الفهرس خزانة الاستشارات استشارات تربوية وتعليمية العلاقات العاطفية الإعجاب والتعلق

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

الصداقة والحب العاطفي

المجيب
دكتور
التاريخ الثلاثاء 08 شوال 1432 الموافق 06 سبتمبر 2011
السؤال

لدي زميل في الكلية حصلت لديه مشكلة فوقفت معه فيها مما زاد في ارتباطي به وجعلني كثيراً ما أتصل به وأحس براحة نفسية أثناء جلوسي بجواره ، إلى أن اتصلت به مرة فما كان منه إلا أن غضب وقال يا أخي ( كف عني خيرك وشرك) فجلست أفكر فيها طوال الوقت ، ولم يتصل علي بعدها وقال : دع معرفتي بك في الكلية فقط . المشكلة أن أخلاقه طيبة وهو وسيم جداً ولا أعلم هل تعلقي فيه لأنه وسيم أم لا ؟ ماذا أفعل مع هذا الصديق وكيف أتخلص من الحب الذي من هذا النوع؟
وجزاكم الله خيراً .

الجواب

الأخ الكريم ..
شكراً لثقتك واتصالك بنا في موقع "الإسلام اليوم"
الذي أعجبني فيك من خلال سؤالك هو قولك " أنا جلست أفكر فيها طول الوقت" .. وكنت تقصد بذلك كلام ذلك الزميل وطلبه منك أن تكف عنه خيرك وشرك . جميل جداً منك هذه المراجعة مع الذات وهذه المحاسبة للنفس . نعم يجب علينا جميعاً التفكر ملياً في حالنا حينما يدق جرس الإنذار ، والغباء كل الغباء ، والعناد كل العناد ، والجهل كل الجهل هو التعامي عن مثل هذه الإنذارات إذا دقت بالخطر والتمادي بالأخطار حتى تقع المشكلة ويتعذر العلاج ويصعب إن لم يستحيل التصحيح والعودة إلى الطريق الصواب.
علاقتك بذلك الشخص كان يشوبها بعض الشوائب . ويعتريها بعض الشبهات على الأقل أمام الناس حتى وإن كنت أنت نفسك بريء كل البراءة من مثل هذه الشوائب ، ولكن يبقى أن هذا الزميل فيه شيء من الوسامة الظاهرة وهذه وحدها تكفي بأن تجعل الإنسان يتبصر في حاله وحال العلاقة والصداقة مع مثل هذا الشخص هل هي لحسن صورته ونظارة مظهره وشكله ووسامة ملامحه أم هي لحسن خلقه ودماثة تصرفاته.
والذي يبدو لي أن الأمر قد حدد مساره في هذه الصداقة وقد طلب منك ذلك الصديق قطعها فلا حيلة أمامك إلا الاستجابة لمطلب هذا الشخص إن كنت تحب له الخير والسعادة فهو ربما قد سمع كلاماً أو تعليقاً من أحد الناس يتهم فيها علاقتك به لوسامته وجماله فأراد بذلك إغلاق الأبواب التي يأتي إليه الشر من خلالها.
الأمر الآخر أنني أؤيد فعل هذا الصديق بطلب الابتعاد بينكما حتى ولو لم يكن بينكما إلا كل خير ،لأننا نعيش في مجتمع أمر الشرف لديه عظيم . والأمور الأخلاقية عنده مقدمة على كل أمر بجانب الدين طبعاً . ولا يوجد أمر ناجع في الأمور الأخلاقية وأمور الشرف مثل التجاهل والإغفال المطلق والهدوء التام في التعامل معها ، لأنها في الحقيقة أمر حساس وكل حركة يزاولها الإنسان في سبيل العلاج والتعامل معها قد ينشرها ويفضحها من غير قصد فتجده يسيء من حيث أراد الإحسان ، ويضاعف المشكلة من حيث يريد علاجها .. وما فعله ذلك الزميل هو من قبيل التجاهل بالهدوء والإغفال التام ولذلك طلب منك الانقطاع عن الاتصال ولم يكابر أو يحاول تبيين الأمر لك أو لغيرك لأن مثل هذا الفعل في مثل هذا الأمر سيزيد المشكلة وسيؤججها وكأنما سكب الوقود على النار.
ما فعله هذا الزميل هو لمصلحتك ولمصلحته فاستجب لطلبه واصبر وسترى نور الله يهديك لما هو خير لك في مستقبلك.
استعن بالله ولا تغفل الدعاء بالعصمة والستر في الدنيا والآخرة.
وفقك الله وسدد خطاك.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - صديق صالح | مساءً 01:12:00 2011/09/06
الافضل ترك علاقتك معه لان الغالب مع مثل هؤلاء الوسمين العلاقة تكون لأجل الوسامة ويدخل فيها ما يدخل من امراض القلوب ابحث لك عن صديق مناسب لك ان تكون العلاقة لجمال المعاني و الروح و الاخلاق وان تكون العلاقة لاجل الله حتى تنفعك يوم القيامة
2 - صديق صالح | مساءً 01:19:00 2011/09/06
انصح بسرعة الزواج تزوج امراءة جميلة تسد حاجتك الفطرية و سيذهب ما تجد من التعلق الصديق الوسيم واجعل علاقتك على سمو المعاني والاخلاق
3 - والذين آمنو ا أشد حبا لله | مساءً 01:23:00 2011/09/06
اجعل حبك كله لله فالله يستحق منا كل الحب و التعلق فالله هو جميل يحب الجمال و الله هو عنده كل ما نحتاجه من الجمال الظاهري و الباطني و كل ما نحتاجه من خير الدنيا و الآخرة .
4 - Hamid | مساءً 02:08:00 2011/09/06
You do not need to do anything. He already rejected you. Just focus on doing other stuff: reading QURAN, reading books, sport, work, .... study. With age you will be more confident and you will just focus on your family: kids and wife and you will not even have time to do important stuff, like sport, ....
5 - مسعود | مساءً 01:47:00 2011/09/07
ممكن انك قد ثقلت عليه فالرجل انزعج منك
6 - محمد قاسم | مساءً 05:01:00 2011/09/10
يااخي خفف الصداقة بينكما ومادام الامر فيه شبهة ابتعد عنه وفى الحياة ابدال وفى الترك راحة وفى القلب صبر على تركه والبحث عن آخر