الفهرس خزانة الاستشارات استشارات اجتماعية العلاقات الزوجية قبل الزواج تأخر الزواج وعقباته

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

الفقر يحول دون الإحصان

المجيب
معلم بوزارة التربية والتعليم بالسعودية
التاريخ الثلاثاء 16 ذو القعدة 1433 الموافق 02 أكتوبر 2012
السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
أنا شاب أعزب، وضعي المادي متواضع جدا، لا أستطيع الزواج في الوقت الحالي إلا إذا اقترضت مبلغًا ربويًا، أو اتبعت الطرق الملتوية.. تقدمت لخطبة فتاه، وفي الفترة الأخيرة صممت على أمر لا أدري ما هي عقباه، أردت أن أتقدم لخطبتها رسميا وأعقد القران عليها، ولكن خفت أن أظلمها بطول المدة قبل إعلان الزواج وانتقالها إلى عش الزوجية في ظل هذه الظروف الصعبة، وأنا أعمل براتب متوسط ومتوكل على الله، فما نصيحتكم لي، خصوصا أني أملك مسكنًا غير مكتمل، ولا زال في طور الأساس. أرشدوني مأجورين.

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
أيها الأخ المبارك، أسأل الله لك التوفيق والسداد، كما أسأله سبحانه أن يرزقك الهدى والتقى والعفاف والغنى.. اعلم -وفقك الله- أن الزواج من أسمى الأهداف وأهم الخطوات في حياة الإنسان، وأنا هنا أشيد بهذا الهدف النبيل الذي تريد تحقيقه في حياتك، وهذا يدل على حرصك على الخير والعفاف، وأنت في هذا السؤال بينت أن حالك متوسطة، وطلبت الاستشارة، فأقول وبالله التوفيق:
جاء في الحديث عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "يا معشر الشباب من استطاع منكم الباءة  فليتزوج فإنه أغض للبصر وأحصن للفرج، ومن لم يستطع فعليه بالصوم فإنه له وجاء".
وانطلاقا من هذا الحديث فإن العلماء -عليهم رحمة الله- قد بينوا أن الاستطاعة، المقصود بها في هذا الحديث هي القدرة على تكاليف الزواج من مهر ونفقة وغير ذلك، وقد قال شيخ الإسلام ابن تيمية -رحمة الله عليه- هي القدرة على المؤنة.
ومما يظهر من سؤالك -أيها الأخ المبارك- أنك تقول: لا أستطيع الزواج في الوقت الحالي إلا بطرق محرمة أو ملتوية كالقرض الربوي، أو طرق أخرى غير مشروعة، ويصدق على حالك عدم الاستطاعة، خصوصا أنك تدرك هذا، وذلك بدليل خوفك من ظلم الفتاة لطول أمد الخطوبة.
فأوصيك بأمرين:
الأمر الأول:التزم واعمل بالتوجيه الشرعي كما قال الله عز وجل: "وليستعفف الذين لا يجدون نكاحا حتى يغنيهم الله من فضله".
وقوله تعالى "قل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم ويحفظوا فروجهم".
وقد قال الله عز وجل في سورة النساء في نكاح الإماء "ذلك لمن خشي العنت منكم وأن تصبروا خير لكم".
فهذه الآيات تحث على الاستعفاف وغض البصر والتصبر حتى يحصل الغنى والاستطاعة، وكما جاء في الحديث من الوصية بالصوم لما له من فائدة في كسر الشهوة وتسكين النفس، وخصوصا أن هذا التوجيه بعد بيان عدم الاستطاعة، ثم مع هذا يستمر الإنسان في الدعاء والإلحاح على الله عز وجل في تيسير أمر الزواج، والتوفيق بالزوجة الصالحة، فهذا يغنيك من اللجوء إلى القروض المحرمة والطرق غير المشروعة
الأمر الثاني: حاول تأجيل الزواج لفترة معينة تستطيع خلالها إتمام المنزل، والاستعداد لأمر المهر، والتكاليف المتعلقة بالزواج، وأقترح عليك الخطوات التالية:

