الفهرس خزانة الاستشارات استشارات تربوية وتعليمية قضايا التعليم

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

محتار بين تخصصين

المجيب
مستشار تربوي
التاريخ الاثنين 23 شوال 1430 الموافق 12 أكتوبر 2009
السؤال

أود أن أستشيركم في اختيار تخصص للدراسة، فأنا محتار بين تقنية المعلومات وإدارة الأعمال، ومجال عملي تقنية المعلومات، وأميل بقوة إلى إدارة الأعمال، وينازعني كثرة القول بأن مجال تقنية المعلومات هو المستقبل القادم للعالم، وأريد أن أضيف، وأن أحمل شهادات تقنية احترافية في مجال الاتصالات والشبكات. أفيدوني جزاكم الله خيراً.

الجواب

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، وبعد:
أخي العزيز:
في البداية نبارك لك تجاوزك المرحلة السابقة من الدراسة، ونسأل الله أن يوفقك في المرحلة القادمة.
من المهم  التذكير بأن ما تدرسه في مرحلة التخصص  القادمة سيكون له ارتباط في بقية حياتك المستقبلية،  لأن ما تدرسه وتتخصص فيه سيكون مجال عملك في المستقبل، وربما لبقية حياتك كلها -والله أعلم-، ومن أجل اختيار تخصص مناسب لابد من مراعاة عدة عوامل:
1. الرغبة الداخلية والميول الشخصية، وهذا أهم عامل، فالمطلوب هو الإبداع في العمل والتميز وليس الأداء، ومن أجل ذلك لابد أن يكون مجال الدراسة والعمل يحقق الرغبة الداخلية، ويكون دافعاً نحو المزيد من العطاء.
2. توفر فرص العمل ليس الآن فقط، بل على مدى سنوات متقدمة، فأنت ستدرس لعدة سنوات، ثم تلجأ للعمل، ومن هنا فيجب أن تكون نظرتك مستقبلية وليست آنية.
3. إمكانية التطوير في العمل، وتوفر فرص النمو في مجال العمل مستقبلاً.
4. توفر فرص إكمال الدراسات (إذا كنت ترغب بذلك).
5. مكان العمل في المستقبل والدراسة الحالية مع مراعاة ظروفك الحالية، وإمكانية عملك خارج المنطقة مستقبلاً.
6. مدى إمكانية الاستفادة من الدراسة السابقة في مجال التخصص الجديد، لك فهذا سيساعدك –بإذن الله– على اجتياز مرحلة التخصص بدرجة أكبر، بل والتفوق الدراسي والمهني في مجال التخصص.  
7. المردود المادي أثناء العمل (بعد التخرج) وفرص زيادته، وبمعنى آخر الراتب للعامل في هذا المجال، وفرص الحصول على زيادات فيه من خلال البدلات، أو العمل خارج الدوام، أو أي فرص أخرى.
8. المكانة الاجتماعية للعاملين في هذا التخصص، سواء على مستوى الأسرة أو المجتمع.
أما إذا لم يكن لديك ترتيب واضح لهذه العوامل أو غيرها، فإني أنصحك باستخدام طريقة مصفوفة المعايير، وهي على النحو التالي:
1.حدد المعايير المهمة بالنسبة لك (من السابق) أو غيره، ويفضل ألا تزيد عن خمسة.
2. ضع الدرجة العظمى لكل معيار، والدرجة الكبرى لمجموع درجات المعايير، فمثلاً 20 درجة لكل معيار، وخمسة معايير، فالدرجة الكبرى 100 درجة. 
3. ضع الخيارات والمعايير في الجدول التالي:

المعايير
  الخيارات الرغبة الراتب   المجموع
1 تقنية المعلومات        
2 ..........        
3 ..........        
4          
4. ضع درجة في كل خانة من المربع، بحيث تكون الدرجة الأعلى هي الأفضل بالنسبة لك.
5. اجمع درجات كل خيار في خانة (المجموع).
6. الخيار الذي يحصل على الدرجة الأعلى هو الخيار الأفضل -بإذن الله-.
أخيراً لا تنس صلاة الاستخارة  مع كل عمل؛ فقد كان الرسول الكريم –صلى الله عليه وسلم– يعلم أصحابه الاستخارة في الأمور كلها كما يعلمهم الصلاة، وصفتها الصلاة ركعتين من غير الفريضة، ثم في نهايتها تدعو بالدعاء المعروف، وتذكَّر أن تسمي حاجتك أو اختيارك.
أسأل الله لك التوفيق في حياتك، والنجاح في دنياك وآخرتك.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - من الشام | ًصباحا 11:38:00 2010/01/19
بسم الله الرحمن الرحيم أنا طالب إدارة أعمال ولكني محتار بين تخصص الإدارة وتخصص التسويق قالوا لي بعض الأساتذة في الجامعة يجب عليك أن توازن بين ما تحب وبين ما تسطيع عمله ربما أن أحب الإدارة ولكن لست أهلاً لها والله أنا مازلت محتار وأفضل طريقة هي كما أجاب أخي المجيب صلاة الإستخارة وأسأل الله لنا التوفيق والسداد