على مرأة رأيتها في السويد (شمال أوروبا) و هي متحجبة حجابا شرعيا لم أراه في زمامننا بل كما قالت عائشة عن نسائن الأنصار حينما نزلت آية الحجاب ، فالمرأة تمشي و كأنها خيمة ما شاء الله ، ولكنني لم أتبعها لأعرف أين تسكن لأطلبها منهم إن لم تكن متزوجة .. ووالله ما يهمني سنها فكل الذي يهمني هو أن تكون عربية مائة بالمائة ، والسعيد السعيد من تزوج مثلها . فاتقي الله أيتها السائلة وأطيعيه و كوني صالحة فسيأتيك برجل صالح و بكل خير و لو كنت تحت الأرض.
2 - عبدالله | مساءً 07:53:00 2009/02/17
الى الأخت السائلة اقول فرج الله همك وهم المسلمين جميعاً.... ما ذكرتيه في كلامك ان الرجال تعجبهم المراءة الجريئة والتى وصفتيها في كلامك.... هذا الكلام غير صحيح واليك حقيقة الأمر.: الرجال وخاصة القليلي الإتزام بدينهم نعم يجرون وراء المراءة الجريئة والتي وصفتيها بكلامك لكنهم يجرون وراءها كخليلة وليس كزوجة . علاقة سقفها الكلام والمتعة ورسائل الاس ام اس ومكالمات التلفون .... هذا هو سقف العلاقة مع ذلك النوع من النساء . ومهما بلغت كلمات المجاملات والحب والهيام فيها فهي لا تعدو ان تكون لعب وتسلية بتلك المراءة والله المستعان. أما الزواج فثقي تماماً فالرجال على اختلاف انواعهم ملتزمهم و غير ملتزمهم فهم يبحثوا عن الزوجة العفيفة الصالحة الهادئة الملتزمة بدينها..... هذه هي الحقيقة أختي الكريمة فنحن رجال ونجلس مع بعض ونتكلم مع بعض وكلٌ يسر الى اصحابه بعلاقاته وغرامياته ولكن الكل مجمع على استحالة ان يتزوج من ذلك النوع من النساء اللي ترمي بنفسها في مجزرة العلاقات مهما كانت درجة تلك العلاقات.... فهذه العلاقات إن لم يحصل فيها شيء كبير فقد حصل تشويه لسمعة تلك البنت و جعلت الناس ينظروا اليها نظرة شك وارتياب وهذه خسارة كبيرة للبنت والله المستعان. اذن العفة والأدب والأخلاق الطيبة هي الطريق الصحيح والآمن للزواج بإذن الله.
3 - أبوحزم جواد | ًصباحا 10:32:00 2009/02/23
السلام عليم ورحمة الله وبركاته إن قبلت الأخت وأهلها بي فيسعدني أن أتقدم لخطبتها بحول الله كافة المعلومات عني سأفاديها إلى المشرف إذاطلب مني ذلك وفقنا الله لما يحبه و يرضاه إنه ولي ذ لك والقادرعليه. أبوحزم
4 - شوق | مساءً 11:26:00 2009/05/16
الله يوفقك ادا بتتزوحي من اللي طلبك في الرد الله كريم
5 - غادة | ًصباحا 03:46:00 2009/06/28
أختي الكريمه... أولاً ... بقولك شي صريح لا تفكرين أبداً أن هذا النوع من الزوجات المبني على المظهر سليم ثانيا... أيش أحسن الوحده تتأخر فالزواج ولا تتزوج واحد ما يخاف ربها ... أسأل العظيم العزيز أن يرزقك و يرزقنا بالي يخاف الله ...
6 - جيهان | ًصباحا 12:33:00 2009/08/28
انا من قرية من صعيد مصر انسة متدينة جدا اخاف الله اريد الزواج من رجل متدين يتقى الله فى ولكن التقاليد تمنعنى من الزواج لانى من عائلة اسمها الهوارة اكيد سمعتم بها هى قصة مسلسل ذئاب الجبل لا يمكن ان اتزوج الا من انسان يكون هوارى وانا لم اجد الانسان الكويس فى عائلة هوارة ماذا افعل اريد رئيكم
7 - إبتسام | ًصباحا 12:07:00 2010/10/03
قال تعالى :فإصبر لحكم ربك فإنك بأعيننا لسوف يعطيك ربك فترضى