الفهرس خزانة الاستشارات استشارات نفسية الوساوس

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

تراودني وساوس كفرية!

المجيب
مدرس للطب النفسي والأعصاب بطب الأزهر
التاريخ الثلاثاء 23 رمضان 1429 الموافق 23 سبتمبر 2008
السؤال

أنا أعاني من أفكار سيئة عن الله منذ الصباح وحتى المساء، ولا أستطيع أن أفكر في شيء آخر، وأصبحت أتكلم بهذه الأفكار. فهل أنا محاسبة على ذلك، وما العلاج لهذه الوساوس؟ علماً أنني أعيش حالة من البكاء الدائم، وقد وصلت إلى درجة التفكير في الانتحار. أرشدوني مأجورين.

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
أختي العزيزة
أنت تعانين من أحد اضطرابات القلق، وهو ما يطلق عليه (الوسواس القهري) ولأن هذا الاضطراب غالبا ما تكون أفكاره مرتبطة بالعقيدة يعقبه الاكتئاب الشديد والتفكير في الانتحار، وهو ما أنت فيه حاليا، وأطمئنك أختاه بأنه مرض، والله لا يحاسبنا على ما يجول في خاطرنا من أفكار.. قال تعالى: "ليس على المريض حرج" فهوني عليك ما أنت فيه، ويكفيك معاناة المرض وصعوبته، فلا تزيدي عليه ما يلقيه الشيطان في بالك من أفكار تتعلق بأن الله لن يسامحك وغيرها.
وتعالي لنعرف هذا المرض أكثر:
يتكون الاضطراب من جزئين رئيسين:
1. الوساوس المسيطرة Obsessions: وتتميز بأربعة أشياء:
- فكرة معينة تسيطر على التفكير.
- هذه الأفكار لا تكون لها صلة بالمشكلات التي يتعرض لها المريض.
- محاولة مجاهدة النفس لتجاهل هذه الأفكار ونسيانها، وعدم تكرار الفعل، مما يشكل ضغطاً نفسيًا عليه (حيث يدرك مريض الوسواس أن هذه الأفكار لا أساس لها من الصحة، بعكس مريض الفصام الذي يعتقد بصحة أفكاره).
- يعي المريض تماماً بأن هذه الأفكار نابعة منه هو وليس لأي شخص آخر دخل بها.
الصور المشهورة للاضطراب.
- وساوس الأفكار وهي الموجودة لديك:
سيطرة فكرة معينة على ذهن المريض، وغالباً ما تكون فكرة غير مقبولة، كسيطرة مقطع من بيت شعر أو نغمة موسيقية أثناء الصلاة أو العمل، أو الفكرة التي تسيطر على الأم من أن ابنها المسافر في خطر، أو أن الأبواب غير مقفلة، أو صنابير المياه غير محكمة، أو أنبوبة الغاز بها تسرب.
وساوس الاجترار:
تسيطر على المريض أسئلة متكررة لا يستطيع الإجابة عنها كسيطرة (من خلق الله؟) لماذا أكل آدم التفاحة؟. ولماذا نعيش؟، لماذا نموت؟، لماذا أبي هذا وليس غيره؟، أسئلة لا نهاية لها، والمريض لا يستطيع الإجابة عنها أو التخلص منها.
2. الفعل الإجباري (القهري) Compulsions:
- تكرار هذا الفعل لعدة مرات على الرغم من رغبة المريض بإيقاف هذا الفعل، إلا أن الرغبة لتكرار الفعل أقوى منه، مثل تكرار غسيل اليدين عدة مرات على الرغم من نظافتها، أو تكرار عد رقم معين وإعادته في العقل لمرات عديدة دون ضرورة لذلك.
- يحاول المريض أن يتخلص من هذه الأفكار بصفة مستمرة، وكلما أجبر نفسه على إيقاف هذا الفعل يتعرض لضغط نفسي عنيف مما يؤدي به إلى معاودة الفعل مرة أخرى.
بعض الأعراض والتصرفات قد تشمل على الآتي:
• التأكد من الأشياء مرات ومرات، مثل التأكد من إغلاق الأبواب والأقفال والمواقد.. الخ.
• القيام بعمليات الحساب بشكل مستمر "في السر" أو بشكل علني أثناء القيام بالأعمال الروتينية.
• تكرار القيام بشيء ما عددًا معينًا من المرات. عدد مرات الاستحمام أو الغسيل.
• ترتيب الأشياء بشكل غاية في التنظيم والدقة، بشكل غير ذي معنى لأي شخص سوى المصاب بالوسوسة.
• الصور التي تظهر في الدماغ وتعلق في الذهن ساعات طويلة، وعادة ما تكون هذه الصور ذات طبيعة مقلقة.
• الكلمات أو الجمل غير ذات المعنى التي تتكرر بشكل مستمر في رأس الشخص.
• التساؤل بشكل مستمر عن "ماذا لو"؟
