الفهرس خزانة الاستشارات استشارات اجتماعية العلاقات الزوجية المشكلات الزوجية سوء العشرة

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

زوجي يهينني بالضرب أمام أولادي!

المجيب
منتدبة للتدريس بقسم علم النفس بجامعة عين شمس
التاريخ الاحد 09 شعبان 1429 الموافق 10 أغسطس 2008
السؤال

أنا متزوجة منذ أربعة عشر عاماً، ولدي ولدان، زوجي سيئ العشرة معي، فهو دائم الضرب لي حتى قد أغمي علي أكثر من مرة من شدة ضربه لي كثير السب والإهانة لي والدعاء علي حتى أصبحت لا أطيقه ولا أطيق النظر إلى وجهه، طلبت منه الطلاق أكثر من مرة؛ لأنني أصبحت لا أقوى على إقامة العلاقة الشرعية، أصبحت أتعالج من مرض نفسي بسبب معاملة زوجي السيئة لي، والآن أنا أكرهه بشدة، ولا أستطيع أن أكمل حياتي معه، حاول أهلي أن يتدخلوا، وكل مرة أسامحه وأرجع له من أجل أطفالي ولكني لا أطيقه، فكلما طلب مني الجماع أنفر منه وأبكي، وأنا صبرت عليه حتى يكبر ابني الصغير ويعيش فترة الحضانة بين أمه وأبيه، وأخاف إن طلبت الطلاق بالمحكمة أو الخلع أن يضع شرطاً أن آخذ أنا الأطفال، وذلك لسببين الأول لكي يتخلى عن مسؤوليته تجاه أبنائه، والثاني لكي ينتقم مني وأبقى دون زواج، علماً بأن منزل أهلي بالكاد يكفي عائلتي، وزوجي يملك بيتاً كبيراً.. أرشدوني ماذا أفعل؟

الجواب

الأخت السائلة الكريمة، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:
جعل الله ما تعانيه في ميزان حسناتك.. أستسمحك أولا في أنني أجيبك لست كداعية، أو عالم إسلامي، ولكني مختصة نفسية في شؤون الأسرة، وأعمل في الإرشاد الزواجي منذ سنوات عديدة.. ولذلك اسمحي لي أن أجيبك من خبراتي في هذا المجال.. لم تشرحي لنا هل زوجك على مدار هذه السنوات الأربع عشرة بهذه الخصائص؟؟ وهذه الطريقة في المعاملة؟
عزيزتي: لم تخبرينا هل يقوم بهذه التصرفات بدون سبب؟! أي هذه هي خصائصه بدون أن تفعلي ما يضايقه مثلا..
أعتقد عزيزتي أن زوجك ربما يحتاج منك إلى احتواء، ومن ناحية أخرى يحتاج إلى أن يجلس معه آخرون ليتفهموا طبيعته، ويستطيعوا من خلالها أن يرشدوه لما يجب أن يفعله مع زوجته..
فقد أمرنا الله في مثل هذه الظروف أن نستعين بحكم من أهله وحكم من أهلك.. فتخيري من أسرته ومن أسرتك من تعلمي أنهم أهل علم وخبرة، ويستطيعون أن يديروا الأمر بحكمة.. ولكن هناك نقطة لا أفهمها من حديثك، واسمحي لي استغربها أيضا، وهي أنك تخشين أن يترك لك الأبناء!!
هل أفهم من ذلك عزيزتي أنك تستطيعين التخلي عنهما؟؟.. ولأي سبب؟؟
فأنتِ صغيرة، وتستطيعين أن تعملي، كما أنه في ديننا الحنيف أبوهما ملزم بهما، وكذلك يمكن أن يوفر لك مسكنا تعيشين فيه معهما إذا توصلتما لطريقة جيدة في إدارة موقفكما في حالة وصولكما، لأن الانفصال هو الحل النهائي والوحيد لحياتكما..
أعتقد يا عزيزتي أن أي حديث يبدو منك أثناء تفاوضك معه على الانفصال حول عدم رغبتك في الأولاد سيفهم منها ما قد يضايقك..
فكري جيدا، ثم استعيني بأهل الحكمة ممن حولك ليحسنا العلاقة بينكما، وإن لم يكن وكان الطلاق هو الحل النهائي، ففكري في أولادك وموقفهم منك حتى لو لم يتركهم لك والدهم..
أتمنى أن يوفقك الله لما فيه خير لك ولأسرتك ولأولادك الذين لم يقترفوا ذنبا في والدهما..

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - طفشوني بعالمهم | مساءً 02:59:00 2009/06/05
حسبي الله ونعم الوكيل فيه ..ما فيه شيء من الرجوله حتى مسؤلية اولاده مايبيها - اختي عليك بالدعاء والله بيفرجها عليك حسبي الله على الرجال
2 - معذبة اكثر منك | مساءً 06:41:00 2010/04/04
حسبي الله ونعم الوكيل لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم