الفهرس خزانة الاستشارات استشارات اجتماعية العلاقات الزوجية قبل الزواج اختيار الزوج أو الزوجة

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

شاب صالح من بيت سيئ السمعة!

المجيب
مشرف تربوي بجمعية تحفيظ القرآن الكريم
التاريخ السبت 26 جمادى الأولى 1429 الموافق 31 مايو 2008
السؤال

تقدَّم لابنتي شاب، وعند استفساري عنه تبين أنه شاب صالح متدين، وذو خلق رفيع، وأنا أعرف والده إنسان ملتزم، وذو أخلاق عالية، وعند استشارتي لوالدي أخبرني بأن جد الشاب كان سيئ السمعة، وعمته كذلك، وأنا بصراحة أريد الشاب؛ نظراً لتدينه، فهل أوافق عليه، وإن جاز ذلك ألا يعتبر في حكم عقوقي لوالدي؟ أفيدوني جزاكم الله خيراً.

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
يقول النبي صلى الله عليه وسلم: "إذا جاءكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه" وإن من أعظم النعم التي يمن الله بها على عباده صلاح الدين والأخلاق؛ لأن الدين هو الحقوق الواجبة لله تعالى، والفرائض التي أوجبها على عباده، والأخلاق الحسنة هي من الحقوق لله الواجبة على العباد فيما بينهم، فقال صلى الله عليه وسلم: "أقربكم مني مجلساً يوم القيامة أحاسنكم أخلاقا"، وقال: "إن الرجل ليبلغ بحسن الخلق درجة الصائم القائم". واعلم أخي أن الله تعالى يقول "من اهْتَدَى فَإِنَّمَا يَهْتَدِي لِنَفْسِهِ وَمَنْ ضَلَّ فَإِنَّمَا يَضِلُّ عَلَيْهَا وَلا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى" [الإسراء:15].
وقال سبحانه "كل نفس بما كسبت رهينة" فكل إنسان مرهون بعمله، وقد تقدم لك هذا الشاب وأنت تثني على دينه وخلقه، وكذلك تثني على التزام والده وأخلاقه، فلماذا تتردد؟! أما ما ذكرت من إن والدك يقول أن جدُّ الشاب وعمته كانا سيئين، فإن الجد والعمة ليسا بقرب الوالدين من الزوج حتى يؤثروا عليه سلبا، خاصة وأنك قد سألت عن الشاب وعن أبيه، وكثير من الناس من يكون ملتزماً متديناً، وأهله على غير هدى وصلاح؛ لأن الهداية بيد الله عز وجل، وحتى الأنبياء، ألم يكن ولد نوح عليه السلام كافراً؟ وامرأة لوط كذلك كافرة في النار، وكثير من الصحابة كان آباؤهم كفاراً يحاربون الرسول صلى الله عليه وسلم، فأوصيك أخي أن تتقي الله في ابنتك، وألا تحرمها الزوج الصالح.
أما بالنسبة لوالدك فينبغي أن تجلس معه، وتشرح له الموضوع بالتفصيل، وتحاول إقناعه بالأسلوب المناسب الذي يتقبله ولا يجرح مشاعره، وتبين له اهتمامك برأيه ووجهة نظره، وتخبره بأنك سألت عن الشاب أكثر (كما ذكرت في السؤال)؛ حتى يطيب خاطره ويقتنع، وأكثر من الدعاء والابتهال إلى الله، والاستخارة قبل أن تقبل الشاب، وإذا كان لوالدك أصحاب يتأثر بهم فلا بأس من مشاورتهم بالطرق المناسبة، لإقناعه أو طلب المساعدة منهم لمناقشته.
أسأل الله أن يبارك فيك، ويوفقك وذريتك لكل خير.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - رد | مساءً 07:32:00 2009/07/28
طيب و ان كان ابوه هو سيء السمعه ز هو على دين ماذا افعل