• تخزين الأشياء التي لا تبدو ذات قيمة كبيرة، كأن يقوم الشخص بجمع القطع الصغيرة من فتل الكتان من مجفف الثياب.
• الخوف الزائد عن الحد من العدوى، كما في الخوف من لمس الأشياء العادية بسبب أنها قد تحوي جراثيم.
وهو ليس بالمرض النادر؛ حيث أشارت دراسات كثيرة إلى أنه يمثل ما بين 2% و3% أي من شخصين إلى ثلاثة من كل مائة شخص.
وللمسلمين باعٌ طويلٌ في هذا الاضطراب، ولقد كتب عدد من العلماء في الوسواس مثل الإمام الجويني في كتابه التبصرة في الوسوسة، والإمام النووي في المجموع شرح المهذب، وأبي حامد الغزالي في كتابه إحياء علوم الدين، والإمام ابن الجوزي في كتابه تلبيس إبليس، وكذلك الإمام ابن القيم في كتابه إغاثة اللهفان من مصايد الشيطان.
العلاج:
ويشمل العلاج ثلاثة أشياء هي: العلاج الدوائي Pharmacotherapy، العلاج السلوكي Behavioral therapy، العلاج الجماعي Group therapy.
أولاً: العلاج الدوائي Pharmacotherapy:
وذلك عن طريق استخدام مضادات الاكتئاب، ويحتاج المريض إلى استخدام نوع واحد من مضادات الاكتئاب، وفي الحالات الشديدة يستخدم أكثر من نوع مع بعض، ويبدأ أثر العلاج في الظهور بعد حوالي من 6-10 أسابيع من العلاج المنتظم.
ثانياً: العلاج السلوكي Behavioral therapy:
يتم العلاج السلوكي بمساعدة الأخصائي النفسي فيما يعرف بالعلاج الإدراكي Cognitive behavioral therapy (CBT) وذلك عن طريق تعريض المريض للمؤثر الذي يدفعه لتكرار الفعل مع محاولة تقليل تكرار الفعل تدريجياً، مثال ذلك إذا كان المريض معتادًا على غسل يده 40 مرة فيغسلها 20 ثم 10 ثم 5 مع ترك المكان عقب هذا العدد، ومحاولة الاسترخاء بعدها، وعدم العودة مرة أخرى حتى يتخلص المريض من هذا السلوك تدريجياً، مع عمل تمارين للاسترخاء Relaxation techniques.
أنصحك أختاه بالتوجه من فورك للعلاج عند طبيب نفسي بأسرع وقت للسيطرة على المرض.. عافاك الله وأعانك على استمرار العلاج.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - ابراهيم | مساءً 03:56:00 2009/07/23
يا ناس يا عالم تكفون انا بي وسواس ولله اني اصيح ليل ونهار منه ودعووولي با الشفاء ولله يسلمحني يا رب سامحني انا اعوذ بلله بجين وسواس انا الله ما يقدر يسوي فيني شي اسال الله العضيم انه يشاافيني تكفوون من كان له علاج فل يرشدني اخووكم ابررراهيم واسال الله ان يغفر لنا ولكم ... وجزاكم الله خير
2 - toty | ًصباحا 11:00:00 2009/08/05
عندما تشعر بهذه الوساوس تقول " آمنت بالله ورسوله ولا حول ولا قوة الا بالله العلى العظيم " وتستغفر الله و تتفل عن يسارك ثلاثا و تستعيذ بالله من الشيطان الرجيم
3 - A | ًصباحا 01:56:00 2009/08/11
سبب الوسواس الفراغ ... ومن تجربة وجدت علاجا ... شغل وقت الفراغ بالمفيد وخاصة الذكر وكثرة الاستغفار,, يشغل وقت تفكيرك وفراغك,, عافانا الله واياكم
4 - احمد مصطفى محمد حامد | ًصباحا 09:00:00 2009/11/05
الحمد اله والصلاه والسلام على اشرف المرسلين اما بعد: فالوساوس تكون لمن الشيطان لما من النفس وان الله لا يحاسب ما فى النفس ما لا تتكلم او تعمل بيه لحديث رسول الله (ص):ان الله تعالى تجاوز عن امتى ما تتحدث بها انفسها مالا تتكلم او تعمل بها) ويمكن ان ينطق بها اللساان كرها بسبب كثره الضغط والوساوس عليها وهو ايضا متجااوز عنه لحديث رسول الله (ص):ان الله تجاوز لى عن امتى الخطا والنسيان وما استكرهوا عليه) فيااختاه ان نطقتى بشي غير الاكراه فنطقى الشهادتين واعلمى انكى مريضه وان رحمه الله كبيره وليس على المريض حرج فاما وساوس الشطان فاستعيذى بالله من الشيطان الرجيم او قولى امنت بالله ورسوله واثرى من قول لا حول ولا قوه الا بالله وان تشغلى نفسك بالخير فالعلما يقولون نفسك ان لما تشغلها بالخير شغلتك هى بالشر والوسااوس دى جت لاصحابه رضوان الله عليهم والرسول قال لهم ذلك محض الايمان يعنى صريح الامان فلا تخافى ولا تنزعقى والافضل انك لن تشغلى نفسك بيها يعنى اول ما تجيلك قوليله ايوه انا عاايزه قااقول كده ملكش دعوه
