الفهرس خزانة الاستشارات استشارات اجتماعية العلاقات الزوجية المشكلات الزوجية الغيرة

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

زوجة جميلة مطيعة.. ولكن!

المجيب
مستشار اجتماعي
التاريخ الاثنين 07 صفر 1430 الموافق 02 فبراير 2009
السؤال

أنا متزوج من فتاه جميلة ولطيفة وحنونة ونشيطة. وارتبطت بها بعد فترة اختبرت خلالها بعضا من خصالها الأساسية التي شعرت بضرورة وجودها في زوجة المستقبل لتضمن حماية العلاقة من المخاطر، المشكلة هي أنني وجدت خلال الخطبة وبعد الزواج بعض الخصال التي تنفّرني عادة من المرأة، وهما خصلتان أساسيتان.
الأولى هي الانفتاح غير المتوازن في التعامل مع الجنس الآخر، حيث هناك جرأة غريبة في الكلام والنظر رغم كل التنبيهات المتكررة، والثانية هي في تضخيم كل الأمور إلى حد فقدان المصداقية، وبالمقابل هناك خصلتان قل ما يوجد نظيرهما في نساء اليوم الأولى هي المحبة الحقيقية لي، وتحمّل كل مشكلاتي وهمومي، والثانية هي الاستعداد لطاعة كل اقتراحاتي وأوامري بلا تردد يذكر، وأظن أن قوة الشد والجذب في هاتين المجموعتين قد حافظتا على العلاقة المقبولة طوال سنوات الزواج، لكنني ما زلت أشعر بصعوبة تقبل الخصلتين الأوليين، وأشعر أنهما يؤثران بشدة على حياتي وقراراتي. أرشدوني ماذا أفعل؟

