الفهرس خزانة الاستشارات استشارات تربوية وتعليمية تربية الأولاد الأساليب الصحيحة لتربية الأولاد مرحلة المراهقة

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

أبي لا يستحق هذا اللقب!

المجيب
مشرفة اللجنة الثقافية في الندورة العالمية
التاريخ الخميس 01 ربيع الأول 1430 الموافق 26 فبراير 2009
السؤال

كرهت حياتي، والعيش فيها، وبعد ما كانت لدي أمنيات وأحلام، صارت عندي أمنية واحدة أن أموت بمرض السرطان.
والسبب هو والدي، والذي أرى أنه لا يستحق هذا اللقب (والدي)؛ فلأتفه سبب يقاطعني ولا يكلمني، ويعتبرني كأني غير موجودة في البيت، وتستمر المقاطعة لشهور، وتنتهي بقدرة قادر، وأرتاح شهراً وترجع نفس المشكلة بنفس ترتيب الأحداث، لكن الفرق هذه المرة أني ضقت ذرعاً وأريد إنهاء المعاناة، ولا أعرف طريقاً غير الموت.
تعبت من الحرب النفسية التي أنا فيها، والمشكلة أن أخواتي لا يعاملهن مثلي، هذا غير المشاكل التي تحدث لي مع أمي، والله إني أحبها، لكن قررت ألا أكلم أحداً، وهي تحسبني أني قاطعتها، ولا أستطيع أن أكلمها وأوضح لها؛ لأن بيتنا صغير ولا توجد فيه خصوصية..
وقد صار دعائي دائماً: يا رب موتني بعد صراع مع مرض السرطان. أرشدوني مأجورين.

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
إن رسالتك ووصفك لحالتك بداية لحل مشكلتك، وهي بإذن الله يسيرة وتتلخص في كتابة كلمات ورسالة من قلبك إلى والدك..
ابدئي فيها بشكره، والثناء عليه، وعبِّري له عن حبك له وفخرك بانتسابك إليه، وأن هناك أمراً صغيراً يدور في نفسك، وتتمنين أن تعرفي رأيه ونظرته له حتى تكتمل سعادتك، فربما -وقد يكون حقيقياً- أن والدك يريد أن ينبهك لخطئك ولكنه هو نفسه أخطأ الأسلوب، فتكون رسالتك هذه تصحيح وإنهاء لهذه المعاناة.
ثم عليك بالصبر، فعندما تلاحظين بداية تغير والدك تابعي محادثته والتقرب إليه وخدمته أكثر، قد يكون الأمر صعباً في البداية، ولكن تأكدي أن عاطفة الأبوة والحنان الذي يخبئه والدك سيظهر، وسترين أثره ونتائجه..
أيضا تعاملي مع والدتك بكرم العطاء، فالوالدة تقدر ما يقدمه أبناؤها لمساعدتها وإن صغر وقل هذا العطاء.
ساعديها في أمور المنزل والعناية بإخوتك الصغار، احملي عنها بعض أعباء المنزل، تعلمي منها واتبعي طريقتها في  الغسيل والكي، اطلبي منها أن تعلمك بعض الطبخات التي تتقنها، وتأكدي أنها ستفخر وتشعر بالسعادة أن ابنتها يُعتمد عليها، وأنها ترفع الرأس بها.
صغر منزلكم اجعليه ميزة، وليشارك الجميع في كل  أمر مثل الاجتماع على الطعام والحوار ومناقشة المواضيع، فقرب عائلتك يمكنك من سماع آرائهم،  وتغييرها مع مرور الوقت بالإقناع واللين وحسن المعاملة.
دعاؤك على نفسك بدليه بالدعاء لك بالسعادة في الدنيا والآخرة، وأن يحسن خاتمتك، وأن يرزقك الزوج الصالح، وأن يصلح شأن أسرتك.
دعائي لك بالسعادة، وصلاح شأنك، وأن يحنن قلب والديك عليك، وقلبك على والديك، وأن يجعلك قرة عين لهم وجميع إخوتك. آمين.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - عبد الله | ًصباحا 11:51:00 2009/02/27
يقول الله تعالى على لسان يعقوب حينما بعث ابنائه للبحث عن يوسف وبنيامين (انه لاييئس من روح الله الا القوم الكافرون ) ثم الثقة بالله وليعلم الانسان انه في كبد وان لايكون الانسان حساس لكل مايقال ثم لم لايكون الخطأ منك انتفالوالد مهما قسى فهو ناصح وان اخطاء الاسلوب
2 - RaMzI | ًصباحا 10:06:00 2009/03/01
بسم الله, السلام عليكم . . . الحمد لله والصلاة على رسول الله , ما أراه من حال أختنا فى الله أن أفضل الحلول وأنجعها لوضعها كفتاة مرابطة مع أهلها هو تمسكها بالدعاء بشكل متواصل وفى الاوقات المستحبة وافضلها على الاطلاق قيام الليل وسوف ترى بأذن الله ما يقر عينها. ثم هناك مسالة اخرى لا يتنبه اليها كثير من الناس الا بعد مضى وقت ان هذه الامتحانات الصعبة هى بداية الفرج ان شاء الله والتغيير الى الافضل وربما اختارك الله لهذه المهمة ليستقيم حال الاسرة بعد ان يتغير حالك وتقوى رابطتك الى الله . وفى الختام انصح أختنا الكريمة بكثر القرأءة وهناك بعض منها مثل كتب السيرة واعلام النبلاء وقصص القرءان فان فى منفس من هموم الحياة وكدرها وكذلك تسلية للنفس. وهناك كتب مشهورة لمؤلفه المشهور د. ستيفن كوفى " كتاب العادة الثامنة , من الفاعلية الى العظمة " و " كتاب العادات السبع للاشخاص ذوى الكفاءة العالية " أبحثى عن هذه الكتب واقرئيها ولن ترى الا ما سوف يقر عينك ان شاء الله. والله الموفق ...........