5 - محمو مدحت | مساءً 10:16:00 2009/11/11
عليكى بالصلاة والدعلء وعدم اتلتفكير فى هذه الاشياء........
6 - أمين كصباوي | مساءً 08:30:00 2010/02/13
أنا أعاني منذ ست أشهر بوساوس من الشطان الرجيم حول لك الكفر بالله سبحانه أكون شديد الإظطرب في الصلاة فأرشدوني الطريق جازكم الله
7 - ابوصياف | مساءً 08:10:00 2010/05/04
اعوذ بالله من الشيطان الرجيم
8 - راشد | ًصباحا 09:46:00 2010/05/23
السلام عليكم ارجوكم ساعدوني انا كان فيني وسواس وانا كنت ما اعرف شيء عن الوساويس وخلاني انطق و اقوول انا كافر و الله اني اخاف اموت على هذي الحالة كيف اتووب كيف وبعد ماعرفت انه وسواس تراودني افكار انه من نفسي
9 - عبد من عبيد الله | مساءً 02:17:00 2010/06/10
جزاكم الله خير انا اوسوس في الصلاة بالزنا او اللواط وهذا الشي اقلقني واحس ان صلاتي غير مقبولة مع العلم اني اتحشاء هذا الشي قدر المستطاع افيدوني
10 - والله راحت علي | ًصباحا 03:41:00 2010/08/30
انا من 3سنين كنت موسوس والمشكلة بعد سنتين من الراحة النفسية رجعت لي هالوساويس والله يعين بس
11 - اتألم | مساءً 06:45:00 2010/09/08
انا مريضه بلوسواس القهرى فى الدين .. الخوف متملكنى حتى انى لا انام فى الليل ولا بالنهار تراودنى شعور باننى سأقتنع بهذه الافكار الكفريه .. لا اريد ان هذا يحدث وهل لمرضى علاج ام انه ليس بمرض وان هذه الافكار نابعه من داخلى .. لا اريد ان اتألم لقد نسيت معنى كلمه امان وعدم الشعور بالخوف .. واللهى انى اتعذب وفكرت كثير بالانتحار ولكنى اخاف منه ارجو من اى شخص يستطيع مساعدتتى ان يساعدنى وبارك الله فى اجوركم ارجوكم
12 - الخائفه | ًصباحا 01:41:00 2010/09/20
انا اخاف من الافكار ماادري كيف اعرف انها من الشيطان ولامني
13 - سامــــــي | ًصباحا 08:21:00 2010/10/04
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أخي الكريم إن كنت مثل ما أظن و كانت تلك الوساوس في العقيدة و في هيئة سباب و أفكار كفرية فأبشر كنت مثلك تماماً و كنت أصل إلي حالات إنهيار والان بفضل الله شفيت > أكثر من دعاء الله بالشفاء و أعلم أنك مؤمن غير مؤاخذ و هذا بنص أحاديث صحيحة عن الرسول صلي الله عليه و سلم و إنك إن لم تكن مؤمن لكنت شرحت صدرك بالكفر و لكنك تصلي و تفعل الخير و هذا من الإيمان وهذا الذي ذكرته يجب ان تعتقده ولا تجعل للشيطان عليك سبيلاُ في تعذيب نفسك و تظن أنك المذنب في هذه الوساوس أما الدواء ليس كبسولات ولا شرب ولا أي شيء الدواء اسهل بكثير فهو دواء نبوي معصوم من الله عز و جل قل أمنت بالله و رسله و إستعذ من الشيطان الرجيم ثم بعد ذلك لا تأبه بأن ترد علي الوساوس بأي رد إترك الوساوس بدون أي رد إلا أن تقول أمنت بالله و رسله ثم الإستعاذه و هذا هو الدواء و عن تجربة < أسأل الله أن يشفي جميع مرضي المسلمين أمين
14 - الحزين | مساءً 03:06:00 2010/10/12
انا اتجيني افكار كفريه ابغى اموت حياتي كلها نكد ماصرت اشتهي الدنيا اخذ حبوب نفسيع انا رايح فيها وسواس صلا وسواس وضوء وساوس في العقيده مافيه مصيبه الا جاتني اغتصبت وانا صغير احمدوالله على العافيه
15 - احمد | مساءً 01:34:00 2010/10/14
يازين نعمة الراحه النفسيه : انا مثلكم افكر دايم المشكله اني اطيب من هذي المشكله وترجع لي بعد خمس سنوات واتعب واتعب وصرت ما ارتاح معاملاتي مع الناس تغير اسلوبي من المرح للحزن بس ما نقول الا ــــــــــــــــــــــ* الحمد للـــــــــــــــــــــــه ______________