* استقطع مبلغا شهريا من راتبك، واتمم المنزل بأقل التكاليف بما تراه مناسبا.
* حاول أن تكون مقتصدا في معيشتك خلال هذه الفترة لتحصيل مهر تتزوج به، فإياك والإسراف وما لا حاجة لك فيه، ولاتستعجل وتحمل نفسك الديون، فأنت لا تزال في سن مناسبة ولله الحمد.
* اجتهد في تحصيل عمل إضافي ولو بمبلغ يسير يساعدك في توفير المال.
* احذر من الفراغ والاستغراق في الأفكار والتمني، ولهذا أوصيتك بتحصيل عمل إضافي حتى تملأ وقت فراغك.
* اعلم أن غيرك ومثلك كثير من الشباب يريدون ما تريد، وعندهم من الظروف مثل ما عندك، وحال دونهم كالذي حال دونك. فإن هذا يسلي النفس ويهون الأمر.
* كن متفائلا، وازرع الأمل في نفسك، ولا تيأس، وكن على يقين بعون الله لك، وسيبارك لك كل خطوة تخطوها في الوصول إلى هذا الهدف الشريف.
* اعلم أنك مأجور في صبرك وتعففك، ومأجور في اجتهادك لتحقيق هدفك، فاظفر بهما جميعا.
* الجأ إلى الله بالدعاء في أن يرزقك الهدى والتقى والعفاف والغنى.
أخيرا: أرجو أن أكون قد نصحتك، وأن تجد في نصحي ما ينفعك.
أسأل الله تبارك وتعالى أن يهيئ لك أسباب العفاف، وأن ييسر لك الخير، ويصرف عنك الشر. والله أعلم.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - ابو مازن | مساءً 02:05:00 2009/02/22
أخي رعاك الله ووفقك لزوجه الصالحه وعجل لك بذلك عليك بطاعة الله وابعد كل البعد عن معاصيه صغيره كانت او كبيره فقد قال تعالى ( ومن يتق الله يجعل له مخرجاً ويرزقه من حيث لايحتسب) فحقق أخي تقوى الله في جميع احوالك وأظنك أخي كذلك لما أظهرته من تعفف وتحرج من الأستعانه بأموال محرمه وعليك أخي يكثرة الأستغفار وجعل لسانك يلهج به في كل وقت فقد قال تعالى ( وقلت أستغفروا ربكم إنه كان غفارا يرسل عليكم السماء مدرارا ويمددكم بأموالٍ وبنين ويجعل لكم جناتً ويجعل لكم أنهارا ) وعن ابن مسعود رضي الله عنه قال قال صلى الله عليه وسلم ( من لزم الأستغفار جعل الله له من كل ضيق مخرجا ومن كل هم فرجا ورزقه من حيث لايحتسب ) فالأستغفار مع استحضار الذنوب وصدق الأستغفار منها سبب لجلب كل خير ودفع كل شر ولا عجب فالذنوب والمعاصي هي سبب كل مصيبه وهم وإذا غُفرت بالأستغفار نال كل خير وأنقذ نفسه من شؤمها وعواقبها ومن كل شر كما عليك أخي بقيام الليل فالله سبحانه الملك العظيم مالك الكون ومدبره والمتصرف فيه كيفما يشاء ينزل إلى السماء الدنيا تقدس في علاه نزولاً يليق بجلاله ويقول هل من مستغفر فأغفر له هل من سأل فأعطيه فأين أنت أخي من القيام له والأنطراح بين يديه أين انت من بث حاجتك له سبحانه وهو المدبر لهذا الكون وفي الختام سأدعوا لك بظهر الغيب ووفقك الله
2 - محمد علي | ًصباحا 07:40:00 2009/04/03
الاستغفار هو الحل ولكن معه الصبر وربنا ييسر لك امره ولنا واخواننا واخواتنا في الاسلام ويعفنا عن الحرام
3 - ابوعبدالرحمن | ًصباحا 02:25:00 2009/07/09
عليك بتقوى الله تعالى والإستغفار اشغل نفسك بذكر الله تعالى وتعلم دينه قبل ان تشغلك الدنيا واعلم انك لست وحدك في هذا الهم بل الكثير جداً من شباب المسلمين يعانون من صعوبة توفير تكاليف الزواج واسعى من الآن في تحصيل المال ولو بالقليل كما كتب لك الشيخ
4 - توكل على الله | مساءً 06:55:00 2012/02/12
إن كان القصد من هذا الزواج هو الإحسان إلى الزوجة وكنت مستعدا لأن تؤثرها على نفسك عند تعارض المصالح فتوكل على الله تعالى ولا تؤجل زواجك ولو للحظة، ولا تفكر في الرزق فأمره هين. وإن كان العكس فلا أنصحك في الإرتباط مطلقا، فإنه الفقر بعينه.
5 - Hamid | ًصباحا 02:06:00 2012/04/25
Easy problem: you need to tell her everything and let her decide???!
6 - ابو مرام | ًصباحا 09:38:00 2012/05/28
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته اخي تمسك بالله عزو جل واملا قلبك يقينا به وتذكر قوله (صلي الله عليه وسلم )(انا عند حسن ظني عبدي بي فليظن بي عبدي ماشاء) وتذكر ايضا قوله (ثلاثا كان الله في عونهم منهم الناكح يريد العفاف ) ولايفوتني ان انصحك بالاستغفار والصلاه والدعاء في جوف الليل وتحري ساعات الاستجابه واسأل الله العلي العظيم ان يعينك ويحفظك وجميع المسلمين والمسلمات انه ولي ذلك والقادر عليه
7 - Hamid | مساءً 08:52:00 2012/10/02
By the way many people do not have home at all (you have something not completed). Discuss with her father and her and see what they tell you???