الجواب

الحمد الله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين، وبعد:
أخي في الله..
تأملت رسالتك كثيراً، وقرأتها لأكثر من مره، وفي كل مره أجد نفسي أمام شخص يملك عقلاً راجحاً وفكراً متنوراً وبصيرة ثاقبة  قلما نجدها في هذا الوقت، بل في بعض الأحيان نشعر بأنها أصبحت عملة نادرة.
حقيقة أثرت إعجابي وبشدة في طريقة سردك وتحليلك وتقييمك لزوجتك ومحاولاتك في عدم التقليل منها أو المساس بشخصيتها.
تعلم أخي الحبيب أن جميع البشر يحملون صفات سلبيه وصفات إيجابيه، وأن الكمال  لله سبحانه وتعالى، ومهما بحثنا في نساء العالم أجمع سنجد في الجميع صفات نحبها وصفات نكرهها، والعكس صحيح فالرجال فيهم كذلك النقيضان من الصفات، ولكن هناك صفات نستطيع تقبلها في شريك الحياة، وصفات لا تطاق ولا تحتمل، وأنا أرى أن زوجتك لا تحمل الصفات التي  تجعلك تنفر منها، أو ترى أنها تقع في المحظور بسببها.
لعل من سماتك الشخصية الدقة في الملاحظة، وكذلك النظام والترتيب في جميع أمورك  ولكن هذه الصفات غالب النساء لا تميل  إليها، فإن دققت في الملاحظات عليها تعبت وأتعبتها معك، والنساء في بعض الأحيان تميل للخروج عن النظام والترتيب لأنها تشعر بالملل والرتابة والروتين.
أرى من خلال سردك  أنك لم تذكر لي أمورًا مشتركة فيما بينكما، وهذا ربما ما تفتقده حياتكما الزوجية، فعليك وعليها هي أيضاً البحث عن عناصر مشتركة بينكما مثل الهوايات  فهي تقرب الأرواح كثيراً، وتشعرك بالجمال  الذي في الطرف الآخر.
لا أرى فيما ذكرته عيوبًا واضحة في زوجتك، بل على العكس أجد أنها امرأة طيبة  ويكفيك مميزاتها التي ذكرتها وهي مهمة للغاية، ويبحث عنها كل زوج في زوجته.
ولا يمنع أن تكون لك حياتك المستقلة البعيدة عن الجميع، ولكن يجب أن لا تؤثر حياتك المستقلة على حقوق الآخرين المرتبطين بك.
أخيراً  أنصحك أخي الحبيب بأن تستمتع بحياتك مع أسرتك، فاليوم الذي يمضي لا يعود،  حاول أن تكون أنت وزوجتك وطفلك أصدقاء قبل أن تكونوا أسرة.
وفقنا الله وإياك لما يحبه ويرضاه، وأسعدنا بالفوز بالدار الآخرة.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - حمد الزيلعي | مساءً 09:41:00 2009/02/02
ياصاحب التعليق من بلجيكا .. لايجوز لك وصف أخيك المسلم بما ذكرت بل إنك دعوت عليه وهذه الطامة الكبرى بدلاً من أن تدعو له .. وحتى نصيحتك بشكل عام تفتقد للعدل والإنصاف فتعليقك كان في وادي وسؤال أخينا في وادي آخر .. أنصحك بتأدب بآداب الإسلام .. والتخلق بأخلاق النبي الكريم صلى الله عليه وسلم ..
2 - نورة بنت محمد | مساءً 11:17:00 2009/02/03
أرى أن المستشار كان واعيا جدا من ناحية السلبية الثانية, لكن ماذا عن الأولى *الإنفتاح غير المتوازن في التعامل مع الجنس الآخر* أرى أن هذه مسألة مرتبطة بالتشريع الرباني لا مجال للمجامة من قبل الزوج بها.
3 - محمد الحمد | مساءً 03:23:00 2009/02/04
((الانفتاح غير المتوازن في التعامل مع الجنس الآخر، حيث هناك جرأة غريبة في الكلام والنظر))؟؟؟؟ أخي الحبيب أظن أن إنفتاحها الشديد ونظراتها للجنس الآخر ليست نظرات سوء أو قلت حياء أو الرغبة في الطرف الآخر... ولكن يا حبيبي يبدو عليها نظرات بريئة غير محسوبة العواقب.. أو طبيعة من طبائعها أو الثقة الزائدة عندها أو قوة شخصيتها ...والدليل الكبير على ذلك حبها العميق والواضح والحقيقي لك أنت وتحملها لمشكلاتك وهمومك...أحسن الظن بزوجتك ولا تعطي للشيطان ثغره يدمر بها حياتك.... تمنياتي لك بدوام السعد والهناء مع اللي تحبك من قلبها.... وشكراً لموقعنا الراقي الاسلام اليوم ... شكراً
4 - سمراء الجنوب | مساءً 01:49:00 2009/02/05
السلام عليكم ورحمه الله وبركته الاخ افاضل صاحب المشكله واعتقد انه ليست بمشكله اتفق في الرى مع الاخمحمد الحمد فقد حلل الموضوع بشكل متزن جدا واضيف ان ما يهم اى رجل شرقي هو حب زوجته له وطاعتها لله ولاوامره ومن كلامك انها تصون اسمك ماذا يريد اى رجل غير ذلك في زوجته اما انفتاحها فاعتقد انها اجتماعيه بطبعها ولو دققت في تصرفاتها حتلظ انها منفتحه مع الطرفين ولكن غيرتك عليها كازوج جعتلك تراهاوجانب واحد فقط تريسي ياخى واحمد الله على ما انعم عليك وندعو االله لنا ولك وبالهديه والرضاوشكراً لموقعنا الراقي الاسلام اليوم
5 - عائض الحربي | مساءً 05:23:00 2009/02/05
أخي الســـائل ... هل تأملت الأشياء الايجابيه التي قلتها عن زوجتك ... ركز عليهــا جميـله - لطيفه - حنونه - نشيــطه - المحبه الحقيقه لي - تشاركني مشاكلي وهمومي إحمد الله على هذه النعم ... وبالنسبه لما تراه من سلبياتها ليس بالضروره ان يكون سلبيه . ولاتيأس ... حــاول معها وبإذن الله سينتهي ذلك السلوك (البسيط ) ...خصوصا ان لم يكن خلفه أي نوايا سيئـــه ...والله ولي التوفيق
6 - المحامي ج الشريف | ًصباحا 10:53:00 2009/02/14
أخي السائل لاتفتح باب للشيطان لأنه يبحث عن ثقب صغير جداً ليمر من خلاله لحياتك الزوجيه ضد زوجتك التي تتحلى بالصفات التي ذكرتها عنها لأنها تتحلى بها فعلاً وإلا لما تجرأت على ذكرها وأنها إستحقتها بجدارة ... زوجتك تحبك .... اشكر الله.. زوجتك ... من الزوجات التي تتحلى بطبع البرآآآة .. لذلك يغلب عليها الانفتاح غير المتوازن في التعامل مع الجنس الآخر ، وجرأتها الغريبة في الكلام والنظر رغم التنبيه المتكرر.. ونصيحتي المتواضعة لك هي أنه عليك بنصحها في هذه المواضيع التي تنفرك منها عادة بأسلوب تتبعه معها وكأنها أختك الصغيرة وطفلتك البريئة وزجتك الحبيبة...وأنظر إلى النتيجه وفقك الله.
7 - ابو فيصل | مساءً 05:40:00 2010/01/25
احس بطرح السائل جزء من التناقض وفقه الله. اني فحصتها قبل زواجي ثم يقول وجدت فيها جراءة على الرجال . ثم بعدها يقول انها مطيعة لي بكل ماامرها ؟؟؟؟؟؟ احس انه ا( انلحس مخ الشيخ)) ياخي طالما انها تسمع لك ياخي قلها لاتتجراءيين وبتسمع لك ؟؟؟ خلاص انحلت المشكله؟؟ وفقك الله وجعلها قرة عينك ونصيحتي لك ولغيرك من الرجال واولهم انا؟؟؟ انضر دائما الي الحسنات واترك السيئات ان لم تكن كثيره لان لكل منا جانب مضلم ..
8 - صلوا على نبيكم محمد | مساءً 06:11:00 2010/07/24
فعلا دى مصيبه وهى جراة المراة مع الرجال حاول ان تفهمها ذلك وطالما تطيعك لابد ان تطيع فى ذلك ايضا لان هذا الفعل سىء